عرض مشاركة مفردة
قديم 15-08-2018, 11:02 PM
القران المجيد القران المجيد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 109363

تاريخ التّسجيل: Dec 2015

المشاركات: 45

آخر تواجد: 28-10-2018 10:56 PM

الجنس:

الإقامة: العراق / بغداد


الحمد لله رب العالمين وافضل التحية والسلام على رسول الله واهل بيته الطيبين الطاهرين







الدولة القوية هي تلك التي تملك مسؤسسات قوية كاعلام قوي وجيش قوي واقتصاد قوي وقيادة حكيمة عاقلة تتحلى بالصبر والفكر الابداعي اما الاعلام في تلك الازمنة فكان المنبر الذي يسمع له الناس في المساجد من الوعظ والارشاد والخطب التي تكون في ايام الجمع و المناسبات الاخرى وبالنسبة للاقتصاد بالرغم من انه الافضل الا اننا نجد ان المجتمع الاسلامي اصبح متأخر جداً من الناحية الاقتصادية وبشكل كبير جداً فالمشكلة تكمن في امرين اما انها في القوانين الاقتصادية التي جاء بها النبي (ص) واما انها في القائد الذي يدير هذا الاقتصاد ونحن نعلم جداً ان المشكلة ليست في النبي اذاً الامر الاخر هو السبب اما الجيش فقيادته لابد ان تكون بيد رجل حكيم من اهل العلم وله خبرة في المجال العسكري اما القيادة الحكيمة العاقلة فهي تلك التي تتحكم بالاقتصاد والاعلام والجيش وتنشر فكر ابداعي يرفد المجتمع بعلوم جديدة وتوفر لهم حياة كريمة طيبة وهذا شي لم نجده في الدول التي تأسست بعد رحيل النبي الى هذا اليوم الا ما جاء به الدليل وهذا ما سنعرفه من خلال استعراض بعض الوثائق من التاريخ



اصبح معلوم لدى الجميع ان احد اهم صنوف الجيش القوي هو الاستخبارات العسكرية التي ترفد الجيش بمعلومات سرية عن تحركات العدو وعدته واجهزته الحربية يقول ومثل هذا يكون محتفي بين الاخرين لا يعرفه احد على تعبير القران الكريم ( وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا ) اما المؤسسات الاعلامية التي كانت المنبر ولا زالت الى مثل هذا اليوم وان قلت فلابد من تنظيم لهذه المؤسسات من هو المتكلم ماهي خلفيته العلمية والثقافية هل المعلومات التي يزودها للمجتمع تاتي طبقاً لنظام القيادة العليا ام مخالفة له لان اختلاف بسيط مثل هذا بين الاعلاميين او الخطباء يعطي صورة للطرف الاخر بان مثل هكذا نوع من الاعلام هو صاحب فكر ضعيف ويشير الى قيادة غير عاقلة لا تعرف كيف تسير اعلام الدولة



يتبع









التوقيع :


اشهد ان علياً بالحق حجة الله

اللهم صل على محمد وال محمد






الرد مع إقتباس