عرض مشاركة مفردة
قديم 05-08-2018, 12:05 PM
القران المجيد القران المجيد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 109363

تاريخ التّسجيل: Dec 2015

المشاركات: 45

آخر تواجد: 28-10-2018 10:56 PM

الجنس:

الإقامة: العراق / بغداد



الحمد لله رب العالمين وافضل التحية والسلام على رسول الله واهل بيته الطيبين الطاهرين






قال الكاتب : الحفاظ على المال من التبذير يكون بحسن الادارة والتنظيم الصحيح لصرفها في محلها اما هدرها هنا وهناك يعد اسراف وهذا امر نهى عنه القران الكريم كما قال الله لنبيه الكريم عليه وعلى اله افضل التحية و ازكى السلام { وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا } لكن لابد من نظام دقيق لصرف هذه الاموال في وجهها الشرعي فنحن بحاجة الى قيادة حكيمة عادلة لا تسرف المال وتبدده فهذا امر نهانها عنه القران وفاعل ذلك غير محبوب عند الله { وَلَا تُسْرِفُواۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ } لكن كيف نحصل على مثل هذه القيادة فالانسان قتور بطبيعته كما يقول عنه القران { وَكَانَ الْإِنْسَانُ قَتُورًا } ولا يخرج عن دائرة اغراء الشيطان { لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ } والنفس الامارة بالسوء { إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ } هذا اذا سلم من الطغيان بعد الغنى { كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَىٰ (6) أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَىٰ } فالنهاية اما انه مبذر ومثل هذا قال عنه القران { إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِۖ } واما انه بخيل ومثل هذا قال عنه القران { وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَهُمْۖ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْۖ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِۗ } فالاول مبذر هادر لحقوق الناس والثاني بخيل استاثر بحق عباد الله فمثل هولاء سيتركون الناس في تيه وفكر متشعب وفقر مدقع وحاجة وفاقة وكم له من نظير في التاريخ دونك فانظر وراجع نفسك يا عبد الله هل يا ترى ستعطل هنا علقك وتقول انه بامكاني ان ادير دولة باكملها هي و اموالها و عمالها من دون سلب حق احد { وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِۖ } وهل ستضع نفسك امام الحساب يوم القيامة فكما تعلم ان الله لا يضع عنده حق احد من عباده { وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًاۖ وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَاۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ } .












قَالَ سُبْحَانَهُ و تَعَالَىٰ: ﴿وَلَا تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ﴾ الشعراء (151).


قَالَ سُبْحَانَهُ و تَعَالَىٰ: ﴿وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا﴾ الفجر (20).







التوقيع :


اشهد ان علياً بالحق حجة الله

اللهم صل على محمد وال محمد






الرد مع إقتباس