عرض مشاركة مفردة
قديم 09-09-2017, 10:45 AM
خائف من غضب الله خائف من غضب الله غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 106935

تاريخ التّسجيل: Jun 2014

المشاركات: 3,068

آخر تواجد: 31-10-2017 10:19 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: البحرين

إذا كانت لفظة المحبوبة عند العرفاء يقصد بها الله عز و جل فكيف يخاطب الخميني الله مستفسرا عن محبوبته التي تضغ رأسها على حجره؟ أم أن محبوبة الخميني التي تضع رأسها في حجر الخميني هي عين الله لا غير في اعتقاد الخميني، لاحظوا أبيات الخميني لعنه الله
قال الخميني في محبوبته التي تضع رأسها في حجره
(( الليلة إذ أنا في حضن قمري المنير
أشيح بوجهي عن كل ما في الدارين
فامسك أيها الصباح ثوب العشق لحظة
فالقمر قد أسند رأسه إلى حجري
تجرعت ألف كأس من ماء الحياة
من تلك الشفاه و لا أزال كالأسكندر عطشا
فيا رب أي سر في الحب
إذ المحبوبة نائمة جنبي و أنا في اضطراب؟

لاأعلم أهذا من ليلة الوصال أم ضحى الفراق
إذ أغرد كالطائر السحر بغزلي
ولو مرت ألف سنة على ليلة وصاله هذي
فإني بلبل صداح راوي حكايات لطفه)) (ص149 من ديوان إمام)

التوقيع : حكومة ولاية الفقيه و اغتصاب السجناء في السجون الإيرانية نساءا و رجالا ، تابعوا المقطع كاملا أدناه و سترون فيه التوثيقات من المغتصبين و المشتكى إلى الله:
https://www.youtube.com/watch?v=j4KR...H4F_Y&index=22

الرد مع إقتباس