عرض مشاركة مفردة
قديم 19-03-2018, 01:14 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 25,999

آخر تواجد: اليوم 07:47 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

جاء في كتاب العلماء منارات الحكام للباحث قاسم شهاب صباح ص134 أنقل بالنص والهامش
ويقول الإمام علي في إحدى خطبه أما والذي خلق الحبة ، وبرأ النسمة ، لولا حضور الحاضر وقيام الحجة بوجود الناصر ، وماأخذ الله على العلماء أن لايقاروا على كظة ظالم (استئثار الظالم بالحقوق ) ، ولاسغب مظلوم ( هضم حقوقه ) لألقيت حبلها على غاربها ، ولسقيت آخرها بكأس أولها ، ولألفيتم دنياكم هذه أزهد عندي من عفطة عنز ( ماتنشره من أنفها ) (2)
وفي هذا الكلام إشارة الى هذا الصنف من العلماء الحقيقيين الذين يتبعون ماعهد الله اليهم به، هم من علامات بقاء الدنيا وصلاح شؤونها ، وإن ذهاب هؤلاء أو تهاونهم في القيام بواجبهم يجعل الدنيا حقيرة مستحقرة فوضوية مكروهة لكثرة الظلم والتمادي به واعتياده ، ولأنهم لسان الناس وعماد إيمانهم وقبلة امتثالهم ، فهم ملجأ للخائف والمظلوم الذي لايستطيع أ ن يطالب بحقه لقلة علمه وخوفه من السيف والسجن وهوان أمره على الظلام ، أما العالم الحق فقد تحقق الإخلاص والبيعة لله فعمل ماأمر به رسول الله : ( أبلغوا حاجة من لايستطيع إبلاغ حاجته فمن أبلغ سلطانآ حاجة من لايستطيع إبلاغها ثبت الله تعالى قدمه على الصراط يوم القيامة
(3) اهـ
ـــــــــــــــــــ
(2) نهج البلاغة ص36 .
(3) الجامع الصغير 1/5 وقال حسن .

التوقيع :

إعرف الحق تعرف أهله
كتبي الإلكترونية على الميديا فاير :

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=226146

الرد مع إقتباس