عرض مشاركة مفردة
قديم 04-04-2018, 05:31 PM
الصورة الرمزية لـ ابن شاذان القمي
ابن شاذان القمي ابن شاذان القمي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 96316

تاريخ التّسجيل: Sep 2011

المشاركات: 45

آخر تواجد: 01-12-2018 10:41 AM

الجنس:

الإقامة:

الرواية السادسة

روى ابن قولويه قدس سره :
حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ الْوَلِيدِ عَنْ سَعْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيَى عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ أَبِي غُنْدَرٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ (ع) قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (ص)زَارَنَا رَسُولُ اللَّهِ (ص) وَ قَدْ أَهْدَتْ لَنَا أُمُّ أَيْمَنَ لَبَناً وَ زُبْداً وَ تَمْراً فَقَدَّمْنَا مِنْهُ فَأَكَلَ ثُمَّ قَامَ إِلَى زَاوِيَةِ الْبَيْتِ فَصَلَّى رَكَعَاتٍ [رَكْعَتَانِ] [رَكْعَتَيْنِ فَلَمَّا كَانَ فِي آخِرِ سُجُودِهِ بَكَى بُكَاءً شَدِيداً فَلَمْ يَسْأَلْهُ أَحَدٌ مِنَّا إِجْلَالًا وَ إِعْظَاماً لَهُ فَقَامَ الْحُسَيْنُ (ع) وَ قَعَدَ فِي حَجْرِهِ فَقَالَ يَا أَبَتِ لَقَدْ دَخَلْتَ بَيْتَنَا فَمَا سُرِرْنَا بِشَيْءٍ كَسُرُورِنَا بِدُخُولِكَ ثُمَّ بَكَيْتَ بُكَاءً غَمَّنَا فَمَا أَبْكَاكَ فَقَالَ يَا بُنَيَّ أَتَانِي جَبْرَئِيلُ (ع) آنِفاً فَأَخْبَرَنِي ((( أَنَّكُمْ قَتْلَى وَ أَنَّ مَصَارِعَكُمْ شَتَّى ))) فَقَالَ يَا أَبَتِ فَمَا لِمَنْ زَارَ قُبُورَنَا عَلَى تَشَتُّتِهَا فَقَالَ يَا بُنَيَّ أُولَئِكَ طَوَائِفُ مِنْ أُمَّتِي يَزُورُونَكُمْ فَيَلْتَمِسُونَ بِذَلِكَ الْبَرَكَةَ وَ حَقِيقٌ عَلَيَّ أَنْ آتِيَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى أُخَلِّصَهُمْ مِنْ أَهْوَالِ السَّاعَةِ وَ مِنْ ذُنُوبِهِمْ وَ يُسْكِنُهُمُ اللَّهُ الْجَنَّةَ(١)

اقول: السند واضح كوضوح الشمس وصححه الشيخ مسلم الداوري(٢)
وقال الشيخ باسم الحلي "رواته ثقات"(٣) ومن ثم النبي الاقدس بلا شك خاطب اصحاب الكساء ومن بينهم سيدة النساء كما هو واضح من الحديث وبدليل خطاب النبي لهم بالجمع !

طرق الرواية:
-١-
الشيخ الطوسي بسنده : ما : الحسين بن إبراهيم القزوينى ، عن محمد بن وهبان ، عن علي بن حبشي ، عن العباس بن محمد بن الحسين ، عن أبيه ، عن صفوان بن يحيى ، عن الحسين ابن أبى غندر ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر ، عن أبى جعفر(٤)

-٢-
ابن قولويه : ابن الوليد ، عن محمد بن أبي القاسم ، عن محمد بن علي القرشي ، عن عبيد بن يحيى الثوري ، عن محمد بن الحسين بن علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن جده عن علي بن أبي طالب(٥)

الطبري : حدّثنا عبيد بن يحيى بن مهران ، عن محمّد ، عن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، عن آبائه ، عن جده ، عن علي عليهم‌ السلام..(٦)

وقال ابن منظور : ومَصارِعُ الْقَوْمِ: حَيْثُ قُتِلُوا.(٧)

________

(١) كامل الزيارة ص٨٤-٨٥
(٢) زيارة عاشوراء تحفة من السماء ص٢٦٨
(٣) الرسول المصطفى وأدلة الشعائر ص٢٩٢
(٤) بحار الأنوار ج٢٨ ص٨٠
(٥) بحار الأنوار ج٤٤ ص٢٣٥
(٦) بشارة المصطفى ص٢٩٩
(٧) لسان العرب ج٨ ص١٩٧

التوقيع :
جاء في زيارة الجامعة لأهل البيت (عليهم السلام):
.. من أراد الله بدأ بكم ، ومن وحده قبل عنكم ، ومن قصده توجه بكم ، موالي لا أحصي ثناءكم ، ولا أبلغ من المدح كنهكم ، ومن الوصف قدركم وأنتم نور الأخيار . وهداة الأبرار ، وحجج الجبار ، بكم فتح الله وبكم يختم وبكم ينزل الغيث ، وبكم يمسك السماء ان تقع على الأرض إلا باذنه ، وبكم ينفس الهم ويكشف الضر ، وعندكم ما نزلت به رسله وهبطت به ملائكته ، والى جدكم بعث الروح الأمين ..

الرد مع إقتباس