منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-03-2008, 08:25 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

تدريب تنشيط الطاقة

يتم اداء هذا التدريب في الصباح الباكر او في الأوقات الاخرى .بهدف زيادة تدفق الطاقة في المسارات الخاصة بها والى اليدين والكفين
يمكن اداء التدريب في وضع الوقوف أو الجلوس ويتجنــب في وضع النوم طريقة التدريب :
1- اتخاذ وضع التهيئة وهو الوقوف الجلوس وترك مسافة بين القدمين واليدين على الجانبين اوعلى الفخذين وارخاء الجسم والتنفس الطبيعي مع الاحساس بالانسجام .

2 - وضع اليدين امام الجسم باطن الكفين مواجه الأرض واستشعار الطاقة بين الأرض واليدين (البقاء فترة نصف دقيقة الى دقيقة )والتنفس طبيعي ومنتظم

3- تصبح الأصابع متقابلة وباطن الكفين للاعلى (كأنك تحمل كره وبدون اي شد في اليدين او الجسم )

4- مع رفع اليدين الى اعلى بنفس الوضع السابق الى مستوى الكتفين (اعلى الصدر) مع الشهيق .

5- يتم قلب الكفين للاسفل مع الزفير وانزال اليدين .

يكررهذه الخطوات السابقة 3 مرات متتالية ثم يتوقف لعدة لحظات يكون التنفس فيها طبيعي ومنتظم بعد ذلك تكرر 3 مرات اخرى مع المحافظة على الحضور الذهني اثناء التدريب

تنبية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من المشاكل الصحية بمختلف انواعها عدم أداء التدريب بصورة مرهقة والإكتفاء بالتدريب بعدد بسيط من المرات ومع تحسن حالتهم الصحية والتقدم في بقية التدريبات يمكنهم الزيادة التدريجية


ولا تنسوا التركيز......................

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:25 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

هذا التمرين لإخراج الطاقة الحيوية استلقي في مكان دافئ اقبض يدك اليسرى وضع فوقها يدك اليمنى وضعهما معا على صدرك أرخي عضلات جسمك واشعر بحرارة يديك على صدرك ثم اشعر بالحرارة في اليدين والرجلين ثم حافظ على هذا الشعور حتى تعجز عن ذلك يجب أن تتمرن وأنت مغمض العينين ويجب أن يكون التنفس من الأنف قبل التمرين يجب توفر الشروط التالية تناول وجبة مغذية وعدم الإكثار منها عدم الإكثار من السوائل التمرين في مكان هادئ الراحة قبل التمرين بفترة مناسبة يفضل التمرين بعد الطعام تنبيه التمرين لمدة لا بأس بها يجعلك تسمع طنين ويجعلك تشعر بالحرارة بجسمك كله وهناك فوائد أخرى ستعرفها بعد التمرين لفترة طويلة هذا التمرين مضمون ومجرب

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:26 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

كيف تمارس التأمل؟!!


قبل بداية التامل طبق المبدأ العام الذي يقوم عليه التامل وهو : قبول كل شيء حولك من امور الناس والدنيا كما هي وكلما مارست اكثر كلما تقويت اكثر . ينبغي ان تستعد ان تذهب الى ابعد من مشاعرك . ابعد من افكارك ابعد من ذكرياتك .. يفضل الممارسون ان تجلس جلسة التامل وانت غير ممتلئ البطن . ههنا بعض الارشادات المعنية لممارسة جلسة تامل .

ـ ابدأ بجلسة مريحة وجسمك مستقيم بالذات الرقبه وتاكد من ان الرقبتين مسترخيتان .

ـ ركز على نفسك وهو يخرج ويدخل من انفك اذا بدأت تفكر في شيء ثان فارجع التركيز على التنفس فقط .

ـ نقطة مهمة ان تقبل الطريقة التي تعمل بها ليس هناك طريقة صحيحة وطريقة خاطئة فقط ثق بالطريقة التي تسلكها واستمر .

ـ استمر في عمل الجلسات واذهب ابعد من مشاعرك وافكارك وذكرياتك مع الممارسة يقوى شعور التامل .,

ـ في كثير من الاحيان تاتي مشاعر او صور مفاجئة خلال التامل في البدايات او بعد الممارسة هذه المشاعر والصور سلبية او ايجابية مهمة فهي كالاحلام لها معان عميقة . انت الان تحلم وانت في اليقظة . قد تكون احيانا المشاعر قوية بسبب التراكمات او الكبت او المواقف المؤلمة الكثيرة او بسبب عدم التعود على الاسترخاء اقبلها وخذها ببساطة . واعلم بانها الان تتنفس وتخرج للسطح ان المرحلة القادمة لها الخروج .

يري بعض اساطين هذا العلم والممارسون الكبار في فنون التشي كونج والطاقة ان معظم افكار المخترعين وابداعات المبدعين ونقطة العلاج للامراض المستعصية او النفسية ، في نقطة اللاشيء …. في غياب المشاعر والافكار .

ويري بعض علماء المسلمين ان التامل كان فرضا على الانبياء ولم يبعث نبي الا سبقت رسالته جلسات تامل طويلة كما حصل للنبي ابراهيم عليه السلام وهو يتامل النجوم والكواكب والافلاك ثم ابعد من ذلك كله . وما حصل للنبي صلى الله عليه وسلم من التحنث الليالي الطوال أي الذهاب للغار في الجبال والتفكير ثم الاتصال الصحيح بالنفس والكون . ان التامل صنعة الاقوياء .
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:27 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

والان ابدا في الحديث عن موضوع احسبه يهم الكثير من الناس وهو عن كيفية معرفة ان فلانا من الناس الان وفي هذه اللحظة يفكر فيك كيف تتعرف على تفكيره فيك من بين العشرات بل المئات من الافكار وقبل بيان الطريقة اود ان انبه الى امر مهم ...وهو ان مثل هذه الامور قد تقع من البعض بسهولة وذلك نظرا لشفافية روحهم وعمق ادراكهم الحسي مما يختصر الكثير وفي المقابل فان هناك من الاخوة من يحتاج الى وقت لكي يدرب نفسه على مثل هذه الامور التي تحتاج الى دقة وفن في استماع الاحاسيس وتصيدها المهم.......تقول هذه النظرية وباختصار شديد.......ارجو التركيز
عندما تعتريك حالة عاطفية )مفاجأة) حول شخص ما وتكون هذه الحالة مشابهة لحدث واقعي ......فانه بالفعل يفكر فيك في هذه اللحظة بمعنى.......عندما اتذكر والدي اوامي او اختى او اخي او صديقي ثم لا تتعدى كونها افكار طبيعيه ولا احس بحرارة في المشاعر فان هذه خواطر من العقل الباطن لا اهمية لها في الموضوع..........لكن .......تأمل معي عندما تكون في المدرسة او في العمل او عندما تكون مسافرا الى بلد بعيد ........ثم فجأة احسست هذا اليوم انك تفكر في فلان من الناس وكأن احدا نبهك ثم بدأت تحس بانجذاب اليه وتود مثلا الاتصال به او زيارته... او نحو هذا فان هذا ما نقصده .......... وصدقني ان هذه النظرية وان كنت لم اقرأها في كتاب لكني اجزم بصدقها وان الواقع يصدقها .......ومع مرور الزمن والتدريب على هذا الامر ستجد ان من السهل عليك معرفة من يفكر فيك بل مع التدريب المتواصل ربما تتعرف على نوعية المشاعر التي يطلقها الاخرون نحوك........والحديث في هذا يطول وانت الحكم


مقدمه لعلوم الخوارق
انت جالس في غرفتك مسترخ هاديء ، وفجأة تفكر في شخص وكأنك تقول في نفسك ) منذ زمن لم أره)! وفجأة يرن جرس الهاتف واذ به هو هو نفسه من كنت تفكر به!
تدخل مكانا غريبا لأول مره فتقول لمرافقيك انه مكان بديع وجميل، وفجأة تحس لاوعيك بدأ يظهر الى ساحة الوعي لافتة عريضه كتب عليها ونقش فيها ( ألا تظن انك وسبق ان رأيت هذا المكان)؟!
وانت جالس مع أهلك في مجلس العائلة اذ بجرس الهاتف يرن.. فتقول لهم انا اظن انه فلان ! فيكون تماما كما قلت .. بالفعل انه هو! كيف؟!
تصادف فلانا من الناس فتتأمل وجهه قليلا.. تضع عينك في عينيه فترى حروفا تنطق عن حاله .. وترى كلمات تحدثك عن اخباره .. فتكاشفه بها لتتأكد انك أصبت الحقيقه تماما!
انت وزميلك تتحدثان..تريد ان تفاتحه في موضوع فاذ به ينطق بنفس ما اردت ان تقوله!
هذه النماذج في الحقيقه ما هي الا صور معدوده تختصر ما يمكن ان نسميه
( القدرات ما فوق الحسية) او القدرات الحسية الزائده.. او ما يشمل علوم التخاطر والتوارد للافكار والاستبصار ونحوها .. وكل شخص منا سبق وان تعرض لمثل هذه الصور في يومه وليلته او خلال فترات ولو متقطعه المهم انه سبق ان مر بمثل هذه التجارب في حياته ! بقيت في ذاته وفي تفكيره ربما من غير ما تفسير واضح.. هو يدرك ان ثمة شيئا غريبا بداخله.. هو يدرك ان هذه من الامور الغامضه او نابعه من قوى خفيه غير ظاهره.. المهم انه يدركها ويحس بحقيقتها ماثلة امامه حتى وان عجز عن ايجاد تفسير دقيق لهذه الظواهر!
كثير من الناس لا يتنبهون الى ان مثل هذه القدرات تحدث معهم كثيرا ربما تحدث للبعض في اليوم مرارا وتكرارا لكن يمنعهم من ادراكهم وتنبههم لحدوثها امران
الاول / انهم بعد لم يعتادوا حسن الاستماع الى النبضات الحسيه التي تأتي مخبرة لهم ومحدثة لهم بكثير من الوقائع.. بمعنى انه لا توجد آلية للتواصل بين الانسان وبين نفسه واعماقه ومن ثم التعرف على هذه الخواطر .. اللغة شبه منعدمه ..
فنحن امام مهمتين
1-كيف نتعلم بمعنى (ما هي الآليات التي تؤهلنا للوصول الى وعي وفهم هذه القدرات الحسية الزائدة
2- كيف نصل الى مرونة واضحه في التحدث بطلاقه بهذه اللغه . بمعنى التعرف السريع والمباشر على ادق واعمق ما يرد الينا من افكار وخواطر من الاخرين ! وما ينطلق منا من افكار ورسائل ذهنية نحو الآخر
الثاني / اننا كثيرا ما ننتظر ان يحدث امر غريب وغامض حتى نشعر بأن ثمة امرا حدث بالفعل ! تأملوا معي هذين المثالين/
1- فلان من الناس يقترب من بيته فاذ به يحس ان اخاه سيفتح له الباب !
2- فلان من الناس يقترب من بيته فيظن ان فلانا الذي لم يره من شهر سيزوره !
حينما يصدق احساس ( فلان)في الحالتين ! فانه ابدا لن يهتم كثيرا لنجاح وصدق احساسه في الحال الاولى ! بل سيتنبه للحال الثانيه لانها بالفعل غير متوقعه اطلاقا فهي معجزة في نظره اذ (( كيف يتوقع مجيء فلان من الناس وهو لم يره منذ شهر)) ! اما من اعتاد رؤياه فهو سيجعل ذلك محض صدفة ......
لكن حين التأمل سنجد ان كلا المثالين له اهميته ! فكونك تنجح في توقع ان اخاك من بين عدة اخوة ومن غير دليل منطقي يؤكد لك ذلك هو شيء مذهل ويدل على قدره وموهبة لديك
اذن نقول /
ان عدم وصولنا الى مرحلة ولو أولية تمكننا من التواصل مع احاسيسنا وفهم اشارات الفكر والخواطر التي تتجه نحونا من الاخرين يشكل عائقا اساسا للوصل الى مرحله متقدمة من وعي وفهم هذه العلوم وممارستها جيدا ، وايضا اهمالنا لكثير من النماذج التي تحدث كثيرا بزعم انها امور عاديه ( مع انها عند التحقيق والتأمل غير عاديه) امر يشكل عائقا لانه يجعل محور وقطب هذه العلوم يدور في فلك ما هو صعب وغريب وغير متوقع فقط !
ولأن افعالنا اكثرها روتيني وتقليدي فكل واحد منا اعتاد ان يفعل كذا ليحصل على كذا وان يذهب الى كذا ليجد كذا وهكذا واذا حدث امر غير تقليدي اعتبره شيئا خارقا .. هو ربما خارق وفوق حسي لكن هل كل ما هو روتيني في نظرك امر غير خارق؟!
ان هذه القدرات هي مواهب نعم..! وهي موجودة في الجميع بقدر معين .. فهي قدرات طبيعيه مهيئة لكل شخص فقط تحتاج الى تطوير وتدريب ومتابعه كما ذكرنا ولهذا لو فتح المجال لكل واحد منا ان يذكر ما حدث له مما يؤكد صحة هذا الامر لسرد لنا عشرات القصص من هذا القبيل .. وكل من كانت لديه مقدرة اعمق واقوى في هذا المجال فليس هذا لقوة فيه تميز بها بقدر ما انه اهتم بهااكثر والتفت إليها بشكل مكثف فهذه القدرات هي عبارة عن مواهب وعلوم وحقائق يزداد عمقها وتمكن الانسان منها بقدر ما يوليه هو اياها من الاهتمام والصقل والتدريب والالتفات الروحي والنفسي لكل ماله صلة بها .. فالانسان يفتح له في ما يهوى ويرغب ما لا يفتح له في ما لا يحب !
ان احدنا اذا اراد مثلا ان يتعلم لغة من اللغات! او يتعلم كيفية قيادة السياره ..! او نحو ذلك فانه يكرس جهده ويضع وقتا لا بأس به لتعلم هذه المهارات او العلوم ! بل ويخطط ويستشير ! بيد انه اذا كان الامر متعلقا بالقدرات النفسيه والروحيه او كيفية تنميتها فانه يكتفي فقط بقراءة مقال هنا او تعليق هناك .. ظانا ان هذه الصنيع سيهبه وسينيله ما أمله! بالتأكيد هذا امر غير منطقي وغير واقعي البتة..! والبعض الاخر يظن انه ربما يهبط عليه هذا العلم وسيعلمه تعليما وسينزل عليه من السماء! وهذا ايضا غير واقعي.. لما اسلفناه .. لسنا ننفي ان هذه العلوم منها ما يكون أسهل على البعض من غيرهم نظرا لسمو روحهم او بعدهم عن عالم الماديات واستماعهم لسنوات لاحاسيسهم وتمييز صحيحها من سقيمها بالتدريب والتجربه من خلال الاصابه والخطأ ومقارنة الاحساس وقت الاصابة ووقت الخطأ والفرق بينهما ! الخ ... هذه القدرات الفوق حسيه او كما يطلق عليها علوم الباراسايكولوجي ( بارا تعني ما وراء ) و ( سايكولوجي تعني النفس ) اي ما وراء علم النفس مما هو فوق العلم التقليدي او القدرات النفسيه التقليديه ، هناك مسميات كثيره لهذا العلم منها الخارقيه والحاسه السادسه والظواهر الروحيه والادراك الحسي الزائد اذا قرر الانسان اقتحام هذا العالم الفسيح الرحب والغريب والعجيب ! فالاكيد ! انه سيقتحم عالما جديدا عليه ربما ( عالم ربما سيجعله يقضي وقتا لا بأس به في التعرف على خاطره هنا او فكره هناك او على احساس هنا او مشاعر أتت من هناك!) وهذا الجو الجديد ربما يجعل رؤية الانسان للعالم من حوله تتغير او تكون متوترة قليلا او هي في أحسن الاحوال مثيرة.. لسنا نشك ابدا ان الاتزان هنا امر مطلوب بشكل كبير.. الاتزان يعني ان لا يتحول كل وجل تفكير الانسان الى مراقبة هذه الخواطر والهواجس حتى تشل قدراته التفكيريه فيما هو مفيد ومثمر في مجالات اخرى مهمه او ربما اهم من موهبه تسعى انت الى صقلها والتزود بها ! هذا العالم الذي ستراه من خلال مرحلتك الجديده يتطلب منك بشكل جدي ان تكون مرنا بشكل كبير! ان تكون مستعدا وجادا للتغلب على المشاكل النفسيه والذهنيه التي ترد اليك.. ربما ثمة عقبات سلبيه لابد من حدوثها ربما! فالحذر والثبات مع عدم تسليم هذه العلوم جل الوقت امر ضروري!
البعض يظن ان هناك علاقة قويه بين القدرات ما فوق الحسيه وبين الصفاء والنقاء الروحي .. وانه لكي يحدث الوعي النفسي العالي لابد من اصلاح الداخل واليقظه الروحيه ! او التـأمل ! لكي تصل الى نيل هذه القدرات ! ان هذه العلاقه ليست دقيقه بل الفرد نفسه هو القادر ايا كان على صناعة وصقل هذه القدرات
انواع القدرات!
مصطلح القدرات الخارقة يطلق غالبا علىاربع أنواع متميزة من الظواهر النفسيه فوق الطبيعيه

1-التخاطر
2- الاستبصار
3- التنبؤ
4- القوا الداخلية
اما التخاطر فهو التجاوب والاتصال بين ذهن وآخر .. وهو نوعان
أ- ما يسمى توارد الافكار وهو ان يكون هناك شخصان يتفقان في وقت واحد على النطق اما ( بفكره - كلمه) في وقت واحد .. فهما تواصلا وتجاوبا في وقت واحد بشيء واحد ..
ب- التخاطر وهو المشهور وهو ان يكون هناك رساله ذهنيه موجهه من شخص الى آخر فيكون هنا ثلاثة عناصر
1- مرسل 2- مستقبل 3- رساله
والتخاطر او ( التلبثه ) هو / قدرة عقل الشخص على الاتصال بعقل شخص اخر دون وجود وسيط فيزيقي ، ولا يعرف احد كيف يتم هذا الاتصال او ماهية الطاقات او طريقة العمل الداخلة فيه بمعنى اننا نعرف هذه الحقائق من خلال ظهور نتائجها وحدوثها في الخارج
ان الجواب عن كيفية حدوث التلبثة لربما يكون تفسيره هو النشاط الكهربي للعقل ،وهذا يتضمن وجود مجال كهرمغنطيسي يصنع بطريقة ما بواسطة الشخصية المسيطرة والتي تولد مثلما تستقبل أشكالا أو نبضات مشحونة بالكهرباء
والأمريكان وهم اول من تحدث باسهاب عن التلبثة قد برهنوا على أن الأشخاص الذين يتمتعون بحساسية شديدة يمكن ان تقفل عليهم في أقفاص او ان يوضعوا في صناديق مبطنة بالواح الرصاص الثقيل وهي جميعا عازلة لاستقبال اية امواج كهرمغنطيسية يحتمل دخولها من الخارج ومع هذا فقد سجلت حوادث رسمية انه بالفعل تم حدوث التلبثة رغم كل هذه التحصينات مما يدل على وجاهة هذا الافتراض
ويشترط في المرسل ان يكون متحفزا منفعلا ( غير مسترخي ) لكن هذا لا ينفي ان يكون هذا الانفعال آتيا عقيب استرخاء حتى يمكنه الاسترخاء من رؤية دقيقه للشخص الذي يأمل ارسال رساله ذهنية اليه ! اما المستقبل فيلزم ان يكون هادئا مسترخيا وقتها وايضا يكون مهيئا نفسيا وذهنيا لتلقي الرساله الفكريه القادمه وأفضل وقت لارسال رساله فكريه هو حينما يكون الاخر نائما.. فان لاوعيه يكون مهئيا وسهل التأثير عليه ولا يوجد معارض واعي‍ي.................!
ولهذا كان اكثر مظاهر التخاطر شيوعا حينما يكون المرسل منفعلا ومستحضرا بشكل قوي لأدق التفاصيل عن الشخص المرسل اليه ( نبرة الصوت - الوجه- المشيه - الجلسه- الابتسامه- رائحة الجسد )
بعد تحديد الرساله وتصور الشخص المرسل اليه لابد ان تنفعل وتتحدث اليه بصوت لو امكن ان تشعر نفسك انك في اتصال معه وبعضهم يؤكد ان هناك ما يسمى احساس المعرفه وهو انك ستتلقى شعورا أشبه ما نراه في ( عالم الاميل الانترنتي) يعلمك بوصول الرساله الى الاخر! ربما تصله بشكل منام او ان يسمع صوتا.. او يشعر بجسدك قريبا منه.. او تصله على صورة فكره ما يمتثل لها لا شعوريا كحال المنوم مغناطيسيا وهكذا ولكي تكون الفكره مؤثرة في الآخر فيجب ان تكون قويه وكثيفه ( مركزة) فالفكر الضعيف او الفكره التي نتجت من تركيز مختل لا يمكن ان تؤثر ..فانه لكي تصل الفكره وتحدث تأثيرها في الاخرين لابد من مستقبل لديه الاستعداد والاسترخاء والفراغ في قلبه لمثل هذه الفكره اذن هناك مرسل يلزمه فكرة قوية مركزة وهو الذي يسميها وليم ووكر الحصر الفكري..! وهناك محل قابل من المرسل اليه بان يكون مسترخيا ومهئيا لاستقبال الفكره المرسله!
فانك حينما تفكر في شخص فان هناك تيارا اثيريا او مسارا ينبعث بينكما من خلاله تنطلق الفكره .. ولكي تصل لابد من طاقه وقوه وشحنه كهرومغناطيسيه قادرة على تأديه المهمه !
وبالتالي فانه اذا كان المرسل اليه لا يمتلك وسائل الدفاع عن نفسه ( ذهنيا ونفسيا) بقدرته على التواصل مع نفسه والتعرف على ما هو من صميم فكره وما هو دخيل ( ولأن هذه المهارة نادره وصعبه) فان التأثر بالآخر اثر رساله ذهنيه شيء وارد وساري المفعول ! وليس مهما ابدا ان يكون المرسل قريبا من مكان المرسل اليه فالزمان والمكان ابدا ليسا ذا اهميه اطلاقا ..
الا انه وان كانت المعرفه بين المرسل والمرسل اليه ليست مهمه ايضا الا انه اذا كانت هناك علاقه عاطفيه بينهما فان التأثير يكون اقوى واشد بينهما والاقوى منهما يحصل منه التأثير بقدر ما يمتكله من قدره ذهنيه ونفسيه فوق طبيعيه !
ولهذا كان المحب يحرك المحبوب اليه فيتحرك بحركة الرساله الذهنيه منه اليه حتى يصبح الثابت ( المحبوب) متحركا ( محبا) بحركة المحب
ولهذا ايضا يحسن بالانسان ان يحسن اختيار صحبته لان الرفقه والصحبه يحركون الانسان بقدر ما لديهم من حب له فالحب محرك قوي ويسري في الانسان وتاثيره بشكل خفي ولطيف!
كما ان المراه اقوى على التخاطر والاستبصار من الرجل وقدرتها على قراءة الافكار شيء مذهل ويفوق ما لدى الرجل بمراحل نظرا لقوة عاطفتها ومشاعرها !
اما الاستبصار فهو القدره على رؤية الاشياء من بعد دون الاعتماد على امور ماديه محسوسه
والتنبؤ هو القدره على التعرف على امور لم تحدث بعد دون الاعتماد على امور ماديه محسوسه
والقوة الداخلية هي القدرة علي الاتيان بافعال لا يستطيع الانسان الطبيعي فعلها ولها اقسام عديدة سوف نقوم بالشرح الوافي عنها
فعندما نفكر نرسل في الفضاء اهتزازات مادة دقيقة أثيرية لها نفس وجود الأبخرة والغازات الطيارة أو السوائل والأجسام الصلبة ولو أننا لا نراها بأعيننا ونلمسها بحواسنا كما أننا لا نرى الاهتزازات المغنطيسية المنبعثة من حجر المغنطيس لتجتذب إليه كتلة الحديد )التأثير على الاخرين ).
هذه الافكار التي تنبعث منا الى الاخرين لا تذهب سدى .. بل كل فكر ينطلق منا وينطلق من الاخرين نحونا.. كل فكر يسبح في الفضاء فانه يؤثر فينا ونتأثر به..
ونحن اما ان نكون في دور المؤثر او المتأثر.... الفاعل او المنفعل.. فما من شيء نفكر به ونركز عليه الا ويلقى محلا يؤثر فيه .. فالافكار كما قيل هي عبارة عن اشياء وان كانت لا ترى لكن لها تأثيرها كالهواء نتنفسه ونستنشقه ونتأثر به وهو لا يرى ! كما ان هناك تموجات صوتيه لا تسمعها الاذن! وتموجات ضوئيه لا تدركها العين! لكنها ثابته!
وبالتالي بات ضروريا ان ندرك اهمية ما تفعله الافكار فينا من حيث لا نشعر ..
هل مر بك ان شعرت بشعور خفي يسري فيك مثل ان تكون في حاله ايجابيه وفجأه تتحول الى حالة سلبيه .. ربما كان ذلك بسبب انك أتحت بعض الوقت للتفكير بفلان من الناس.. فالتفكير باي انسان كما يقول علماء الطاقه يتيح اتصالا اثيريا بينكما يكون تحته اربع احتمالات اما ان يكون هو ايجابيا وانت ايجابي فكلاكما سيقوي الاخر ! او انه ايجابي وانت سلبي وهنا انت ستتأثر به فتكون ايجابيا وهو سيصبح سلبيا او ان تكون انت ايجابيا وهو سلبي او ان تكونا سلبيين وهذا اخطرهم! كذلك حين تفكر بالخوف او الشجاعه بالحب او البغض فان جميع النماذج التي حولك وجميع الاشخاص الذين هم امامك ممن يعيشون نفس هذا الشعورسينالك منهم حظ بمعنى انك لو فكرت بالشجاعه فان كل شجاعه تطوف حولك ستهبك من خيرها وان فكرت في الخوف فان كل خوف حولك وكل خوف يحمله انسان امامك سينالك منه حظ وهكذا.. اذن
1- نحن نتأثر ونؤثر في الاخرين عبر مسارات فكريه ذهنيه غير مرئيه
2- اننا نجذب الينا ما نفكر فيه !
3- اننا وان كنا على حالة ايجابيه فاننا معرضون للحالات السلبيه لو كان محور تفكيرنا في نماذج هي الان تعيش حالة سلبيه ..
كل هذا يؤكد اهميه الافكار وما تصنعه وما تحدثه في ذواتنا ومن هم حولنا .. تذكر دوما ان الافكار تنتقل عبر الاثير وانك مع التدريب تقدر على التعرف على هذه الافكار وكيف يشعر الاخر نحوك ! وكيف تستغل هذه الرسائل الأثيريه في التأثير على الآخر..
---------------------------------------------------------------------------
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:28 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

من اقوى مولدت الطاقة

الشهيق من الانف والزفير من الفم
ويكون الزفير اكثر من الشهيق

لماذا هو قوي هذا النفس

عند الشهيق من الانف يقوم بتوليد الطاقة

وعند الزفير من الفم يقوم بتخزين الطاقة

ولانه عند الوصول الي العشرين مرة من هذا التنفس يشعر براحة كبيرة

واذا عتاد الانسان على هذ النفس و وصل الى مائة مرة

يشعر بطاقة من حوله وبتيار حول جلده او على جسمه

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:29 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

علم اليوجا هو علم منبثق من المعرفة الهندية القديمة (الفيدا) (veda )، أما كلمة "يوجا" فهي كلمة من اللغة السنسكريتية – لغة آسيا القديمة- وتعني الاتحاد بين الجسم والعقل والاتصال بالإله.. لا تفرق بين جسم الإنسان وعقله بل تجعلهما وِحدة واحدة.

وفلسفة اليوجا تعرض مبادئ لها بصيرة نافذة في كل جوانب الحياة الروحية والعقلية والجسدية، وفيها الإنسان مركز لقوى متحركة وثابتة فكلما نما الجانب الثابت فيه زادت سيطرته على الجانب المتحرك.

المجالات الرئيسية لليوجا

1.ياما (yama): وهي خمس قواعد للسلوك في المحيط الخارجي للفرد الذي يتأثر دائما بأفكاره وأعماله وهي:

الصدق

اللاعنف

عدم تقبل ممتلكات الغير.

عدم الطمع

العزوبية: أي الحالة التي تتواجد فيها الحياة في الفرد دائما في اتجاه سامٍ.

2. نياما (niyama): وهي فضائل تتطور تلقائيًّا عند الوصول إلى حالة اليوجا وهي: النقاء والرضا والتقشف والبحث والتكرس لله.

3. آسانا (asana): وهي الأوضاع والتمارين الجسدية التي تطور الجسم السليم للتمهيد للجلوس لفترات طويلة للتأمل.

4. براناياما (pranayama): أي مجال التنفس وقوة الحياة، فالإنسان قد يعيش أياما دون ماء أو طعام ولكن لا يستطيع البقاء أكثر من دقائق معدودة دون هواء إلا في مستويات وعي مرتفعة حين يصل إلى حالة اليوجا حيث يمكن إيقاف التنفس لوقت طويل وبشكل تلقائي.

5. براتياهارا (pratyahara): أي انسحاب الحواس عن أغراضها ليتحرر الفكر من القيود الحسية والأنماط الاعتيادية للإدراك، وهذا يحدث في أول مرحلة من الغوص في أعماق الفكر.

6. دهارانا (dharana): وهي الانسحاب من تعددية وعشوائية الأفكار وتوحيد الانتباه إلى موضوع داخلي واحد.

7. ديانا (dhyana): وهي تخفيف الاضطرابات الفكرية والوصول إلى مستويات أعمق من منهج التفكير في اتجاه منبع الأفكار.

8. الصمادي (samadhi): وهي حالة اليوجا أي حالة توحد الوعي في حالة مطلقة تتميز باللامحدودية وقدرات فائقة.

مزايا تمارين اليوجا

وتُمارَس اليوجا من خلال مجموعة من التمارين العقلية والأوضاع الجسمية؛ بحيث تتناغم الحركة الجسمية مع التخيل العقلي مع طريقة التنفس، وقد صُمِّمَت تمارين اليوجا لضبط الضغط في النظام الغددي في الجسم؛ وبالتالي زيادة كفاءته، وزيادة كفاءة الصحة العامة. ونظام التنفس يقوم على مبدأ أن التنفس هو مصدر حياة الإنسان؛ فممارس اليوجا يقوم تدريجيًّا بزيادة ممارسة نظام التمرينات الرياضية والتنفس، ثم بعده يدرب جسده وعقله على التركيز والتأمل، وبالممارسة اليومية المنتظمة لنظام اليوجا يحصل الفرد على عقل صافٍ وواعٍ، وذاكرة قوية، وجسم صحي.

في نظر اليوجا يتسم التمرين بأنه لا يستهدف الجسم المادي معزولا عن باقي مقوماته أو عن العقل فحسب؛ بل يستهدف الإنسان ككل؛ لكي ينميه تنمية كاملة حتى يصبح الجسد المادي صالحا لوجود الرُّوح فيه. ولحفظ خلايا الجسم في حالة طيبة من النشاط والحركة يلزم الاهتمام بالعوامل التالية:

الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس.

الأكسجين

الطعام الطبيعي النقي.

السوائل النقية مثل: الماء وعصير الفواكه والمشروبات الطبيعية كالأعشاب.

التدريب البدني لتكوين الجسد بشكل يكون أكثر صلاحية لتحقيق الهدوء والتركيز وذلك بواسطة تمارين اليوجا المختلفة.

لذا فممارسة اليوجا تساعد على تحقيق توازن طبيعي بين العقل والجسد والتي من خلالها تبرهن الصحة عن نفسها؛ فالصحة لا تعني فقط خلو الجسد من الأمراض؛ بل هي بالإضافة إلى ذلك صنع بيئة داخلية تسمح للفرد بالوصول لحالة التوازن الفعَّال للصحة.

تُمارَس اليوجا منذ ما يزيد عن 5000 سنة بواسطة الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم؛ بل وتُعتَبَر من أكثر الاتجاهات الصحية تطورا واستخداما في الوقت الحديث؛ حيث تُعتَبَر اليوجا من أفضل الوسائل للهدوء النفسي والتخلص من التوتر، كما أنها فعالة في مساعدة المرضى على تحمل متاعب الأمراض مثل الربو وآلام الظهر، بل وحتى السرطان.

فلسفة العلاج باليوجا

وتعتمد فكرة اليوجا على العلاج الكلي المتكامل، حيث إن تمارين الجسم هي واحدة فقط من جوانب اليوجا، وتهتم جوانب اليوجا كلها بتدفق الطاقة في الجسم من خلال أساليب التحكم في التنفس والعقل. كما تساعد تمارين اليوجا على التخلص من الإحساس بالتوتر والتخلص من آثاره المزعجة ومضاعفاته العديدة؛ حيث ينصح خبراء الصحة العامة بممارسة تمارين اليوجا والتي تعتمد أساسا على التأمل والجلوس بوضعية ثابتة لوقت لا يقل عن نصف ساعة مع تثبيت النظر باتجاه واحد وخلال هذا الوقت يشعر المرء بأن الكثير من الشحنات قد تم تفريغها للخارج بدلا من أن تظل كامنة في الجسم محدثة العديد من الاضطرابات، وبالإضافة إلى ذلك يشعر المرء بأن جميع أعضاء جسمه قد نالت كفايتها من الاسترخاء الضروري لإعادة الحيوية للجسم الذي أنهكه التوتر والشعور بالوهن العام.

كما أن بعض أنواع اليوجا تركز على دور التنفس في الصحة الجسمية؛ حيث أثبتت نظريات الطب الحديث أن التنفس ليس مجرد توصيل الأكسجين إلى الدم، ولكنه أيضًا يؤثر على استخدام الإنسان لعضلاته وصدره وبطنه، وذلك بدوره يؤثر على عملية الهضم، كما نجحت اليوجا كطريقة في التعامل مع أزمات الربو، حيث إن اليوجا تشجع على التنفس بطريقة صحيحة، وهذا يساعد على تقليل التهابات القصبة الهوائية وآلام الظهر ومشكلات الهضم والتنفس، كما أن التنفس الصحيح يُمكِّن الإنسان من التعامل مع حالات الرعب المفاجئ، وهي مرتبطة بالتنفس السريع والبطئ. كما استُخدِمَت اليوجا بنجاح مع حالات مرضى القلب.

ويمكن لمرضى السكري استخدام اليوجا كأداة هامة وجديدة للعلاج؛ فمريض البول السكري لا يستطيع جسمه إنتاج هرمون الأنسولين بكفاءة، وهو الهرمون الذي يساعد على تحريك الجلوكوز (مصدر للطاقة) من مجرى الدم في الخلايا، وأظهرت الأبحاث الحديثة أن بعض أنواع اليوجا وهي الهاثا يوجا (hatha Yoga) – وتعني التوازن وهذا النوع من اليوجا يمثل الفكرة المركزية لليوجا، وهي الترابط بين الجسم والعقل- توفر فائدة حقيقية في توازن السكر في الدم؛ حيث أثبتت الأبحاث التي أُجرِيَت على عينة من مرضى السكريّ أن التزام هؤلاء المرضى بممارسة اليوجا خمس مرات وبشكل يومي قد مكنهم من تقليص عدد جرعات الأنسولين التي يحتاجونها.

وممارسة اليوجا مرة واحدة أسبوعيًّا لها فائدة كبيرة في مقاومة الضغوط النفسية والأمراض عموما، كما أن ممارسة اليوجا ملائمة لكل الأعمار، والمهم هو أن يطور الإنسان مهاراته في رياضة اليوجا بما يلائم قدراته الجسمية.

ولا تقف أوجه استخدام اليوجا كعلاج عند هذا الحد؛ بل إنها يمكنها شفاء أنواع أخرى من الأمراض مثل: الالتهاب الشعبي- والبرد- والإمساك- والاكتئاب- والإنفزيما – وإجهاد البصر – والانتفاخ – والصداع – وعسر الهضم – وعدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء – وضعف الأعصاب – والسمنة – ومشاكل البروستاتا – والروماتيزم – وعِرق النسا – والضعف الجنسي – ومشاكل الجيوب الأنفية – والتهاب الحلق – وتجاعيد البشرة؛ ومن ثم أصبحت أحد العناصر الأساسية في ممارسات الطب البديل في الغرب.

تمارين اليوجا والصلاة

والإنسان في وقتنا الحالي ينغمس في ماديات الحياة؛ فينسى حقيقة وجوده، وتصبح عباداته ومناسكه تأخذ شكلًا مظهريًّا دون التأمل في صنع الله والتركيز فيما يؤديه من عبادات بعيدا عن مشاغل الحياة ومتاعبها؛ لذلك فممارسة تمارين اليوجا تساعد على التركيز في أداء العبادات اليومية وإبعاد الحواس عن أغراضها وتوحدها للتركيز والتأمل في خلق الله، ومن العجيب في علم اليوجا أن هناك صلة مشتركة بينه وبين بعض تعاليم الأديان السماوية، والأعجب من ذلك هو أن هناك تشابها بين التمارين التي يقوم عليها أحد فروع اليوجا وهو ما يُسمَّى (هاثا يوجا) (hatha Yoga) وبين عبادة الصلاة في الدين الإسلامي الحنيف. حيث يتشابه كلاهما في مجموعة من الحركات والأوضاع الجسمية التي تتم خلالهما كما أن تمارين الهاثا يوجا تمارس خمس مرات يوميًّا، وكذلك يقوم المسلم بالصلاة خمس مرات يوميًّا بشكل رئيسي-ولكن بالطبع هذا لا يعني أن كل الأوضاع التي تشملها الهاثا يوجا تُوجَد في الصلاة.

ويؤكد العلماء الغربيون أن مراكز الطاقة في الإنسان ترتبط بالمراكز العصبية التي تتفرع من العمود الفقري؛ وبالتالي فإن الأوضاع التي يقوم بها المسلم في صلاته تحفز العمود الفقري لتصحيح ما يطرأ عليه من قصور نتيجة الممارسات اليومية للحياة؛ لذلك فالتمسك بتعاليم الدين الإسلامي وممارسة العبادات بشكل منتظم وتعويد النفس على التركيز والتأمل يساعد الإنسان على تحقيق التوازن العقلي والروحي والجسدي؛ وبالتالي تحسين الصحة العامة، والمحافظة على الاتصال بالله والإيمان بعظمة ديننا الحنيف.
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:29 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

يمكننا في عملية العلاج الذاتي باللمس استخدام الدعاء مع اللمس لإحداث أثر ايجابي قوي لأن الشافي هو الله .
وقبل البدء بتفصيل خطوات هذه الطريقة أحب أن انوه بأن هذه الطريقة يفضل استخدامها للعلاج الذاتي فقط وليس للغير لأنك اذا أردت معالجة الغير فيجب أن تكون متمكنا من حماية نفسك لكيلا تنتقل إليك طاقة المرض السلبية.
ويفضل استخدام اليد اليمنى إتباعا لسنة نبينا محمد صلى الله علية وسلم حيث تبلغ قوة تدفق موجات الطاقة في اليد اليمنى ثلاث اضعاف قوة اليد اليسرى.
هناك اساليب عدة للعلاج باللمس متبعه تختلف قليلا عن بعضها البعض وخطوات الطريقة التي اتبعها شخصيا بعد أن ادخلت عليها بعض التحسينات الإيجابية والمفيدة هي كما يجب:

* ضع يديك أمامك في مستوى المركز الثاني ( شكرا السرة) والكفين متجهتان للأعلى.

* أغمض عينيك وخذ نفسا عميقا وبطيئا بحيث يتمدد البطن للخارج مع شعور دخول الطاقة من قمة الرأس فتملاء الجسد بالكامل، ثم أخرج الهواء بهدوء وراحه بحيث يتقلص البطن للداخل مع تخيل خروج السلبيات بأنواعها مع الهواء ، والإحساس بالهدوء النفسي والشعور بالصفاء الذهني وزيادة التركيز .

*كرر هذه الخطوة ثلاث أو خمس مرات مع تخيل واستشعار دخول الطاقة من خلال أطراف اصابع يديك ومنتصف باطن الكفين حتى تتجمع في يديك.

* والأن أفرك يديك مع بعضهما البعض لمدة 15 ثانية لتفعيل مراكز الطاقة الثانوية التي بين كفيك ، ولزيادة حساسية اليدين لإستشعار الطاقة بهما ثم اجعلها متقاربتين وابدأ بتحريكهما ليزداد تجمع الطاقة بين الكفين (يكون تحريك اليدين عن طريق تقريب كفي اليدين من بعضهما وابعادها )فقد تشعر بتنميل فيهما أو بحرارة او بموجات مغناطيسية بينهما أو بأي شيء آخر.

*سم الله وضع يدك اليمنى على موضع الألم وتخيل دخول تلك الحرارة او الموجات الكهرومغناطيسية إلى الجزء الذي يؤلمك في تلك المنطقة من جسدك وتخيل أنها تعمل على إزالة الألم وتنشيط خلايا تلك المنطقة ومدها بالطاقة والنشاط والحيوية.

* ثم ادع الله أن يشفيك مما أصابك واتل أحد الأدعية المذكورة في الأحاديث كقوله صلى الله علية وسلم: ( وقل : بسم الله ثلاثا ، وقل سبع مرات: أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر).

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:30 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

**قوة خارقة داخل عقلك الباطن**


إن عقلك الباطن به قوة خارقة على
كل شىء .. فقط يحتاج التلقين منك ليعمل لصالحك وفق
ماتريد وهنا سأورد لكم قدرة العقل
الباطن في الشفاء من الأمراض الصحية والنفسية
وكذلك التخلص من العادات السيئة واكتساب العادات
الجميلة .. وتحقيق الرغبات .. فقط كن على عزم وإرادة
وثقه لتصل إلى ماتريد فإن عقلك الباطن يعمل لصالحك
دائماً فأنت تختار لنفسك الخير والشر ومادام ذلك
بيدك فأختر الخير دائماً .. وهذه قواعد وأفكار تستحق
منك التذكر ...



1- الكنز بداخلك . ابحث في باطنك عن استجابة لرغبة قلبك .

2- السر العظيم الذي يمتلكة الرجال العظماء في جميع
مراحل العمر هو قدرتهم على الاتصال وإطلاق العنان
لقوى العقل الباطن . أنت تستطيع أن تفعل مثلهم .

3- عقلك الباطن لدية الحل لكافة المشاكل ، إذا اقترحت
على عقلك الباطن قبل أن تنام
( أريد الاستيقاظ في الساعة 6.30 صباحا )
فإنه سوف يوقظك في هذا الوقت تماماً .

4- عقلك الباطن هو المسئول عن أجهزة جسمك
ويستطيع أن يشفيك .. هدهد نفسك كل ليلة كي تنام
من خلال فكرة الصحة المثالية ، وكون عقلك الباطن هو
خادمك الأمين ، فسوف يطيعك .
5- كل فكر هو في ذاته سبب ، وكل ظرف هو أثر أو نتيجة .

6- إذا رغبت في تأليف كتاب أو مسرحية أو في أن
تلقي حديثاً حسناً إلى جمهورك ، عليك أن تنقل
الفكرة بحب وشعور إلى عقلك الباطن ، وسوف
يستجيب طبقاً لذلك .

7- إنك مثل ربان يبحر بسفينة يجب عليه أن يعطي
التعليمات والأوامر الصحيحة ، يجب عليك أن تعطي
الأامر الصحيحة ( الأفكار والتصورات )
إلى عقلك الباطن الذي يتحكم ويحكم كل خبراتك .

8- لا تستخدم مطلقاً المصطلحات مثل :
( لا أستطيع شراء هذا )
( لا أستطيع أن أفعل ذلك ) فإن عقلك الباطن
يأخذ بكلمتك ، ويفهم منها أنك لا تملك الأموال أو القدرة
لفعل ماتريد ، وأثبت لنفسك (
أنا أستطيع عمل كل الأشياء من خلال قوة عقلي الباطن ) .

9- إن قانون الحياة هو قانون الإعتقاد . والمعتقد هو
فكرة في عقلك . لا تعتقد في أشياء تسبب لك الضرر
أو الأذى ، اعتقد في سلطته . وقوة عقلك الباطن
تتمثل في أنه يلهم ويعزز وضعك ، وذلك طبقاَ لمعتقدك
الذي تم تشكيله داخلك .

10- غير أفكارك ، كي تغير مصيرك .

11- فكر في الخير يتدفق إليك ، وإذا فكرت في الشر
يأتي إليك .. فأنت رهينة ماتفكر فيه طوال اليوم .

12- إنك تمتلك سلطة الإختيار عليك أن تختار الصحة
والسعادة يمكنك أن تختار أن تكون ودوداً أو غير ودود
اختر أن تكون متعاونا مرحا ، ودودا وسوف تجد العالم
بين يديك ، وهذه هي أفضل وسيلة لتنشئة شخصية رائعة .

13- إن عقلك الواعي هو بمثابة
( حارس البوابة ) وظيفة الرئيسية حماية
عقلك الباطن من الانطباعات المضللة . أعتقد أن شيئاً
طيباً يمكن أن يحدث ، ويحدث الآن . إن قوتك العظيمة
هي قدرتك على الاختيار ، فعليك باختيار السعادة .

14- الإيحاءات والعبارات التي يطلقها الآخرون ليس
فيها القوة في أن تضرك . القوة الوحيدة تتمثل في
مرونة تفكيرك . تستطيع أن ترفض الأفكار أو العبارات
التي يطلقها آخرون تجاهك إنك لديك القدرة على أن
تختار كيف سيكون رد فعلك .

15- راقب ماتقول . عليك أن تنتبة لكل كلمةحتى
لو كانت تافهه لا تقل أبدا
( إنني سوف أفشل ، إنني سوف أفقد وظيفتي ، لا أستطيع أن أدفع الإيجار )
فإن عقلك الباطن لا يأخذ الأمر بشكل هزلي ،
بل إنه يشرع فوراً في تحقيقة


التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:31 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

كل انسان لديه قوات و حواس خارقة و الفرق بين الفرد العادي و المحترف هو كثرة المرات التي تأتي لديه هذه الحواس أو التطور لدرجة انه يمكنه أن يحس بها وقتما يشاء
وكما ذكرت ان الحواس الخارقة يمكن الدخول اليها من خلال التأمل الديناميكي الذي يعتبر بوابة للدخول اليها و يعتبر في البداية تدريب و تحسين لقواك الخارقة و سوف أشرح كيف يؤثر هذا علي القوي الخارقة .
التأمل الديناميكي Dynamic Medetation :
كيفية أداء التأمل الديناميكي (يعتبر التأمل الديناميكي نوع من الاسترخاء و في نفس الوقت يحتاج الي تركيز و خيال و في بعض المراحل فراغ التفكير من أي شيء )
أقرأ أولا الخطوات ثم افعلها
1- اختر مكان مريح ساكن و حاول ان يكون مكان لا يمكن مقاطعتك فيه
2- اجلس في هذا المكان اجعل الاطراف بعيدة عن الاخري أي اليد بعيد عن اليد الاخري و الساقين في وضع متوازي .
3- لا تفكر في أي شيء سوي نفسك و جسمك و انك هنا ( أي في المكان الذي انت فيه )
4-خذ نفس عميق و في نفس الوقت انظر بعينيك الي الأعلي و هي مغلقة ( اي أدر عينك الي الاعلي دون أن تري شيء ) و احبس نفسك لثانيتين ثم ارجع كل من الرئة و العينينين الي وضعهم الطبيعي- لكن ابقي عينيك مغلقة- بهدوء .
5-الأن حرك كل تفكيرك ووعيك الي كل جزء من جسمك من الاسفل الي الاعلي و اجعل كل جزء يسترخي بدوره . مع التذكير بأهمية استرخاء الفكين و الاطراف .
6- انت الأن في حالة استرخاء تام و ما فعلته هو جزء من تمارين الاسترخاء و الان نتقل الي الجزء الثاني و هو التخيل , تخيل باب (أي باب ) و أن بعد هذا الباب يوجد الملجأ الداخلي ( لم أجد له تعريب أفضل و هو يسمي (Inner Sanctuary ) و هذا المكان الداخلي تشعر فيه بالأمان و الحماية و الراحة و الخصوصية ( لذلك سميته الملجأ الداخلي و أرجو ان وجدت له اسم عربي أفضل اخبرني به )
تخيل انك تفتح هذا الباب و تمسك بمقبض الباب و تفتحه و حاول ان يشمل تخيلك كل احاسيسك من لمس و صورة و ان امكن رائحة .
7- بعد فتح الباب ادخل الي ملجأك الداخلي و خذ بعض اللحظات لكي تتجول في المكان ( اي تتخيل انك تتجول في المكان ) و تخيل تصميمه , اثاثه بل و يمكنك أيضا ان تصممه بنفسك المهم ان يكون مكان تشعر فيه بالحماية و الراحة .
8- بعد ان تألف علي المكان من هنا تبدأ رحلتك لتحسين قواك الخارقة , تخيل وجود كرسي مريح و شاشة كبيرة ( هذا ان لم تتخيلهم في ملجأك ) هذه الشاشة عبارة عن شاشة العقل لتصوير افكار عقلك أي شاشة مرتبطة بعقلك )و يمكن تخيل هذه الشاشة بأنها تأخذ كل مجال رؤيتك .
9-من هنا يتوقف تخيلك لن تتخيل أي شيء أخر فقط اجلس علي الكرسي و شاهد ماذا تعرض الشاشة ( لا تتخيل اي شيء ) فقط شاهد ماذا يعرض علي الشاشة و فرق بين الاشياء التي تقصد ان تراها و الاشياء التي تجيء بدون أي قصد منك فقط افرغ تفكيرك و لا تفكر في اي شيء و شاهد ماذا يعرض علي الشاشة (دون ان تقصد ان ان يعرض أي شيء علي الشاشة ) أهم شي في هذا الموضوع هو ( ان تترك ) نعم ان تترك الشاشة تعرض دون أي تتدخل منك انت فقط مشاهد كأنك في السينيما ليس لديك أي تدخل فقط تشاهد و أشدد علي هذه الفقرة لأنها من أهم الاجزاء في كل الموضوع (وارجو ان تقرأ تعليقاتي علي هذا الموضوع بعد انتهاء الشرح ) .
10-اقضي بعض الوقت في المشاهدة و أعلم بأنك كلما شاهدت اكثر كلما كان تتدربيك لقواك الخارقة أكثر لكن اركز بان ليس أي صور تراها هي المقصودة المقصود المشاهد او الصور التي تراها الذي تأتي من دون قصد أو تأتي وحدها و أنت تشاهد شاشة العقل .

هذا هو كل شيء يمكنك الان ان تنهي كل شيء بفتح عينيك لكن هناك طريقة الطف لكي تعيد وعيك للعالم المحسوس
1- قل واحد عقليا (أي في سرك ) و لا تجعل جسمك يشد اتركه في حالة الاسترخاء .
2- قل بفمك اثنين و شد جسمك و اطرافك لأنك علي وشك النهوض .
3- قل ثلاثة و في نفس الوقت افتح عينيك و انظر حولك و يمكنك ان تمشي ان أردت .

يعتبر هذا احسن تدريب لقواك الخارقة لأن عقلك يستقبل الكثير و الكثير فالعقل البشري المعروف ان هناك أجزاء كثيرة غير معروف وظائفها حتي الان , و بهذا التدريب تمرن نفسك علي رؤية هذه الاشياء و معرفة ان كانت احاسيسك الخارقة صحيحة ام لا ( مثلا عندما تأتي لك فكرة ان أحد يفكر بك ) تعرف ان هذه الفكرة جاءت لك كفكرة من قواك الخارقة ام من مجرد فكرة مرتبطة بعدة وقائع في العقل و هنا اقول ما فائدة هذا التمرين لقواك الخارقة هو انك تمرن نفسك عل استقبال هذه الاشياء بشكل اكبر (كما قلت ان تترك عقلك يعرض عليك ) و ان تري بشكل أكبر ماذا يري عقلك لذلك يعتبر هذا التمرين من اهم الاجزاء لتطوير قواتك الخارقة .
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:31 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

الجسد الروحي... الجسد الأثيري...
او مايعرف ... بالجسد النجمي astral body...


السلام عليكم...
اخواني الاعزاء...
يتحدث هذا الموضوع عن ظاهرة غريبة في ماوراء الطبيعة...
وارجو ان تنال اعجابكم ان شاء الله...

وهي عن الجسد الروحي..
وقد استغرق في اعداد الموضوع وقت طويل من مصادر مختلفة..
واتمني ان يعجبكم..

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:32 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

تعريفه...

الجسم الأثيري وهو هالة تحيط بالجسم وتسمى بعملية الانبعاث•

فالإنسان طوال النهار يمتص جسده الضوء وبالليل يشع جسد الانسان هذا الضوء، وهذا الانبعاث هو الذي يكون الهالة التي تحيط بالانسان والتي يمكن رؤيتها لو تم تصوير الانسان بالأشعة غير المرئية••
وهذه الهالة تسمى الجسم الأثيري •
لقد كان أول من اهتم بهذا الموضوع هو العالم السويدي روبرت كندي فبدأ يصور الجسم الأثيري عن طريق جهاز اخترعه للاستشعار الحراري بجسم الانسان عن بُعد•




وقد وجد هذا العالم السويدي أن جسم الانسان يعطي 37 مليون لون•• كل لون منها يمثل درجة حرارة•• واللون الواحد أو درجة الحرارة الواحدة تنقسم في جسم الانسان الى مليون جزء••• وكل جزء منها يمثل طبقة من طبقات خلايا الجسم••
وبدأ الرجل يصور كل هذه الأمور فوجد أن 37 مليون لون تكوّن 7 ألوان في النهاية تمثل ألوان الطيف السبعة تمتزج وتعطي لوناً واحداً وهو الأشعة البيضاء التي تكوّن ألوان الطيف وقد وجد أنها أشعة غير مرئية•

وحينما تمكن هذا العالم السويدي من تصوير الجسم الأثيري في كل أنحاء أوروبا وجد ان الجسم الأثيري لجميع الأوروبيين ليس له معالم واضحة•

وحينما صور هذا الجسم الأثيري أثناء اليقظة وجد أن ملامحه ليست واضحة فاستنتج من ذلك ان كل الأوروبيين يعيشون في قلق وتوتر• فبدأ يفكر في انسان لا يعيش في قلق بل يعيش في حياة نورانية•

وحينما علم الشيخ أحمد ديدات بذلك زكى نفسه وذهب اليه وقال: إنني أدعي أنني على نور من ربي لأن الله شرح صدري للاسلام•


فأتى العالم السويدي بالجهاز الخاص به وهو عبارة عن حجرة مستطيلة يجلس الانسان في وسطها وحوله 8 كاميرات في ضلع المستطيل الطويل و 8 أخريات في ضلع المستطيل الموازي له••• وفي الضلع القصير للمستطيل توجد 6 كاميرات يقابلها 6 أخرى•• ويجلس الانسان بملابسه والجهاز يقيس الانبعاث الحراري في جسمه ويحلله•• فيجد 37 مليون لون تتحول في النهاية الى 7 ألوان موزعة توزيعاً عشوائياً•

وحينما تم تصوير أحمد ديدات وجد أن السبعة ألوان واضحة المعالم وانها اتحدث وكونت ضوءاً غير مرئي له قدرة على السفر لأن طول الموجة ال! خاص به قصير وبالتالي فقدرته على النفاذ كبيرة وتساوي 1200 ميل•

وحين ما دهش العالم السويدي قال له ديدات لا تندهش فسوف أطيل لك الجسم الأثيري الخاص بي أي أجعله أكثر نقاوة فقال له كيف؟



قال ديدات اتركني أغتسل الاغتسال الاسلامي•• فبدا الجسم الأثيري له أكثر وضوحاً•• فسأله العالم السويدي كيف عرفت ذلك؟ قال ديدات لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا توضأ العبد خرجت ذنوبه من بين عينيه ومن بين يديه ومن بين رجليه ومن بين أذنيه •

ثم قال ديدات بل سأجعل الجسم الأثيري الخاص بي يصل الى أبعد مدى• قال العالم السويدي: كيف؟ قال ديدات دعني أصلي• فصوره العالم السويدي أثناء الصلاة فوجد أن الجسم الأثيري الخاص به يتعاظم حتى أن أجهزته لم تعد قادرة على قياس هذا التعاظم•

فسأله العالم السويدي: كيف عرفت أن ما تفعله سيكون له مردود مادي في الأجهزة الخاصة بي فقال ديدات لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: جعلت قرة عيني في الصلاة ومن هنا فإن الانسان في عالم الملك الذي هو عالم الحواس الخمس من الممكن أن يدخل عالم الملكوت في حالات السجود .


_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:33 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

التحكم في الجسم الاثيري...


من الممكن التحكم في الجسد الاثيري لاي شخص بوصولة الي حالة النوم المتيقظ الزي نسمية مرحلة البيتا فحسبى التقسيم الصيني لمراحل النوم نجد ان هناك ثلاث مراحل

الاولي تدعي حالة الجيزما :ـ وهي حالة الغفلة البسيطة ويكون النوم فيها صطحي جدا ولا يكون فيها احلام

الثانية هي حالة السيتا :ـ وهي حالة النوم المبدئي وهي حالة يشعر بها الانسان اثناء استيقاظة فيشعر باي صوت قريب الية ويسمعهة داخل الحلم ثم يفيق ويجد هذا الصوت حقيقي .

الثالثة تدعي البيتا :ـ وهي غايتنا بمعني ان هذة الحالة تخرج فيها الروح

وتعيش في عالم الاحلام وعالم الماهيات وهنا يلزم علينا ان نسال سؤال صعب وهو :""" كيف نقول ان النوم هو الموت الاصغر مع ان جسدنا تدب باوصالة كل معاني الحياة ..............؟""


والاجابة اننا سنقول ان روحنا تخرج من اجسادنا اثناء النوم ولكن كيف تخرج ونحن علي قيد الحياة ..........!



وهنا يجب فهم شيئ بسيط وهو مستويات الروح ببساطة شديدة نقول ان الروح تنقسم الي ثلاث اقسام
الاول يدعي الروح الانباتية :ـ وهي الروح الموجودة في النباتات فا النبات لة حياة ولاكنة لا يستطيع التحكم في حياتة لان الروح الانباتية مسئلة عن انتظام المسائل الدورية في الجسد الموجودة فية ولزلك يكون الانسان نائم وكل اجزاء جسدة في كامل العمل
والثانية تدعي الروح الحركية :ـ وهي الروح التي يستطيع حاملها التحرك بكامل ارادتة اثناء وعية اما اثناء النوم فان هذة الروح هي التي تخرج من الجسد وتسبب الاحلام كما زكرت سابقا
والثالثة التي تفارق الجسد اثناء الموت

ولاثبات هذا الكلام دعني اسأل سؤال بسيط
الا سبق لكم وشعرتم وانتم في موقف معين ان هذا الموقف يتكرر بمعني انة حدث قبل ذلك بنفس الصوت والشكل والاحساس ........... ولا تجد أي تفسير لذلك ؟

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:34 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

التفسير العلمي لظاهرة الجسد الاثيري..




التفسير من ناحية ماوراء الطبيعة....

التفسير بسيط ....

عند خروج الروح الثانية (الجسد الاثيري ) تقابل اشياء كثيرة في ازمان كثيرة فمن الممكن ان تدخل المستقبل او الماضي او ما الي ذلك ولاكن دون ادني وعي من جسدك ولذلك عندما تقابل بعض المواقف من المستقبل يظهر الي الوعي من الا وعي بجسدك لافتة كبيرة كتب عليها انك رائيت هذا الموقف ثابقا .......

لقد فسر بعض العلماء هذا الموقف علي انة سبق في الاشارات المخية بمعني اننا نعرف ان المخ عبارة عن فصين فص ايمن وفص ايسر فعند حدوث هذا الموقف يكون هناك تاخر في روئية الاشارات ولكني اختلف معهم اختلاف بسيط كما زكرت وهذا الاختلاف ليس الا دراسات حقيقية في تدريبات التحكم في الجسد الاثيري بمعني بسيط ..........


يمكن التحكم في الجسد الاثيري بالوصول الي مرحلة النوم العميق ونحن واعيين لكل شيئ وفي هذة الحالة يمكن ان تتحكم في خروج جسدك وفي هذا الصدد يوجد تدريبات كثيرة جدا ولاكن حزاري فهذة التدريبات لا تتم الا في اشراف متخصصين ومنها تدريبات الاسقاط النجمي وتدريبات التحكم في الاشياء عن بعد وتدريبات التلبثة او التخاطر وغيرها الكثير .

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:35 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

تجربة امريكية علي هذا الموضوع...

عندما علمت السلطات الامريكية بوجود مثل هذة الاشياء استغلت بعض الرهبان من الشاولين ممن يشتهرون بالتشي كونغ

واجرت تجربة مهمة جدا وهي البحث عن ما يسمي بالامواج الدماغية فكل انسان كما زكرت تخرج منة انبعاسات اشعاعية سواء كانت من الشكرات او من الجسد بصفة عامة...

ومعني كلمة الشكرات : كلمة هندية قديمة تعني مراكز الطاقة وهم سبع مراكز في الجسد وهم:

التاج :ـ لونها بني
العين الثالثة :ـ لونها بني غامق
الحنجرة :ـ لونها لبني
القلب :ـ لونها اخضر
ضفيرة الشمسية:ـ لونها اصفر
جنسي :ـ لونها برتقالي
القاعدة:ـ لونها احمر





والتجربة هي انهم قاموا بحبس فردين من الرهبان احدهم في مختبر في امريكا ...
والاخر في غواصة في المحيط الاطلنطي ...

واعطو احدهم ورقة مكتوب فيها كلام بلغة لا يفهمها الشخص الثاني ...


وطلبو منة ان ينقل هذا الكلام الي الشخص الثاني وبالفعل كانت النتيجة مذهلة بكل المقاييس
فالشخص الثاني موجود بغواصة داخل المحيط وغرفتة مبطنة بمادة عازلة لكل الامواج الفوق سمعية ويمكن من قراءة وكتابة الراسلة المبعوثة من الشخص الاول..

حاجة غريبة .. صح؟؟
_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:35 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

,,,,طرق اكتساب القدرة علي مغادرة الجسد...


شروط متابعة الدورة :


ليس كل شخص يمكنه الدخول لتجربة الخروج من الجسد أو ما يصطلح عليه الغربيون الطرح الكوكبي أو السفر النجمي , الا إذا كان الشخص مجبولا بشكل فطري على الخروج من جسده , رغم أن هذه الفئة نادرة .

و تجنبا للتعرض لأي اضطرابات نفسية أو عقلية أشترط على كل من يريد تتبع هذه الدورة ما يلي :

1- مزاولة التنويم الذاتي أو الأوتوإيبنوز و الإسترخاء أو الرولاكساسيون أو السوفرولوجيا و تمارين التنفس , المصطلحات كثيرة لكن المهم اتقانها و الوصول بالدماغ لموجات ألفا بسهولة و يسر , لأنها أمر ضروري للخروج من الجسد , بل إن ظاهرة الخروج من الجسد هي جزء من هذه التمارين .

2- عدم وجود أي مشاكل نفسية لدى الشخص , فيستحسن تجنب هذه التمارين إذا كان الشخص معرضا لأزمة نفسية أو مادية أو خيبة أمل عاطفية ... إلخ , فهذه التمارين تحتاج أن تكون خالي البال و لا يشغلك شيء , كذلك تجنبا لأي مضاعفات , كالعودة السريعة للجسد و ما شاكل ذلك مما سنراه .

بداية التمارين...


ازاي تبدا بالتمارين...؟؟؟؟؟
نبدأ بتمارين الإسترخاء و التنفس
سأبدأ بالحديث عن طرق الإسترخاء :

لا داعي للخوض في تاريخ التنويم الذاتي و طرقه , لكن المهم هو كيفية تطبيقه بشكل سليم لا ينعكس على صحتنا النفسية أو العقلية . فقد كثرت المذاهب و المدارس في هذا الشأن حتى أصبحنا تائهين في البحث عن أفضل الطرق .
ما أنصح به هو تجنب الطرق الشرقية البوذية أو اليوغية أو الزين ...إلخ و هو رأي معقول و منطقي و ذلك لعدة أسباب :
1- تمارين البرانا أو التنفس من أحد المنخرين أو بترتيب معين , و كذلك وضعيات اليوغا لا تناسب الإنسان العادي ... و قد تسبب اضطرابات صحية خاصة من يعاني من اضطراب في ضغط الدم .
- المانترات أي التراتيل التي غالبا ما ترافق هذه التمارين مثل : أوم و غيرها مما يخالف شريعتنا , مهما كانت التفسيرات المنمقة التي يحاول البعض مدها لهذه العبارات ...

احب اقول هنا الطرح الروحي ليس لعبة... يعني كل واحد ياخد باله...

تحدثنا عن كثرة المذاهب , و نبهنا إلى ضرورة تجنب الطرق الشرقية . فالإسترخاء كما يدل معنى الكلمة العربية أو حتى أصلها رولاكساسيون , يعني طلب الراحة النفسية و الجسدية , كلاهما ينعكس على الآخر , فوضعية اللوتس أو وردة السنط مثلا مرهقة , فعوض التركيز على النفس يميل فكرك للألم الذي يلحقه تشابك الساقين , نفس الشي بالنسبة للكثير من الوضعيات الأخرى .

كيفية الإسترخاء : ((منقول من احد المواقع))

الإسترخاء كما ذكرت هو توفير الراحة التامة لجسدك , كي ترتاح نفسك أكثر , فكلاهما مرتبطين , و لي قولة شهيرة يعرفني بها أصدقائي , و هي التي سأشرحها في موضوع آخر هو التأثير عن بعد :
كيف تستطيع التحكم في الآخرين إذا كنت عاجزا عن التحكم في نفسك , و كيف يمكنك التحكم في نفسك إذا لم يكن بمقدورك التحكم في جسدك.

_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:36 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

للقيام بتمارين الإسترخاء...



- عليك بغرفة منعزلة : لا يدخلها الكثير من النور , و لا تبلغها ضوضاء الخارج , فالهدوء أمر ضروري جدا , لذا غالبا ما يفضل التمرن على الخروج من الجسد ليلا . الغرفة يجب أن تكون متسعة و بها هواء نقي أو يجب تهويتها من وقت لآخر , فالإسترخاء نقوم فيه بأكسجنة الدماغ أي يجب توفر أوكسجين في الغرفة , الغرفة كذلك يجب أن تكون دافئة نوعا ما , ففي تمارين الإسترخاء غالبا ما تنخفض درجة حرارة الجسم


. كما يفضل أن يكون الأثاث قليلا , و أضافوا كذلك عدم وجود آلات كهربائية , بالغرفة ربما للحقول المغناطيسية التي تخلقها بعض الآلات و أخيرا يجب ألا يكون هناك تيار هوائي بالغرفة و هذا شرط ضروري في الخروج من الجسد .
خلاصة القول يجب توفر الهدوء التام و إبعاد كل ما من شأنه الإزعاج .

أحاول وضع النقط بتركيز تام , لذا يرجى الإنتباه لهذه النقط جيدا و قراءتها عدة مرات لإستيعابها , و ليس المرور عليها مر الكرام و إن نسيت شيئا فذكرونا به .



كيفية الإستلقاء

:


قلت كيفية الإستلقاء , و ليس كيفية الجلوس , فالإستلقاء هو الوضعية المناسبة , و من قال غير ذلك فقد أخطأ , و السبب واضح و يمكن تجربته , أثناء الإستلقاء تستريح عضلات الجسم كلها , و بالتالي يمكن الحصول على الإسترخاء و الراحة النفسية , كذلك و هو المهم , تمارين التنفس تكون صعبة أثناء الجلوس , بينما في وضعية الإستلقاء يمكن ملء الرئتين و البطن بالهواء بشكل أحسن و بدون بذل مجهود كبير .
قلنا أنك تختار غرفة هادئة و متسعة بها هواء كاف و نقي .
إذا توفر سرير بالغرفة فاعمل ألا يكون وثيرا أي ناعما جدا , فبدلا من أن تقوم بتمرين استرخاء تستلذ النوم , و احرز كذلك على ألا يكون صلبا جدا , فيسبب لك ألما في أعضائك , فما ننشده هو الراحة و الإسترخاء , و أي شيء يزعج ذلك غير مرغوب فيه .
إذا لم يكن هناك سرير فضع بعض الأفرشة على الأرض .
انزع عنك ما قد يزعجك و يضيق عليك التنفس , مثل الملابس الضيقة , و الحزام ...إلخ و استلق على الفراش . و يفضل أن تتغطى بغطاء خفيف لأنه غالبا ما تشعر أثناء التمرين ببعض البرودة بسبب انخفاض درجة حرارة جسمك , خصوصا في الأيام الباردة . لذا يشترط دفء الغرفة .
الآن أنت مستلق على الفراش , ملابسك لا تزعجك و لا لا تسمع ضجيجا , . خذ الوضعية التي تريحك لكن أقضل وضعية هي الإستلقاء على الظهر , إن لم تكن متعودا على ذلك فخذ الوضعية التي تريحك , لكن الإستلقاء على الظهر أفضل لعملية التنفس .

ستشعر ببعض الإنزعاج , تود التقلب و تحريك يدك أو رجلك ...إلخ , قم بالتحرك كما يحلو لك , و خذ الوضعية التي تناسبك , لكن عليك أن تهدأ بعد ذلك و أن تحاول ألا تحرك أي جزء من جسدك .
يجب ألا تحرك أي عضو بعد أن اتخذت الوضعية المناسبة في الإستلقاء





ماذا سيحصل الآن ؟


الآن سيأتي إزعج جديد هو الحكة , تود أن تحك رأسك , أو خدك أو ... عليك أن تقاوم , لا تسمح لنفسك فإذا حككت مرة ستضطر للحك مرة أخرى ... و التفسير بسيط , إنك تقوم بأمر جديد لم تتعود عليه , فالثبات بلا حراك أمر لم نتعود عليه ... و هل تعلم أنك إذا لبثت ربع ساعة بلا حراك ستغط في النوم , لذا ينصح من يعانون من الأرق بالتقليل من الحركة و التقلب في الفراش ...


كيف تتخلص من هذه الإزعاجات ..??????????

ستخف هذه الإزعاجات بل تختفي بكثرة التمرين ...
و بتركيز الإنتباه على أعضاء جسمك ... و بذلك سندخل في تمارين الإسترخاء...

أنت الآن مستلق على فراش , تشعر فيه بالراحة , و أنبه إلى أنه من الأضل التوسد , أي وضع وسادة تحت الرأس و لتكن مريحة كذلك لأنها تساعد على التنفس أحسن و تجعل عضلات الرقبة أقل توترا . كذلك ذكر البعض أنه من المستحب وضع وسادة تحت الركبتين , و لا أعرف السبب , لكن كل ما يجعلك تشعر بالراحة مناسب .
بعد أن تململت يمنة و يسارا و اتخذت الوضعية التي تناسبك , عليك الآن أن تلبث بلا حراك , حاول ألا تتحرك . ستظهر أولى الصعوبات أو بالأحرى الإزعاجات التي تعترض كل المبتدئين في تمارين الإسترخاء : الإحساس بالأكلة ...كلما حاولت المقاومة ... تزداد الرغبة في الحك ... لكن عليك المقاومة
...

كيفية التخلص من هذه الإزعاجات ؟

نتخلص منها بتمارين الإسترخاء ...و رغم أن هذه التمارين تختلف من مدرسة لأخرى و من مذهب لآخر , فكلها مناسبة ,.. و السر الذي يجمع ما بينها جميعا هو التركيز على أعضاء الجسم ...حتى يتسنى تجنب التفكير في أي شيء آخر ...

كيف تسترخي ...؟

جربت الكثير من الطرق أثناء تدريباتي , و الكثير منها جيدة , لكن يستحسن الإكتفاء بواحدة و الإلتزام بها ... و تدوم فترة الإسترخاء التام للجسم بالنسبة للمبتدىء ما بين نصف ساعة و ربع ساعة ... و يمكن تقليص هذه المدة مع ازدياد التمرين ...فالمهم هو سرعة التحكم في الجسد ... و إخضاعه التام لإيحاءاتك ... و بالنسبة لي أرخي كل جسدي في جزء من الدقيقة بسهولة كبيرة ...

_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:36 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

شروط الإسترخاء.....



لن أدخل في وصف اللاشعور و العقل الباطن ... و كيفية تقبله للإيحاءات ...لكن ما يمكن أن أنصح به هو تكرار الإيحاء الذاتي ...و لا يشترط ذكره بصوت مسموع ... بل يكفي أن تكرره بينك و بين نفسك ,.. و التصديق التام لما تقول ... لا مجال للشك فيما تقول ... و لا تدع الشكوك تراودك ... و هذا هو دور تكرار الإيحاء عدة مرات ...

سر نجاح الإيحاء


...
تقبل الإيحاء الذاتي و نجاحه و فعاليته لا تكمن في تكراره و ترتيله ...فرغم ذلك قد يشردالذهن هنا أو هناك ... و تأتيك فكرة من هنا ... أو هناك ... سره يكمن في تصور الإيحاء بحد ذاته ...فتتخيل الشيء الذي توحي به لنفسك ...

طريقة للإسترخاء ...


أنت الأن مستلق في وضعية مريحة , و عضلاتك ليس فيها أي توتر ... لتجنب أي توتر يفضل البعض تمطيط العضلات قبل الدخول في مرحلة الإسترخاء ... و التمطط يقصد به شد العضلات كما تفعل الهرة أو القطة أو كما تفعل بعد الإستيقاظ من النوم من مد ذراعيك و عضلاتك ... ثم الإسترخاء ... فهذا يجعل تيارا من الطاقة يسري بجسدك ... فيجعلك تستطيع التركيز على جسدك أكثر ... و البعض الآخر يؤجل التمطط لما بعد جلسة الإسترخاء ...
يستحسن البدء من القدمين ...أبعد أعضائنا عنا ... يمكنك البدء بإرخاء قدم ثم أخرى أو إرخاؤهما معا في وقت واحد و هو مستحب ...


إرخاء القدمين : فكر في المجهود الذي تبذله هذه الأعضاء ... و حملها لجسدك طيلة النهار و المشاوير التي تقضيها دون تعب أو كلل ... و تخيل كل ذلك أو بمعنى أدق تصوره في ذهنك ... و في نفس الوقت تكرر الإيحاء التالي : قدمي مرتخيتين ... كرر الإيحاء عدة مرات بدون عدد مخصوص ...المهم هو أن تشعر بارتخائهما فعلا ... و كلما أرادت الشكوك أن تساورك ...أكد في ذهنك هذا الإيحاء ... قائلا في سرك : فعلا قدمي مرتخيتين ...
للإشارة لا يشترط ذكر الإيحاء باللغة العربية بل باللغة العادية أو اللهجة التي تتكلم بها طيلة النهار ...
عمق الإيحاء أكثر ...الآن تشعر بقدميك مرتخيتين ... و تقول في سرك , و أنت تتصور الإيحاء التالي : من كثرة ارتخائهما أصبحت قدمي ثقيلتين ...قدمي ثقيلتين ...و تزداد ثقلا ... كرر الإيحاء بلا عدد مخصوص مع تصور ذلك ...فبذلك ستشعر بهما تثقلان فعلا و لا تترك مجالا للأفكار المشككة أو لشرود الذهن ...




عندما تشعر بقدميك صارا ثقيلتين ... انتقل للإيحاء التالي : من كثرة ثقلهما لم أعد أستطيع تحريكهما ... كرر الإيحاء كما سبق مع تصوره ... ثم انتقل بعد ذلك للإيحاء التالي بنفس الطريقة : كلما حاولت تحريكهما صارتا أكثر ثقلا ... كرر الإيحاء

و بذلك تكون قد أرخيت قدميك تماما بحيث ستجد فعلا أنك لا تستطيع تحريكهما ...
بنفس الطريقة تنتقل لبقية الأعضاء ... ليس هناك ترتيب مشترط كما يزعم البعض ... لكن يستحسن اتباع ترتيب واحد و التعود عليه ... كي تتم عملية الإسترخاء بشكل آلي مع كثرة التمرين ...

لا يجب الإنتقال من مرحلة إلا بعد تحقق سابقتها :

- قدمي مرتخيتين , تكرر الإيحاء و تتصوره حتى تشعر بارتخائهما فعلا
- قدمي ثقيلتين , تكرر الإيحاء و تتصوره حتى تشعر بثقلهما فعلا
- من كثرة ثقل قدمي لم أعد أستطيع تحريكهما , تكرر الإيحاء و تتصوره حتى تشعر بأنك فعلا لا تستطيع تحريكهما مهما حاولت
- كلما حاولت تحريكهما ازدادتا ثقلا . تكرر الإيحاء و تتصوره حتى تشعر بأنك كلما حاولت تحريكهما يزدادان ثقلا أكثر من ذي قبل .

نفس الشيء بالنسبة لبقية الأعضاء .

يستحسن للمبتدئين تخصيص جلسة لكل عضو , و ذلك للتركيز عليها أكثر ... فتخصص اليوم الأول للقدمين ... و اليوم الثاني لليدين ... و اليوم الثالث للرأس ... و اليوم الرابع للصدر و البطن ... و اليوم الخامس لعضلات الظهر ... و هناك من يخصص يوما للأعضاء الباطنية ... المعدة و الكبد ... و مدة الجلسة تدوم حوالي ربع ساعة إلى نصف ساعة ... تبعا لتركيزك على التمرين ...
و يمكن القيام بهذا التمرين عدة مرات في اليوم ... و كما سبق و ذكرنا فكثرة التمرين جيدة ...
بعد التمكن من ارخاء جميع الأعضاء ...يمكنك إرخاء الجسم بأكمله ... سيستغرق ذلك وقتا أطول لكن مع كثرة التمرين ستخفض المدة لبضعة دقائق , بل لدقيقة واحدة أو أقل ستتمكن من إرخاء عضلات الجسم بأكمله .

الآن بعد أن تمكنا من إرخاء جميع عضلات الجسم , نمر للمرحلة التالية : تمارين التنفس ...

أريد ان اقدم لكم أيها الاخوة الكرام تجربة أقوم بها أثناء الاسترخاء وهي نافعة جداً:

عندما تسترخى كلية ركز على المنطقة التى بين عينيك على جبهتك – هذه المنطقة تسمى العين الثالثة وهى منطقة ارتبطت بقدرات وسائطية على مر الاجيال . فى الحقيقة توجد غدة تسمى الغدة الصنوبرية التى كان يعتقد انها اداة ربط بين الكائنات المادية والروحية – استمر فى التركيز على منطقة العين الثالثة حرك عينيك المغلقة تجاه هذه المنطقة ولا ترهق عينيك حيث ينبغى ان تكون مستريحا اثناء وجودك فى هذه الحالة وان مسترخى تماما حاول ان تخرج من جسدك من هذه النقطة – المنطقة - سيمكنك هذه بسهولة .

لا تيأس اذا لم تعمل معك هذه الطريقة من اول مرة او اذا سقت فى النوم واصل التدريب وسوف تصل لنتأئج رائعة ...

_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:37 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

الطريقة السليمة للتنفس ...

اختلف الخبراء كذلك في طريقة التنفس الصحيحة ... و اختلاف الخبراء هو في الحقيقة نتيجة اختلاف مذاهبهم و طرقهم ... أكثر ما يكون نتيجة عن تجربة ... و في رأيي و حسب تجربتي المتواضعة يستحسن تماما تجنب طرق التنفس الشرقية ... أي التنفس من أحد المنخرين و الزفير من الأخر ... و ذلك لعدة أسباب :
- نحن نحاول إرخاء الجسد التام كي نريح نفوسنا تماما ... و تحريك اليد لسد أحد المنخرين في كل مرة يدل على خلل في الهدف و هو إرخاء الجسد التام أننا أفسدنا جهودنا التي بذلناها طيلة الأيام الماضية .
- طريقة التنفس هذه تسبب اضرابا في الدورة الدموية و ضغط الدم من خلال ما شاهدته من تجارب بعض الإخوة .
- و السبب الأهم أن الإنسان العادي لم يتعود على طريقة التنفس هذه التي يزاولها الهنود و البوذيون أجيالا متطاولة .

الطريقة الصحيحة للتنفس :




بعد أن ترخي جسدك كله ابدأ باستشاق الهواء من أنفك فقط ... استنشق ما أمكنك من الهواء ... و أنت في نفس الوقت تدفعه لبطنك أولا بحيث خلال التنفس تنفخ بطنك ... حتى تجد أنه امتلأ تماما و تبدأ بعد ذلك بملء رئتيك ... فبهذا ستتنفس أكبر قدر من الهواء ...

أكرر مرة أخرى تستنشق الهواء و تدفعه لبطنك أولا حتى يمتلء و تملء بعده الرئتين ...

هذه هي الطريقة المثلى لتنفس أكبر كمية من الهواء ...
ثم تمسك الهواء في رئتيك قدر المستطاع ...


ثم بعد ذلك تزفره من أنفك كذلك ...و طريقة الزفير مشابهة لطريقة الشهيق ... تفرغ البطن أولا ثم الرئتين بعده ...

حاول أن يكون الشهيق و الزفير على مهل ... و أن يستغرق أكبر قدر ممكن من الوقت
و لا يشترط أن يكون سبع ثوان أو عشرة ... لكن حسب التجربة ستزيد المدة من تلقاء نفسها ... فمن فوائد تمارين التنفس توسع بعض الشعب الهوائية في رئتينا بسبب كثرة التمارين ... فإذا كان شهيقك في اليوم الأول يستغرق خمس أو ست ثواني على الأكثر ... ستجد مع مرور الأيام أنك تستطيع الشهيق لمدة تفوق 15 ثانية بشكل سهل و ميسر ... و لا يشترط كذلك أن تكون مدة الشهيق أو إمساك الهواء في الرئتين و البطن أو الزفير لمدد معينة ... ما أنصح به دائما أن تحاول قدر المستطاع ... و مع كثرة التمرين ستزيد سعة رئتيك ...
و لا بأس بالنسبة للمبتدىء أن يبدأ تمارين التنفس و يرفقها بالعد فيعد طيلة فترة شهيقه أو إمساكه أو زفيره :
شهيق ... و يعد في ذهنه متصورا الأرقام بالترتيب التالي ... 1 ... 2 ... 3 ... 4 ... 5 ... 6 .. 7 إذا أمكن كل بقدر استطاعته ...
إمساك و يعد في ذهنه متصورا الأرقام بالترتيب التالي ... 1 ... 2 ... 3 ... 4 ... 5 ... 6 .. 7 إذا أمكن كل بقدر استطاعته ...
زفير و يعد في ذهنه متصورا الأرقام بالترتيب التالي ... 1 ... 2 ... 3 ... 4 ... 5 ... 6 .. 7 إذا أمكن كل بقدر استطاعته ...
و هكذا تكرر العملية بقدر المستطاع دائما ... لكن يفضل في الأيام الأولى عدم تجاوز العملية 4 أو 5 مرات ... نظرا لما يرافق تمارين التنفس من أعراض جانبية كالشعور بالدوار عند البعض أو حتى الشعور بالغثيان أحيانا ...
لكن لا تهول الأمر إذ يكون ذلك في الأيام الأولى فقط ... لأن جسدنا لم يتعود على طريقة النفس الطويل ... فنفسنا العادي قصير ...

هذه هي طريقة التنفس التي جربناها و لا أظن أن هناك طريقة أفضل منها ...

و خلال تمارين التنفس ستجد أنك نسيت جسدك بالمرة لأن فكرك مال كلية نحو التنفس ... و بذلك تكون قد تخطيت فترة الحكاك أي الأكلة ...


و في الدرس سنتطرق لتمرين الفراغ الفكري و بعض الطاقات أي الظواهر التي أصبحت تتكون لدينا بشكل طبيعي بفضل تمارين التنفس و الإسترخاء ... فالطاقات موجودة فينا ... و لا نكتسبها بل ننميها ...

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:38 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر


انتهينا من تمارين الإسترخاء و تمارين التنفس ... و وصلنا اليوم لمرحلة مهمة جدا ...و يمكن تشبيهها بملتقى الطرق ... فكل المذاهب الروحية و الباراسيكولوجية و النفسية تنشد بلوغ هذه المرحلة ... مرحلة الفراغ الفكري أو الصمت الفكري ... و في هذه المرحلة تظهر الكثير من الطاقات التي يمكن تنميتها ... و سأركز على بعضها فقط ... كي لا نخرج عن صلب الموضوع ... ألا و هو الطرح الكوكبي أي الخروج من الجسد ...
توقفنا عند الإنتهاء من تمارين التنفس ... و لذا قبل البدء في التمارين الجديدة عليك التحكم التام في تمارين الإسترخاء و التنفس ... و ذلك يتطلب مدة لا تقل عن أسبوع أو أسبوعين بتكرار التمارين ثلاث مرات على الأقل في اليوم ... و لكل مجتهد نصيب ... و النوم أثناء التمارين أمر طبيعي في الأيام الأولى ...

بعد الإنتهاء من ارخاء الجسد و أكسجنة الدماغ بتمارين التنفس ... ستشعر براحة لا نظير لها ...ستشعر بنشوة كبيرة تتمنى أن تظل عليها بقية عمرك ... و هي مرحلة مناسبة للإيحاءات الإيجابية ... و التأثير عن بعد ... و فيها تظهر ظواهر الجلاء البصري ... لكن يستحسن تعميق هذه المرحلة ... كيف ذلك ... بالحصول على أعلى درجة من الفراغ الفكري ...


هل يمكننا التوقف عن التفكير؟؟؟



_________________

التوقيع :





الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2008, 08:38 PM
ابوتريكه ابوتريكه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 35371

تاريخ التّسجيل: Jan 2007

المشاركات: 2,088

آخر تواجد: 13-12-2012 05:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مصر

سبعة تمارين للتخلص من الشرود الذهني
إليكم هذه التمارين الممتازة للتقليل من الشرود الذهني والتخلص منه..


1- احصر تركيزك على شيء معين لفترة طويلة، مثلاً تأمل لوحة فنية معلقة على الجدار، ادرس كل دقائقها
في اللون والظلال والحركات، ولا تهمل أي تفصيل فيها مهما كان صغيراً،
ثم أغمض عينيك وراجع اللوحة في ذهنك، ثم راجع كم التقطت منها وكم فاتك، أعد المحاولة مراراً.

2- استرجع في رأسك الطريق المعتاد الذي تمشيه أو تقطعه، حاول أن تتذكره بقعة بقعة، مثل هذا التمرين
يمكن أن ينمي لديك أيضًا حالة الانتباه والتذكر، والتركيز وشدة الانتباه تنمو بالممارسة والمداومة،
وكي تنشط ذاكرتك درَّبها ومرَّنها دائماً في التقاط المعلومات ومراجعتها لأنك إذا أهملتها، أصيبت بالضمور.

3- لا تنتقل من فكرة إلى فكرة بسرعة. تمعن في فكرة معينة واستغرق فيها كما لو كنت تتأمل مشهداً أمامك سيساعدك ذلك على التركيز.

4- تتبع موضوعاً أو حدثاً ما، خطوة خطوة، من بدايته إلى نهايته، فالمتابعة وملاحقة التطورات والتفاصيل تثري عملية التركيز.

5- احتفظ بدفتر مذكرات صغيرة، دوّن فيه ما تريد القيام به من نشاطات، أو اكتب على قصاصة ورقية صغيرة ما تنوي عمله قبل أن تخرج من البيت، وراجعها باستمرار وضع إشارة على ما تم إنجازه.

6- قوّ قدرتك على الحفظ، حاول مثلاً أن تحفظ بعض آيات القرآن الكريم والحكم وأبيات الشعر.


7- وجه اهتمامك إلى الأقوال والحوارات التي تديرها مع محدثك لا إلى ما يلبسه أو غير ذلك،واحصر ما يقوله كي تتمكن من الرد على كل النقاط وأهم ما ورد في حديثه

التوقيع :





الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 04:36 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin