منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 10-06-2009, 07:54 PM
نوريعتمدعليه نوريعتمدعليه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 58735

تاريخ التّسجيل: Sep 2008

المشاركات: 2,013

آخر تواجد: 31-05-2011 01:35 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الغربه

يا اخي عاشق الزهراء .؟.بدون سب او لعن ....لأي كان ..مهما ..كان ...

الحقيقه افهم ..احيانا ..انفعلات ..بعض الاخوه الاعضاء و بخاصه ان 99% من مواقع السنه ..تهين العقائد الشيعيه ..و القصد ..(المواقع المختصه .ب الحوار الاسلامي )


و لكن مع هذا ..حاول ..قدر الامكان ..{ادفع السيئه بالتي هي احسن }

التوقيع :


******



إن كرمتنا لا تداس
ولا يترك الذي سفك دمائنا ليعيث في الأرض فسادا
لا لأننا قوم ثأر
و لكن

لأننا نؤمن بأن لكم في القصاص حياة يا أولي الألباب

يجب ان يعاقب القتلة

و يجب ان يذوقوا نفس الكأس






الرد مع إقتباس
قديم 10-06-2009, 08:02 PM
الصورة الرمزية لـ عاَشق الزهراء
عاَشق الزهراء عاَشق الزهراء غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 70338

تاريخ التّسجيل: May 2009

المشاركات: 533

آخر تواجد: 09-12-2011 01:32 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: المغرب - وجدة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محايد33
يا اخي عاشق الزهراء .؟.بدون سب او لعن ....لأي كان ..مهما ..كان ...

الحقيقه افهم ..احيانا ..انفعلات ..بعض الاخوه الاعضاء و بخاصه ان 99% من مواقع السنه ..تهين العقائد الشيعيه ..و القصد ..(المواقع المختصه .ب الحوار الاسلامي )


و لكن مع هذا ..حاول ..قدر الامكان ..{ادفع السيئه بالتي هي احسن }
في بداية تشيعي ... كآن صعب علي لعن أي أحد مع أنه جائز بصريح القرآن! لأني لم أتجرد من الموروت ... و كانت فضائلهم المكدوبة ما زالت في قلبي ... و أنا أحترم الاخوة في المنتدى و لا أمس بمقدساتهم مهما كانت و منها الخلفاء ... لكن مع العضو المسمى ( من شيعة الرسول ) لا يحترمنا البتة ...,
الولاء والبراء هو حقيقة الدين والتدّين، وإلا فالإنسان الذي لا يوالي أهل الحق ولا يتبرأ من أهل الباطل لا دين ولا تدّين حقيقي له، قال تعالى: [لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْأِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ] المجادلة:22.
وقد جاء عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قوله: (من أحبّ في الله وأبغض في الله وأعطى في الله ومنع في الله فهو من أصفياء الله) الكافي2/124 باب الحب في الله والبغض في الله.
وقد روى أهل السنة من طريق أبي ذر قوله النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): (أفضل الأعمال الحب في الله والبغض في الله) سنن أبي داود 2/391.
فالولاء والبراء هما قطب الرحى في التدين الحقيقي كما تشير إليه الأدلة أعلاه..ووسائل البغض لأعداء الله متعددة، منها الأعراض عنهم. والنهي عن إتباعهم،وذمّهم، ولعنهم ونحو ذلك.. وهذا اللعن معناه الدعاء عليهم بأن يطردهم الله من رحمته.. و كما ورد في الحديت أعلاه .. لعن الأعداء يزيد من ايماننا و يجعلنا من الأصفياء... فتمعن ...!
و هده مشاركتي رقم ( 313 ) فتمعن ....,

التوقيع :
السلام روحيّة تنطلق من الممارسة, فإذا كنت لا تعيش محبّة الناس ولا تحترم انسانيتهم ولا تتحسّس مسؤوليتك عن حياتهم, فإنك لا يمكن أن تكون انسان السلام!.

(السيد محمد حسين فضل الله -رحمه الله- )






آخر تعديل بواسطة عاَشق الزهراء ، 10-06-2009 الساعة 08:04 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 21-06-2009, 03:09 PM
خادم الخاءين خادم الخاءين غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 9269

تاريخ التّسجيل: Feb 2004

المشاركات: 633

آخر تواجد: 11-01-2010 09:45 AM

الجنس:

الإقامة: Bahrain

اللهم صل علي محمد و ال محمد

الي من يدعي اني هربت "من شيعة الرسول " اليك المصادر

17). ينابيع الموّدة، ص358.
(18). الدّر المنثور، سورة البقرة، عند تفسير هذه الآية.
(19). المسترشد للطبري، ص76.
(20). الغيبة للنعماني، ص18.
(21). المناقب المائة، المنقبة الحادية والأربعون، ص28-29.
(22). شواهد التنزيل، ج1، ص 90.

التوقيع : [align=center]

إذا مررت بتوقيعي قـــف وأدر بوجهك نحو كربلاء وقل السلام عليك يا ابا عبدالله الحسين
(ع)

الرد مع إقتباس
قديم 21-06-2009, 03:11 PM
خادم الخاءين خادم الخاءين غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 9269

تاريخ التّسجيل: Feb 2004

المشاركات: 633

آخر تواجد: 11-01-2010 09:45 AM

الجنس:

الإقامة: Bahrain

اللهم صل علي محمد وال محمد


وروى الحاكم الحسكاني (أيضاً) قال:
حدّثنا الإمام أبو طاهر الزيادي (بإسناده المذكور) عن ابن عباس قال: لعلي أربع خصال:
هو أول عربي وعجمي صلى مع النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم).
وهو الذي كان لواءه معه في كل زحف.
وهو الذي صبر معه يوم المهراس، انهزم النّاس كلهم غيره.
وهو الذي غسّله، وهو الذي أدخله قبره(23).
(وَإِذِ ابْتَلى إبراهيم رَبُّهُ بِكَلِماتٍ فَأَتَمَّهُنَّ)
سورة البقرة، الآية 124.
روى الحافظ القندوزي (الحنفي) في كتابه (ينابيع الموّدة) (بإسناده المذكور) عن المفضل قال: سألت جعفراً الصادق عن قوله عزّ وجلّ: (وَإِذِ ابْتَلى إبراهيم رَبُّهُ بِكَلِماتٍ) الآية قال:
(هي الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليهن وهو أنه قال: يا رب أسألك بحق محمد وعلي وفاطمة الحسن والحسين إلاّ تبت عليّ. فتاب عليه إنّه هو التواب الرحيم.
فقلت له يابن رسول الله فما يعني بقوله (فَأَتَمَّهُنَّ)؟
قال: يعني أتمهن إلى القائم المهدي، اثني عشر إماماً تسعة من الحسين(24).
(قالَ إِنِّي جاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِماماً قالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قالَ لا يَنالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)
سورة البقرة، الآية 124.
روى الفقيه الشافعي، أبو الحسن ابن المغازلي عن الغندجاني (بإسناده المذكور) عن عبد الله بن مسعود(25) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم): قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم):
(أنا دعوة أبي إبراهيم).
قلت: يا رسول الله وكيف صرت دعوة أبيك إبراهيم؟
قال (صلى الله عليه وآله وسلّم):
(أوحى الله عزّ وجلّ إلى إبراهيم (إِنِّي جاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمام) فاستخف إبراهيم الفرح قال (وَمِنْ ذُرِّيَّتِي) أئمة مثلي؟ فأوحى الله عزّ وجلّ: أنْ يا إبراهيم إني لا أعطيك عهداً لا أفي لك به (قال) يا رب وما العهد الذي لا تفي لي به؟ (قال) لا أعطيك لظالم من ذريتك عهداً (قال) إبراهيم عندها: (واجبنبني وبني أنْ نعبد الأصنام رب إنهن أضللن كثيراً من النّاس).
فقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم)، فانتهت الدعوة إليّ وإلى علي، لم يسجد أحدنا لصنم قط، فاتخذني نبياً واتخذ علياً وصياً(26).
* * * * *

المصادر
23). شواهد التنزيل، ج1، ص 91.
(24). ينابيع الموّدة، ص97.
(25). هو أبو عبد الرحمن عبد الله بن مسعود بن غافل الهذلي، من اصحاب رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ومن السابقين الأولين، شهد كثيراً من مشاهد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وقيل كلها، له مئات الأحاديث الشريفة التي رواها عنه اصحاب السنة كلهم، وغيرهم أيضاً، نقل في أحاديثه فضائل أهل البيت وفضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب خاصة، أخذ عنه بعض أصحاب الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) والكثير من التابعين، مات سنة 32 للهجرة.
ترجم له الكثير من المؤرخين والمؤلفين في السير والرجال نذكر جماعة منهم من العامّة للمراجعة.
محمّد بن سعد في (الطبقات الكبرى) في عدة مواضع.
في ج2، القسم2، ص104.
وفي ج3، القسم الأول، ص106.
ج) وفي ج6، ص7.
ومحمّد بن إسماعيل البخاري في (التاريخ الكبير) ج3، القسم1، ص2.
وفي (التاريخ الصغير)، ص15 و33.
وابن قتيبة الدينوري في (المعارف)، ص109.
وأبو علي بن رسته في (الاعلاق النفسية) ص209 و226.
ومحمّد بن أحمد الدولابي في (الكنى والأسماء)، ج1، ص79.
والإمام الطبري في (تاريخ الامم والملوك)، ج5، ص80.
وفي (الذيل المذيل)، ص43 و115.
وابن أبي حاتم في (الجرح والتعديل) ج2، القسم2، ص149.
والمطهر بن طاهر المقدسي في (البدء والتاريخ)، ج5، ص97.
والمسعودي في (التنبيه والاشراف)، ص294.
وأبو نعيم الاصبهاني في (حلية الأولياء)، ج1، ص124.
وابن عبد البر في (الاستيعاب) ج1، ص359.
وابن القيراني في (الجمع بين رجال الصحيحين)، ص238.
وابن الجوزي في (تلقيح مفهوم أهل الاثر)، ص60 و184 و201 و225.
وفي (صفة الصفوة)، ج1، ص154.
وابن الأثير في (أسد الغابة)، ج3، ص256.
وفي (الكامل في التاريخ) ج3، ص56.
وأبو زكريا النواوي في (تهذيب الأسماء)، ص369.
والخوارزمي في (جامع المسانيد)، ج2، ص487.
والذهبي في كل من: (تذكرة الحافظ)، ج1، ص13.
وفي (تجريد أسماء الصحابة)، ج1، ص359.
وفي (دول الإسلام)، ص131.
واليافعي في (مرآة الجنان)، ج1، ص87.
وابن كثير في (البداية والنهاية) ،ج17، ص162.
وأبو الخير الجزري في (غاية النهاية)، ج1، ص485.
وابن حجر العسقلاني في كل من: (الإصابة)، ج4، ص129.
وفي (تهذيب التهذيب)، ج6، ص47.
وفي (تقريب التهذيب) ص215.
والعيني في (عمدة القاري)، ج1، ص136.
وأحمد بن عبد الله الخزرجي في (خلاصة تهذيب الكمال)، ص214.
وأبو المذاهب الشعيراني في (لواقح الأنوار)، ج1، ص24.
وآخرون...
(26). مناقب علي بن أبي طالب، ص276.

التوقيع : [align=center]

إذا مررت بتوقيعي قـــف وأدر بوجهك نحو كربلاء وقل السلام عليك يا ابا عبدالله الحسين
(ع)

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 07:36 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin