عرض مشاركة مفردة
قديم 05-02-2018, 04:41 PM
الصورة الرمزية لـ ابن شاذان القمي
ابن شاذان القمي ابن شاذان القمي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 96316

تاريخ التّسجيل: Sep 2011

المشاركات: 45

آخر تواجد: 01-12-2018 10:41 AM

الجنس:

الإقامة:

الرواية الثانية؛

روى العلامة الكليني قدس سره
محمد بن يحيى، عن العمركي بن علي، عن علي بن جعفر أخيه، أبي الحسن عليه السلام قال: إن فاطمة عليها السلام صديقة شهيدة وإن بنات الأنبياء لا يطمثن.(١)

قال المجلسي الاول: صحيح(٢)
قال المجلسي الابن: صحيح(٣)
قال الشيخ البهائي: حسن(٤)
قال الميرزا التبريزي: معتبر(٥)
قال الشيخ حسين صاحب المعالم: صحيح(٦)

شرح الحديث:
قال العلامة المازندراني:
والشهيد من قتل من المسلمين في معركة القتال المأمور به شرعا ، ثم اتسع فاطلق على كل من قتل منهم ظلما كفاطمة ( عليها السلام ) إذ قتلوها بضرب الباب على بطنها وهي حامل فسقط حملها فماتت لذلك(٧)

قال العلامة المجلسي رحمه الله:
ثم إن هذا الخبر يدل على أن فاطمة صلوات الله عليها كانت شهيدة و هو من المتواترات(٨)

قال المجلسي الأول:
شهادتها صلوات الله عليها كانت من ضرب عمر عليه اللعنة الباب علىبطنها عند إرادة أمير المؤمنين لبيعة أبي بكر لعنه الله و ضرب قنفذ غلام عمر،السوط عليها بإذنه و الحكاية مشهورة عند العامة و الخاصة و مفصلة في كتاب لسليم بن قيس الهلالي (٩)

ويشهد للحديث زيارتها صلوات ربي عليها:
السلام عليك يا بنت رسول الله ، السلام عليك يا بنت نبي الله ، السلام عليك يا بنت حبيب الله ، السلام عليك يا بنت خليل الله ، السلام عليك يا بنت امين الله ، السلام عليك يا بنت خير خلق الله ، السلام عليك يا بنت أفضل أنبياء الله . السلام عليك يا بنت خير البرية ، السلام عليك يا سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين . السلام عليك يا زوجة ولي الله وخير خلقه بعد رسول الله ، السلام عليك يا أم الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة ، السلام عليك يا أم المؤمنين ، السلام عليك يا أيتها الصديقة الشهيدة ، السلام عليك أيتها الرضية المرضية(١٠)

وزار الامام الصادق عليه السلام جده سيد الشهداء عليه السلام قائلا:
السلام عليك يا وارث الحسن بن علي الزكي ، السلام عليك يا وارث فاطمة الصديقة ، السلام عليك أيها الصديق الشهيد ، السلام عليك أيها الوصي الرضي البار التقي (١١)

و وردت نفس الرواية او قريب منها في عدة أسانيد من الكتاب المذكور.
________
(١) الكافي ج١ ص٤٥٨
ورواه علي بن جعفر في مسائله ص٣٢٥
(٢) روضة المتقين ج٥ ص٢٤٢
(٣) مرآة العقول ج٥ ص٣١٥
(٤) رسالة الشيخ البهائي ص٣٢٤
(٥) صراط النجاة ج٣ ص٤٤١
(٦) منتقى الجمان ج١ ص٢٢٤
(٧)٢١٣ شرح أصول الكافي ج٧ ص
(٨) مرآة العقول ج٥ ص٣١٥
(٩) روضة المتقين ج٥ ص٣٤٢
(١٠) إقبال الأعمال ج٣ ص١٦٥
(١١) كامل الزيارات ص٣٧٦

التوقيع :
جاء في زيارة الجامعة لأهل البيت (عليهم السلام):
.. من أراد الله بدأ بكم ، ومن وحده قبل عنكم ، ومن قصده توجه بكم ، موالي لا أحصي ثناءكم ، ولا أبلغ من المدح كنهكم ، ومن الوصف قدركم وأنتم نور الأخيار . وهداة الأبرار ، وحجج الجبار ، بكم فتح الله وبكم يختم وبكم ينزل الغيث ، وبكم يمسك السماء ان تقع على الأرض إلا باذنه ، وبكم ينفس الهم ويكشف الضر ، وعندكم ما نزلت به رسله وهبطت به ملائكته ، والى جدكم بعث الروح الأمين ..

الرد مع إقتباس