عرض مشاركة مفردة
قديم 07-09-2016, 10:11 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,589

آخر تواجد: اليوم 05:34 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
قال الشيخ المحقق محمد جواد الطبسي : و هي موجودة مذكورة في كتبهم فمن باب المثال نذكر الخطبة الشقشقية، فممن روى الخطبة أبو جعفر أحمد بن خالد البرقي الشيعي المتوفى274هـ في كتابه المحاسن والآداب

http://ralqalam.com/tex/541/%D9%86%D9%87%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%A 7%D8%BA%D8%A9%20%D9%86%D9%87%D8%AC%20%D8%A7%D9%84% D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9%20%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1 %20%D9%85%D8%B9


أقول : وطريق الشيخ الطوسي لجميع كتب وروايات أحمد البرقي صححه السيد الخوئي كما تقدم وهذا الكتاب منها

وسقطت نظرية تعويض السند لاسباب:
الاول: ان احمد بن خالد البرقي كثير الرواية عن الضعفاء حتى ان القميين طردوه من قم بسبب ذلك فان صح السند الى احمد بنخالد البرقي فهو مازال ضعيف الى مابعده
ثانيا :كتاب البرقي المسمى المحاسن الذي صح الطريق اليه واعتمد عليه الماحوزي في تعويض السند هو كتاب غير موثوق فيه لانه كتاب زاد فيه الناس وانقصوا منه كما يقول النجاشي والطوسي
فمن اين نضمن ان خطبة الشقشقية لم تكن من ضمن مازيد فيه فهذا يخدش بوثاقة الكتاب اصلا
ثالثا: احمد بن خالد البرقي وان كان هو ثقة في نفسه وصح الطريق اليه لكنه يروي المراسيل فمن اين نضمن انه لم يرويها مرسلة بلا سند اصحاب الاجماع مع ملاحظة ان احمد البرقي لايتصل مباشرة باصحاب الاجماع الا عن طريق ابيه
ثانيا : في سندد علل الشرائع الذي ارادالماحوزي ترقيعه بالتعويض فان البرقي يروي عن ابيه محمد البرقي وهو ضعيف كما صرح النجاشي وعليه تبقى العلة في ضعف السند قائمة حتى بعد ترقيعه بالتعويض فان قلتم ان الخوئي وثق محمدالبرقي الاب قلنا لكن الخوئي لايعترف بنظرية اصحاب الاجماع كما بينا سابقا فتبقى علة ضعف السند قائمة
وقد رد الشيخ حيدر حب الله في هذا الرابط وبين ضعف الاب محمد البرقي

http://hobbollah.com/questions/%D9%8...%D8%AF-%D8%A7/


معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 3 - ص 49
860 - أحمد بن محمد بن خالد : = أحمد بن محمد بن خالد البرقي .
861 - أحمد بن محمد بن خالد البرقي : = أحمد بن أبي عبد الله . = أحمد بن أبي عبد الله البرقي . = ابن البرقي . = البرقي . قال النجاشي : " أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمان بن محمد بن علي البرقي أبو جعفر ، أصله كوفي ، وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف بن عمر بعد قتل زيد عليه السلام ، وكان خالد صغير السن فهرب مع أبيه عبد الرحمان إلى برق رود ، وكان ثقة في نفسه ، يروي عن الضعفاء ، واعتمد المراسيل ، وصنف كتبا ، منها : المحاسن ، وغيرها ، وقد زيد في المحاسن ، ونقص

رجال النجاشي - النجاشي - ص 76
أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمن بن محمد بن علي البرقي أبو جعفر أصله كوفي - وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف بن عمر بعد قتل زيد عليه السلام ، ثم قتله ، وكان خالد صغير السن ، فهرب مع أبيه عبد الرحمن إلى برق روذ - وكان ثقة في نفسه ، يروي عن الضعفاء واعتمد المراسيل . وصنف كتبا ، منها : المحاسن وغيرها ، وقد زيد في المحاسن ونقص

الفهرست - الشيخ الطوسي - ص 62
[ 65 ] 3 - أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمان بن محمد بن علي البرقي ، أبو جعفر ، أصله كوفي ، وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف ابن عمر والي العراق بعد قتل زيد بن علي بن الحسين عليه السلام ثم قتله ، وكان خالد صغير السن ، فهرب مع أبيه عبد الرحمان إلى برقة قم ، فاقاموا بها ، وكان ثقة في نفسه ، غير أنه أكثر الرواية عن الضعفاء واعتمد المراسيل . وصنف كتبا كثيرة ، منها المحاسن وغيرها ، وقد زيد في المحاسن ونقص


الرد مع إقتباس