منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر > موقع دار الولاية المروج لولاية الفقيه يؤكد بأن الخميني يسير على نهج الحلاج
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

الموضوع: موقع دار الولاية المروج لولاية الفقيه يؤكد بأن الخميني يسير على نهج الحلاج الرد على الموضوع
اسم المستخدم الخاص بك: إضغط هنا لتسجيل الدخول
عنوان الموضوع:
  
نص الموضوع - إذا لم تكن عضواً لن تظهر مشاركتك إلا بعد مراجعتها من قبل المشرفين:
أيقونة المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة خاصة بموضوعك من هذه القائمة :
 

الخيارات الإضافية
خيارات متنوعة

إستعراض المشاركات (الأحدث أولاً)
29-10-2017 11:42 AM
العقيق اليمنى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: خائف من غضب الله
دافع عن نفسك بنفسك.
فلن أجيبك حتى تراوغ و تماطل

ههههه
عرف انه لو اجاب على هذا السؤال
لكان بمثالة اعتراف منه انه مجرد بهيمه
كانت ترعى بجنب بيت السفيه بو مهدى طالب السفاهه

الحمدلله الذى جعل اعدائنا من الحمقى والبهائم


29-10-2017 11:20 AM
خائف من غضب الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العقيق اليمنى
طيب ماهى المحبوبه !!
انقل لنا التعريف لـ كلمة المحبوبه
حتى نعرف
وايضا لنا ماذا فهمت من كلمة مضاجعه
دافع عن نفسك بنفسك.
فلن أجيبك حتى تراوغ و تماطل
29-10-2017 10:03 AM
العقيق اليمنى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: خائف من غضب الله
قال الخميني
((نحن إذ أبناء العشق و أبناء الكأس
في السكر و التضحية للمحبوبة كاملون
مغرمون بالحانة و فداء للشراب
و في بلاط شيخ المجوس شيوخ عبيد
مضاجعون للمحبوبة و من هجرها في عذاب))(ص161 من ديوان إمام)
لماذا لم يقل الخميني مضاجعون لبعض خلق الله و قال مضاجعون للمحبوبة؟!

طيب ماهى المحبوبه !!
انقل لنا التعريف لـ كلمة المحبوبه
حتى نعرف
وايضا لنا ماذا فهمت من كلمة مضاجعه
29-10-2017 01:09 AM
خائف من غضب الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العقيق اليمنى
لاباس
قلنا ماهو الظمير الذى رجع للذات
وماهو وجه اعتراض جنابك العالى الرفيع عليها
على هذا الارجاع
قال الخميني
((نحن إذ أبناء العشق و أبناء الكأس
في السكر و التضحية للمحبوبة كاملون
مغرمون بالحانة و فداء للشراب
و في بلاط شيخ المجوس شيوخ عبيد
مضاجعون للمحبوبة و من هجرها في عذاب))(ص161 من ديوان إمام)
لماذا لم يقل الخميني مضاجعون لبعض خلق الله و قال مضاجعون للمحبوبة؟!
28-10-2017 09:41 AM
العقيق اليمنى لاباس
قلنا ماهو الظمير الذى رجع للذات
وماهو وجه اعتراض جنابك العالى الرفيع عليها
على هذا الارجاع
27-10-2017 01:55 PM
خائف من غضب الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العقيق اليمنى
معتوه لابارك الله فى من شجع امثالك من البهائم على الكتابه

الم تقل



طيب اشرح للاخرين معنى كلامك الاهبل هذا

ماهو الظمير الذى رجع الى الذات الالهيه
ولم يرجعها الى (
صنائع الذات الإلهية)

ومن هو صانع الذات الالهيه
وانت من تعبد
صانع الذات الالهيه
او الذات الالهيه فقط

ماذا تتوقعون !!
هل سوف يجيب ويبين لكم
الفرق بين الذات الالهيه
وبين صانع الذات الالهيه

وهل سوف يبين لكم كيف رجع الظمير
للذات الالهيه فقط ولم يرجع لصانع الذات الالهيه
لا يوجد صانع للذات الإلهية يا أحمق.
أنا قلت صنائع الذات الإلهية و ليس صانع الذات الإلهية
و لكن ماذا نصنع لعقول المتصوفة القائلين بعقيدة وحدة الموجود.
هل يمكنك الآن أن تقارن بين لفظ صانع و صنائع؟
27-10-2017 09:54 AM
العقيق اليمنى معتوه لابارك الله فى من شجع امثالك من البهائم على الكتابه

الم تقل

إقتباس:
أرجع الضمير للذات الإلهية و لم يرجعلصنائع الذات الإلهية؟


طيب اشرح للاخرين معنى كلامك الاهبل هذا

ماهو الظمير الذى رجع الى الذات الالهيه
ولم يرجعها الى (
صنائع الذات الإلهية)

ومن هو صانع الذات الالهيه
وانت من تعبد
صانع الذات الالهيه
او الذات الالهيه فقط

ماذا تتوقعون !!
هل سوف يجيب ويبين لكم
الفرق بين الذات الالهيه
وبين صانع الذات الالهيه

وهل سوف يبين لكم كيف رجع الظمير
للذات الالهيه فقط ولم يرجع لصانع الذات الالهيه
27-10-2017 12:11 AM
خائف من غضب الله استمر استمر استمر حتى يحشرك الله في قعر جهنم يا عديم الورع و التقوى يا من لا يوجد لديه إيمان في قلبه بوجود الله مطلقا ولو بمقدار ذرة.
يبدو أن قد وصلت لمرحلة من اليقين الشيطاني على عدم وجود الله لتأول أقوال المتصوفة بتلك التأويلات العالية السخافة بلا خوف من الله و بشكل يدل على إفلاسك في الدفاع عن أسيادك.
فلعنة الله على الخميني النجس بما أغوى به محبي أهل البيت حتى يرضى الله.
يكفي لبيان كفره قوله
(( فرغت من ذاتي و قرعت طبل أنا الحق
و صرت كالحلاج شاريا للمشنقة)) ( ص134 من ديوان إمام)
مشنقة الحلاج الحلولي النجس التي شنق عليها بسبب حلوليته لماذا يريد الخميني شراءها؟
لماذا الخميني يريد شراء مشنقة تلوثت بدم النجس الملعون على لسان صاحب الزمان عليه السلام؟
23-10-2017 06:18 AM
العقيق اليمنى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: خائف من غضب الله
فلما أرجع الضمير للذات الإلهية و لم يرجع لصنائع الذات الإلهية؟

هل تريدون دليل اكبر واوضح من هذا الدليل على
خفت عقل هذا الامعه !!
راح يفكر لمدة اسبوعين لكى يرد على ما قلته له من توضيح
وهذا ما خرج منه هذا التافه ربيب الشيرازية
إقتباس:
أرجع الضمير للذات الإلهية و لم يرجعلصنائع الذات الإلهية؟


الحمدلله الذى عافانا من ما ابتلى به امثال هذا الامعه
22-10-2017 09:16 PM
خائف من غضب الله فلما أرجع الضمير للذات الإلهية و لم يرجع لصنائع الذات الإلهية؟
12-10-2017 08:44 AM
العقيق اليمنى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: خائف من غضب الله
لا يا تابع الأضحوكة ثم ماذا

اذا كانت الصفات الالهيه يا امعه
لا تحمل اى صفه ماديه
لا لون
ولا رائحه
ولاحجم
ولا كتله

فان الكلام عنها يكون عن اثرها
وهذا كان جواب سؤالك الاهبل يا ارعن

إقتباس:
أين ما يدل على أن المقصود هو الأثر من لفظ المحبوبة يا مهرج؟!

12-10-2017 03:55 AM
خائف من غضب الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العقيق اليمنى
هل صفات الله ومنها القيوميه
لها وزن
او لون
او رائحه
او طول وعرض

اجب يا عبيط
لا يا تابع الأضحوكة ثم ماذا
09-10-2017 07:30 AM
العقيق اليمنى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: خائف من غضب الله
أين ما يدل على أن المقصود هو الأثر من لفظ المحبوبة يا مهرج؟!

هل صفات الله ومنها القيوميه
لها وزن
او لون
او رائحه
او طول وعرض

اجب يا عبيط
08-10-2017 05:36 PM
خائف من غضب الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العقيق اليمنى


يالك من بهيمه تافهه

لعنة الله على من غرر بامثالك من السذج التافهين

يا امعه
صفات الله واسماؤه لها اثر
والكلام كله عن هذا الاثر

الرحمه هى ذات الله
وهى ليست بجسم وليس لها حزي او ثقل او او او اى شى مادى

ولكننا نستشعر هذه الرحمه
نحسها ندركها بمقدار ما اعطانا الله به من استعداد
أين ما يدل على أن المقصود هو الأثر من لفظ المحبوبة يا مهرج؟!
08-10-2017 09:13 AM
العقيق اليمنى
إقتباس:
أحسنت إذا الملعون الخميني لم يكن يقصد بأن المضاجع هو مظاهر صفاته.
بل كان يعني الذات الجليلة الإلهية


يالك من بهيمه تافهه

لعنة الله على من غرر بامثالك من السذج التافهين

يا امعه
صفات الله واسماؤه لها اثر
والكلام كله عن هذا الاثر

الرحمه هى ذات الله
وهى ليست بجسم وليس لها حزي او ثقل او او او اى شى مادى

ولكننا نستشعر هذه الرحمه
نحسها ندركها بمقدار ما اعطانا الله به من استعداد
08-10-2017 09:09 AM
العقيق اليمنى
إقتباس:
ليس شرطا ان نوافق قول الشارح .. اما صفات الله عين ذاته فهذا قول علماء الشيعة .. فمن هو الذي لم يقل بعينية الصفات .. ؟ قد يوجد شخص او اكثر لا يقبل هذا القول و لكنه القول الاشهر عند علماء الشيعة


احسنت
ليس بالضرورة ان يكون الشارح قد اصاب
ولكنه لا يقصد ان صفة القيوميه بحد ذاتها كما تعلم

هو يقصد اثرها الملموس
هو يقصد الشى المدرك لنا منها

ولا اتوقع ان هذا المعنى فيه اشكال
الا عند امثال هذا الجاهل الخائف من ابليس
07-10-2017 05:59 PM
خائف من غضب الله
إقتباس:
ليس شرطا ان نوافق قول الشارح .. اما صفات الله عين ذاته فهذا قول علماء الشيعة .. فمن هو الذي لم يقل بعينية الصفات .. ؟ قد يوجد شخص او اكثر لا يقبل هذا القول و لكنه القول الاشهر عند علماء الشيعة .. وهذا كلام الامام امير المؤمنين عليه السلام : " وَ كَمَالُ الْإِخْلَاصِ لَهُ نَفْيُ الصِّفَاتِ عَنْهُ ، لِشَهَادَةِ كُلِّ صِفَةٍ أَنَّهَا غَيْرُ الْمَوْصُوفِ ، وَ شَهَادَةِ كُلِّ مَوْصُوفٍ أَنَّهُ غَيْرُ الصِّفَةِ ، فَمَنْ وَصَفَ اللَّهَ سُبْحَانَهُ فَقَدْ قَرَنَهُ ، وَ مَنْ قَرَنَهُ فَقَدْ ثَنَّاهُ ، وَ مَنْ ثَنَّاهُ فَقَدْ جَزَّأَهُ ، وَ مَنْ جَزَّأَهُ فَقَدْ جَهِلَهُ ، وَ مَنْ جَهِلَهُ فَقَدْ أَشَارَ إِلَيْهِ ، وَ مَنْ أَشَارَ إِلَيْهِ فَقَدْ حَدَّهُ ، وَ مَنْ حَدَّهُ فَقَدْ عَدَّهُ ، وَ مَنْ قَالَ فِيمَ فَقَدْ ضَمَّنَهُ "
و علماء الشيعة يشرحون كلام الامام عليه السلام هذا بأنه صفاته عين ذاته اي لا يوجد صفة و موصوف لانه يكون اثنينية و الله واحد لا تجزأ فيه و ليست صفته زائدة على ذاته .. يعني لو قلت الله عالم فالعلم ليست صفة غير ذاته تبارك و تعالى .. لو قلت زيد من الناس عالم فزيد شئ والعلم شئ اخر يعني قابل للانفصال فزيد لم يكن عالما و لكنه تعلم واصبح عالما و قد يحدث له حادث او يصاب بالجنون و يفقد علمه .. اي ان العلم شئ اخر غير ذات زيد اما الله سبحانه فالعلم ليس بصفة زائدة على الذات اي هي عين ذاته اي ان العلم هو ذاته لا توجد اثنينية .. فأذا كان العلم غير ذاته اصبح اثنينية فلذلك يقولون عين ذاته وليست بصفة زائدة على ذاته اي لا تنفك عنه بحال من الاحوال ... راجع كتاب في ظلال نهج البلاغة للعلامة الحجة للشيخ محمد جواد مغنية عليه الرحمة والرضوان ..
وغيره كلهم يقولون نفس الكلام ..
أحسنت و أجدت
إقتباس:
المضاجعة و المناكحة عند العرفاء تعني التفاعل و التأثر .. فأذا قالوا مناكحة الاسماء يقصدون التفاعل بينها .. فأنضمام اسم الى اسم او صفة الى اسم او صفة يتولد عنه اسم اخر او صفة اخرى .. مثل الان الالوان الطبيعية ..هناك الوان اساسية احمر ابيض ازرق اصفر ..التناكح و التفاعل بين لون و اخر يتولد منه لون جديد ليس موجود مثل البنفسجي او الوردي او غيره .. و مثل قولنا تناكح الافكار .. توالد الافكار
كيف تتفاعل أسماء الله مع بعضها و تكون اسما جديدا لله ؟!
07-10-2017 05:23 PM
صحابي شيعي
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: خائف من غضب الله
ماذا عن قول الشارح بأن المقصود بالمحبوبة هي الذات الجليلة الإلهية؟
ما معنى صفات الله عين ذاته؟
من هم المضاجعون للمحبوبة؟
هل صفات الله تضاجع من الشيوخ العبيد في دين العرفاء؟
قال الخميني (لع)
((نحن إذ أبناء العشق و أبناء الكأس
في السكر و التضحية للمحبوبة كاملون
مغرمون بالحانة و فداء للشراب
و في بلاط شيخ المجوس شيوخ عبيد
مضاجعون للمحبوبة و من هجرها في عذاب))(ص161 من ديوان إمام)
ليس شرطا ان نوافق قول الشارح .. اما صفات الله عين ذاته فهذا قول علماء الشيعة .. فمن هو الذي لم يقل بعينية الصفات .. ؟ قد يوجد شخص او اكثر لا يقبل هذا القول و لكنه القول الاشهر عند علماء الشيعة .. وهذا كلام الامام امير المؤمنين عليه السلام : " وَ كَمَالُ الْإِخْلَاصِ لَهُ نَفْيُ الصِّفَاتِ عَنْهُ ، لِشَهَادَةِ كُلِّ صِفَةٍ أَنَّهَا غَيْرُ الْمَوْصُوفِ ، وَ شَهَادَةِ كُلِّ مَوْصُوفٍ أَنَّهُ غَيْرُ الصِّفَةِ ، فَمَنْ وَصَفَ اللَّهَ سُبْحَانَهُ فَقَدْ قَرَنَهُ ، وَ مَنْ قَرَنَهُ فَقَدْ ثَنَّاهُ ، وَ مَنْ ثَنَّاهُ فَقَدْ جَزَّأَهُ ، وَ مَنْ جَزَّأَهُ فَقَدْ جَهِلَهُ ، وَ مَنْ جَهِلَهُ فَقَدْ أَشَارَ إِلَيْهِ ، وَ مَنْ أَشَارَ إِلَيْهِ فَقَدْ حَدَّهُ ، وَ مَنْ حَدَّهُ فَقَدْ عَدَّهُ ، وَ مَنْ قَالَ فِيمَ فَقَدْ ضَمَّنَهُ "
و علماء الشيعة يشرحون كلام الامام عليه السلام هذا بأنه صفاته عين ذاته اي لا يوجد صفة و موصوف لانه يكون اثنينية و الله واحد لا تجزأ فيه و ليست صفته زائدة على ذاته .. يعني لو قلت الله عالم فالعلم ليست صفة غير ذاته تبارك و تعالى .. لو قلت زيد من الناس عالم فزيد شئ والعلم شئ اخر يعني قابل للانفصال فزيد لم يكن عالما و لكنه تعلم واصبح عالما و قد يحدث له حادث او يصاب بالجنون و يفقد علمه .. اي ان العلم شئ اخر غير ذات زيد اما الله سبحانه فالعلم ليس بصفة زائدة على الذات اي هي عين ذاته اي ان العلم هو ذاته لا توجد اثنينية .. فأذا كان العلم غير ذاته اصبح اثنينية فلذلك يقولون عين ذاته وليست بصفة زائدة على ذاته اي لا تنفك عنه بحال من الاحوال ... راجع كتاب في ظلال نهج البلاغة للعلامة الحجة للشيخ محمد جواد مغنية عليه الرحمة والرضوان ..
وغيره كلهم يقولون نفس الكلام ..
المضاجعة و المناكحة عند العرفاء تعني التفاعل و التأثر .. فأذا قالوا مناكحة الاسماء يقصدون التفاعل بينها .. فأنضمام اسم الى اسم او صفة الى اسم او صفة يتولد عنه اسم اخر او صفة اخرى .. مثل الان الالوان الطبيعية ..هناك الوان اساسية احمر ابيض ازرق اصفر ..التناكح و التفاعل بين لون و اخر يتولد منه لون جديد ليس موجود مثل البنفسجي او الوردي او غيره .. و مثل قولنا تناكح الافكار .. توالد الافكار
07-10-2017 05:04 PM
صحابي شيعي في مشكلة في المنتدى
07-10-2017 12:38 PM
خائف من غضب الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: العقيق اليمنى
هل لله يد يا احمق ؟
الله يقول يد الله فوق ايديهم

هل لله عين ؟

هل لله روح حتى ينفخها فى ادم ومريم ؟

يا اهبل اللغه العربيه كلها مجاز فى مجاز

والصفه ليس لها ماده او حيز

ماهو حجم الكرم ؟
ماهو طول الشجاعه ؟
كم كيلو يزن العقل ؟

أحسنت إذا الملعون الخميني لم يكن يقصد بأن المضاجع هو مظاهر صفاته.
بل كان يعني الذات الجليلة الإلهية
هذا الموضوع يحتوي على أكثر من 20 رد . إضغط هنا لعرض كامل الموضوع.

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:19 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin