منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 06-11-2018, 07:35 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

[quote]
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مكتشف
شيء طبيعي لمن يؤمن بنظرية التطور
أن يلجأ لادعاء وجود جينات موروثة من البشر السابقين
حيث أنه لن يتم له القول بالتطور إلا بادعاء وجود تزاوج (تهجين)


وأنت لا تؤمن بنظرية التطور
إذن..انتهى الأمر



إذا ثبت علميا ان الجينات موجودة الى يومنا هذا... ومع بطلان نظرية التطور... فلايمكن تفسير وجود الجينات الا بالتزاوج


إقتباس:
إقتباس:
ذكرتَ في أول سطرين من موضوعك هذا وجود روايات اسرائيلية في روايات المسلمين .. كمن يقول يا جماعة ترى الإسرائيليين ناس كذابين. انتبهوا ! ..


لماذا ترفضون الروايات الاسرائيلية في كل المجالات وتقبلونها في قصص الانبياء؟؟


إقتباس:


طيب إذا جاءك اليوم اسرائيلي أو ملحد لا يؤمن بوجود خالق بزي عالم، واستخدم بعض الأجهزة والطكنلوجيا والمختبرات التي ينبهر برؤيتها البعض إلى درجة الإستسلام، واخترع لك علم تخصصي لا يفقهه عامة الناس ليدس من خلاله أفكاره القديمة البالية أو الإلحادية الباطلة ألا يجب الحذر من هؤلاء أيضاً كما يجب الحذر من الروايات الإسرائيلية

قياس باطل
لايمكن مقارنة الحقائق العلمية القطعية مع الروايات الخاصة بالدبن




إقتباس:




بدل الشعور بالإنهزامية والتشكيك في آيات القرآن وتوسيع معاني الكلمات وتأويلها لتتناسب مع دراسات هؤلاء، القائمة دراساتهم أساسا على فكرة ونظرية باطلة !

انت تسمي التفسير الجديد لبعض الايات بالتشكيك وهذا هو الجمود الفكري بعينه
هل انت ترفض الاعجاز العلمي لايات القران؟؟؟؟ وكل التفسيرات العلمية ظهرت في القران ال 20 و 21


ورد في خطبة للامام علي ع ((
أنّ
القرآن لا تنتهي
معانيه، وأنّه غضٌّ جديد إلى يوم القيامة............لَا تَفْنَى
عَجَائِبُهُ
وَلَا تَنْقَضِي
غَرَائِبُهُ))




الرد مع إقتباس
قديم بالأمس, 11:20 AM
مكتشف مكتشف غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 41049

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 920

آخر تواجد: بالأمس 11:30 AM

الجنس:

الإقامة:

- ذكروا طريقتين في أبحاثهم ودراساتهم لانتقال الجينات، الأولى وجود سلف مشترك تفرعت عنه الأنواع البشرية فانتقلت الجينات منه إليهم ، والثانية انتقالها نتيجة حصول التهجين والتزاوج بين الأنواع ، كلتا الطريقتين وردتا في الدراسات التي أنت وضعت لنا روابطها وفي غيرها، أنت قبلت (التهجين) وأنكرت (التفرع) في حين أن علماء الجينيات يدعون وجود أدلة على الإثنين، وفي كلتا الحالتين لن تستطيع احراز صدقهم فيما يدعون، لأن طبيعة أدلتهم تخصصية وليست متاحة لعامة الناس، فكيف آمنت بصدقهم في إدعائهم بالتهجين واعتبرته ثابت علمي، ولم تصدقهم في التفرع مع إدعائهم وجود أدلة عليه أيضاً ؟!

- بالنسبة للروايات الاسرائيلية لا نقبلها ولا نرفضها، كتب العهد القديم والجديد (التوراة والإنجيل) الموجودة اليوم هي بمثابة الروايات ولا نتعامل معها على أنها كتب سماوية مقدسة، ومع ذلك يوجد في هذه الكتب المحرفة الكثير من القصص والمضامين المتشابهة مع ما ورد في القرآن الكريم، فهل يعني أن القرآن دخلته الروايات الإسرائيلية أو أنه يعتمد عليها!،، عندما نروي عن بعض الصحابة غير المرضيين عندنا في كتبنا الحديثية كأبي هريرة وعائشة وأنس وغيرهم،، هناك عدة فوائد وأسباب لهذا العمل منها: إيرادها لبيان مخالفتهم لأهل البيت بهدف ردها أو لبيان رأيهم ، ومنها اعتبارها شواهد في حال موافقتها لروايات أهل البيت، ومن الأسباب كذلك هو الرواية على سبيل أن الفضل ما شهدت به الأعداء،، وغير ذلك من الأسباب.

- بل قياسي الأمر بالروايات الإسرائيلية غير عادل لأن الأمر يدعو للحذر أكثر في هذه الحالة، باعتبار أن (الروايات الإسرائيلية وغيرها) يمكن الإطلاع عليها والمقارنة بينها وبين ما ورد في القرآن والأحاديث الثابتة للنبي وآله عليهم السلام والمناقشة فيها حتى لغير المختص مثل مناقشتك مسألة الصوم في السفر، بعكس ما يدعيه التطوريون من أدلة فلا تستطيع أن تناقش في أدلتهم التي توصلوا من خلالها إلى نتائجهم المزعومة سواء أدلة التفرع أو التهجين أو غيرها..هذا أولاً، وثانياً ما يدعو للحذر أيضاً هو مناصرتهم لنظرية التطور مع وضوح بطلانها، فما الذي يمنعهم من الكذب لأجلها،،

- لا مانع من المعاني الجديدة لآيات القرآن، لكن من بدهيات صحة أي معنى هو عدم وجود تعارض معه في أي آية من آيات القرآن الكريم ، ومناقشتي معك في هذا الموضوع كانت منذ البداية على هذا الآساس وهو إثبات وجود التعارض، لذلك أرجو أن تتابع مناقشة الأدلة التي وضعتها لك لإثبات عدم معاصرة أي من الآدميين السابقين لأبينا آدم عليه السلام، وقد وصلنا لهذا الدليل..
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مكتشف
- أيضاً من الأدلة على عدم وجود بشر معاصرين لأبينا آدم عليه السلام، قوله تعالى:
(من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم بعد ذلك في الأرض لمسرفون) [المائدة : 32]
ولو كان هناك بشر معاصرين لأبينا آدم أو قبله في الفترة التي عاصرها أولئك الملائكة الذين قالوا: (أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء) فلا معنى لإختيار حادثة ابني آدم للذكر من بين حوادث القتل والإفساد في الأرض لو كان سكان الأرض فعلاً من البشر الآدميين عندما شاهدهم الملائكة، مع العلم أن الآية تتحدث عن بني اسرائيل والقتل فيهم لم يكن جديدا وقبلهم كذلك، فلا معنى لاختيار أي حادثة من حوادث القتل التي حدثت في بني اسرائيل أو سواها وتخصيصها بالذكر لهذا الشأن، بينما حادثة القتل التي حدثت بين ابني آدم له معنى ويناسب ذكرها هذا المقام حيث أنها أول حادثة قتل حصلت في بني آدم وأول إفساد ،،
وقوله "فكأنما قتل الناس جميعا" دليل آخر على أن من شاهدتهم الملائكة لم يكونوا من البشر (الناس) ،،
تفضل..

التوقيع : وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ:
لِمَ تَعِظُونَ قَوْماً اللَّهُ:
1- مُهْلِكُهُمْ.
2- أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً.
قَالُوا:
1- مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ.
2- وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ.

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:02 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin