منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > قضايا الساعة
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 31-07-2006, 01:59 AM
الصورة الرمزية لـ السيد زكريا الحسني
السيد زكريا الحسني السيد زكريا الحسني غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 29864

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 235

آخر تواجد: 08-09-2009 02:02 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: صنعاء

هجوم حاد لعلماء يمنيين على بن جبرين!!

عقب فتواه ضد حزب الله:هجوم حاد لعلماء يمنيين على بن جبرين
الثلاثاء, 25-يوليو-2006
- تقرير/ جميل الجعدبي:

- دعا الدكتور غالب القرشي –رئيس لجنة العدل والاوقاف بالبرلمان اليمني – جميع خطباء وأئمة المساجد في اليمن التوجيه بالدعوة لنصرة إخوانهم في فلسطين ولبنان، مؤكداً جواز مناصرة حزب الله وشرعية المقاومة هناك بإجماع المسلمين.

وأوضح النائب القرشي – وزير أوقاف سابق – " أن دعوته هذه تنسجم مع مقررات الشرع وتوجه الحكومة والشعب الممثل في البرلمان الذي أصدر عدة بيانات لدعم إخوانهم في المقاومة".

وفي رده على سؤال لـ"" حول بوادر انقسام وتباين لعلماء مسلمين بشأن تأييد ودعم المقاومة في لبنان. قال أستاذ الشريعة بجامعة صنعاء: " لا يجوز لأي مسلم أن يقول بأن هذه المقاومة في غير وقتها، أو في غير مكانها، فهي مقاومة لعدو محتل أرض من عدة دول".

مشيراً إلى أن وجود مقاومة في أي دولة لاسترجاع أرضها واستعادة كرامتها، يوجب على الجميع التعاون معها" هذا بإجماع المسلمين".

وفي تعليقه على ما تناقلته وسائل أنباء عربية حول فتوى للشيخ عبدالله بن جبرين تقول" بعدم جواز نصرة حزب الله" أكد القرشي خلاف ذلك موضحاً: هذا حزب إسلامي في بلد إسلامي معتدىً عليه. مستدركاً، "حتى لو كان غير إسلامي، وهو مظلوم ومعتدى عليه تجوز مناصرته".

وتساءل في ختام حديثه لـ"": فكيف بمسلم في أرض إسلامية يُعتدى عليه من أشد أعداء الله.. مذكراً بقوله تعالى: و"لتجدن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود والنصارى".

وعلى خلاف مواقف علماء حزبه الذي لا يزال غامضاً لمعظمهم بشأن العدوان الإسرائيلي على لبنان
خرج الشيخ عبدا لمجيد الزنداني – رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح – عن صمته مشيداً بالمقاومة اللبنانية ( حزب الله ) وقال في خطبةٍ له أن حزب الله استطاع أن يصمد في مواجهة العدوان، معتبراً الهجوم الأمريكي الإسرائيلي عملاً جباناً.

ودعا الشيخ الزنداني – رئيس جامعة الإيمان –مجلس النواب اليمني" عقد جلسة طارئة لتعديل قانون التجنيد" مطالباً بـ" تجنيد إجباري للشباب اليمني للمساهمة في الدفاع عن الأمة" التي تستباح في فلسطين ولبنان.

وكانت وكالة الأنباء السعودية نقلت عن الشيخ عبدالله بن جبرين فتوى له " بعدم جواز نصرة هذا الحزب الرافض، ولا يجوز الانضواء تحت أمرتهم ولا يجوز الدعاء لهم بالنصر والتمكين".

اعتبر العلامة اليمني إبراهيم الوزير فتوى بن جبرين " نصرة ودعماً لليهود المحاربين والأمريكان المتآمرين". وقال رئيس المركز الإسلامي للدراسات الإسلامية مخاطباً صاحب الفتوى: " إن فتواك يا شيخ جبرين تصب في مصلحة اليهود. ولن تضر المجاهدين الصادقين".

وخاطبه -في عموده الأسبوعي بصحيفة البلاغ اليوم -قائلاً" يا شيخ جبرين.. لا يوجد اليوم من يحارب إسرائيل.. ويقف ضدها غير حزب الله في لبنان، وحركة حماس، وحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين. كما لا يوجد من يقف ضد إسرائيل بقوة وشراسة ويضرب بالصواريخ في العمق الإسرائيلي غير حزب الله".

وأضاف بلهجة حادة وساخرة "كان عليك أن تصرح وتقول: "يجب دعم دولة إسرائيل والصهاينة المحاربين والدعاء لهم".

إلى ذلك شبه العلامة المرتضى المحطوري الذين يوالون اليهود ضد حزب الله بالمنافقين. وقال في رد له على سؤال بهذا الخصوص " الحكم أنهم يشبهون المنافقين الذين كانوا يوالون اليهود أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم



منقول بتصرف..

الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2006, 02:06 AM
الصورة الرمزية لـ السيد زكريا الحسني
السيد زكريا الحسني السيد زكريا الحسني غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 29864

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 235

آخر تواجد: 08-09-2009 02:02 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: صنعاء

وكذالك علماء مصر قد شنعو على ابن جبريــن وحتى بعض سلفية نجـد!!

حذر علماء مسلمون من "تورط بعض الفقهاء والمفتين في لعبة السياسة"، داعين إياهم إلى مراعاة ضوابط الشرع الحنيف في فتاواهم.

جاء ذلك التحذير تعقيبًا على فتوى للشيخ عبد الله بن جبرين، أحد أكبر المرجعيات الفقهية السلفية بالمملكة العربية السعودية، حرّم فيها مناصرة حزب الله وعدم جواز الدعاء لهم؛ لأنهم بحسبه "روافض خارجون عن الملة".

وجاء في نص فتوى بن جرين: "نصيحتنا لأهل السنة أن يتبرءوا منهم وأن يخذلوا من ينضمون إليهم، وأن يبينوا عداوتهم للإسلام والمسلمين وضررهم قديمًا وحديثًا على أهل السنة، فإن الرافضة دائمًا يضمرون العداء لأهل السنة ويحاولون بقدر الاستطاعة إظهار عيوب أهل السنة والطعن فيهم والمكر بهم".

لا قرأن ولا سنة

وتعليقًا على فتوى بن جبرين، يقول د. (محمد إمام) رئيس قسم الشريعة بكلية الحقوق ومستشار رئيس بجامعة الأزهر: "هذا رأي ليس له أصل في الثقافة وليس له سند من الدين، فكل الذين يؤمنون بالله ربًّا، وبمحمد رسولاً وبالقرآن كتابًا، ويعلنون ذلك بأعمالهم وأقوالهم فإخراجهم من الدين أو اعتبارهم موالين للمشركين خارج عن تعاليم الإسلام قرآنًا وسنة".

ويؤكد د. إمام على ضرورة عدم انخراط المفتين في اللعبة السياسية قائلاً: "لا أحب أن يتحول أهل الإفتاء إلى أصحاب مواقف سياسية، سواء كان الأمر يتعلق بحزب الله الشيعي أو بالجماعة السلفية أو بأهل السنة أو بغيرهم".

وشدّد إمام على ضرورة "أن ينتبه المسلمون للمؤامرات التي تحاك لدينهم ودولهم ومجتمعاتهم، وأن يستمسكوا بالوحدة وأن يعتصموا بالله جميعًا، فليس الحاضر أمامنا هو الصراع التاريخي سواء بين المسلمين والمسلمين، أو بينهم وبين غيرهم، وإنما الذي نراه الآن هو حرب تدمير وإبادة للمسلمين في كل مكان من الأرض، تتعلق بثقافتهم وأعلامهم ودولهم ودينهم أيضًا، فهم مخترقون من كل جانب".


مرفوض.. مرفوض !!

الشيخ (جمال قطب) رئيس لجنة الفتوى بالجامع الأزهر سابقًا رفض فتوى الشيخ بن جبرين جملة وتفصيلاً، وقال: "هذه الفتوى لا أساس لها لا من منطوق القرآن ولا من مفهومه، ولا من صحيح السنة، ولا يستطيع أحد أن يستند إليه في تكفير أحد من أهل القبلة، وكل من يقول لا إله إلا الله، محمدًا رسول الله، فإنه منا، ولا بد أن نتولاه دون نظر إلى أبعد من ذلك".

ويرى الشيخ قطب أن "المسلم خلق ليتولى الحق ونصرة المظلوم أيًّا كان هذا المظلوم، مشددًا على أن "الذين يجب محاربتهم هم الظالمون الذين أخذوا أرض المسلمين، وقتلوا أهلها، وما زالوا يعبثون بعقول هؤلاء المفتين الذين ينظرون في فتواهم إلى غير الاتجاه الصحيح".

ويخاطب الشيخ قطب هؤلاء المفتين سائلاً إياهم عن حكم التفريط في أرض لبنان: "هذه الأرض التي رفع فيها الأذان وتلي فيها القرآن، وعُبد فيها الرحمن، هل تترك أيضًا للصهيونية عملاً بهذا النظر الضيق الكليل الذي لا يرى الحق ولا يستطيع أن يسعى إليه؟".


ليس حقك!!

الشيخ (عمر الديب) وكيل الأزهر انتقد أيضًا فتوى بن جبرين، ووصف من يفتي بعدم جواز دعم حزب الله في مقاومته بأنه "ضل السبيل"، وعلّل ذلك بقوله: "لا ننظر إلى نصرة حزب الله، وإذا نظرنا إلى حزب الله نرى أنه حزب مسلم".

ويستطرد وكيل الأزهر قائلاً: "نحن لا ننادي بنصرة حسن نصر الله بشخصه وإنما ننادي بنصرة المسلمين الذين يتعرضون بالدفاع عن أرض المسلمين ضد المحتل".

وأشار إلى أنه "لا يجوز لأحد القول بأن حزب الله أو غيره من المذاهب الإسلامية بأنهم خارجون عن الإسلام؛ لأنه ليس من حق أحد أن يخرج عن الملة من يقول لا إله إلا الله، ومن هنا تجب نصرة كل مسلم يتصدى لعدو محتل".


حزب مسلم..

ومتفقًا معه قال الدكتور (محمد رأفت عثمان) عضو مجمع فقهاء الشريعة الإسلامية بالولايات المتحدة أن: "هذه الفتوى مرفوضة إسلاميًّا؛ لأن حزب الله يعمل من أجل إخراج محتل لأرض إسلامية مغتصبة".

وأضاف "يجب ملاحظة أن فرقة الشيعة الأمامية والتي منها حزب الله ليسوا كفرة.. بل هم فرقة إسلامية، وإذا كان يقال عن حزب الله بأنه ذو توجه شيعي فإنهم مسلمون يواجهون عدوًّا يهاجم أرضًا إسلامية، ومعاونتهم على ذلك أمر لازم شرعًا".


المكفر كافر!!!!

ومن جانبه رفض الشيخ (محمود عاشور) وكيل الأزهر السابق هذه الفتوى، محذرًا من أن تكفير الناس بلا بينة قد يؤدي إلى وقوعهم هم في التكفير.

ويرى الشيخ عاشور أنه ليس من الحكمة أن ينساق المفتون بعيدًا عن أصول الدين، وخاصة أن النبي صلى الله عليه وسلم رفض إخراج المسلم الذي أقر بالشهادتين عن الإسلام حتى لو زنى وسرق، مؤكدًا أن الشهادة تعصم دم المسلم وماله، وأنه من صفات المسلم أن يسلم أخاه من لسانه ويده، فلا يجوز أن نضرب المجاهدين بألسنتنا ولا نقول إلا حقًّا، ولا نتكلم إلا صدقًا.


صامتون عن المقاومة

وأنكر الدكتور (محسن العواجي) وهو من أبرز الدعاة السعوديين، في مقال نشر على موقعه الاثنين 24-7-2006، صمت العلماء عن نصرة المقاومين في لبنان، رافضًا الحديث عن الخلافات بين السنة والشيعة في هذا الوقت، ورأى أنه من السذاجة النظر إلى حزب الله في هذه الأزمة تحديدًا نظرة طائفية مجردة، ولا سيما أنه تحت قيادة حسن نصر الله الداهية سياسيًّا والشجاع ميدانيًّا مهما اختلفنا معه، فإنه رجل السياسة أكثر منه رجل الدين.

وأكد العواجي على شرعية مقاومة حزب الله، وأن "حزب الله في لبنان اليوم في عين الشارع الإسلامي شكّل رأس حربة فعّالة تسخن العدو وتقاوم زحفه ببسالة".


التأجيل من أجل التوحيد

وكان الشيخ (سلمان العودة) المشرف العام على مؤسسة "الإسلام اليوم" وواحد من كبار الدعاة بالسعودية رأى أنه من الواجب تأجيل الخلاف مع الشيعة، وتوحيد الجهود ضد العدو الأكبر اليهود والصهاينة المجرمين الذين لم يفرقوا في عدوانهم حتى بين الأطفال والمحاربين.

ونشر الشيخ بن جبرين الفتوى محل الجدل على موقعه الإلكتروني يوم 25 يوليو 2006 وتداولتها المنتديات الإلكترونية بكثافة، غير أنه تم حذف الفتوى من الموقع.

وأنت هل تؤيد فتوى الشيخ بن جبرين أم نصرة حزب الله..


* نقلا عن موقع إسلام أون لاين.نت

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 06:43 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin