منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 29-03-2013, 11:16 AM
الصورة الرمزية لـ الطالب313
الطالب313 الطالب313 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90373

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 8,998

آخر تواجد: 24-07-2017 01:33 AM

الجنس:

الإقامة:

ابن باز*(عائشة)افضل من(فاطمة-خذيجه-مريم-اسية)فأقول وهل اللباس افضل من الروح-وثيقه

الحلل الابريزية على التعليقات البازية
على صحيح البخاري
بقلم ابي محمد الروقي
الجزءالثالث
ص174
قال ابن باز التالي

اجتمعت الادلة على خمس عائشة وفاطمة وخديجة ومريم واسية هن افضل النساء
وافضلهن عائشه
والوثيقه



******************

والان ياوهابيه هل هذا صحيح وهل عائشه افضل من فاطمة وهل اللباس افضل من الروح

لنرى



تفسير روح المعاني
للالوسي
الجزءالثالث
ص156

وقيل : المراد نساء عالمها فلا يلزم منه أفضليتها على فاطمة رضي اللّه تعالى عنها ، ويؤيده ما
أخرجه ابن عساكر من طريق مقاتل عن الضحاك عن ابن عباس عن النبي صلى اللّه تعالى عليه وسلم أنه قال : «أربع نسوة سادات عالمهن :
مريم بنت عمران ، وآسية بنت مزاحم ، وخديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد صلّى اللّه عليه وسلم وأفضلهن عالما فاطمة»
وما
رواه الحرث بن أسامة في مسنده بسند صحيح لكنه مرسل «مريم خير نساء عالمها»

وإلى هذا ذهب أبو جعفر رضي اللّه تعالى عنه وهو المشهور عن أئمة أهل البيت - والذي أميل إليه - أن فاطمة البتول أفضل النساء المتقدمات والمتأخرات من حيث إنها بضعة رسول اللّه صلّى اللّه تعالى عليه وسلم بل ومن حيثيات أخر أيضا ، ولا يعكر على ذلك الأخبار السابقة لجواز أن يراد بها أفضلية غيرها غليها من بعض الجهات وبحيثية من الحيثيات - وبه يجمع بين الآثار
ولايمكن على ذلك الاخبار السابقه لجواز ان يراد بها افضليه غيرها عليها من بعض الجهات وبحيثيه من الحيثيات وبه يجمع بين الاثار وهذا سائغ على القول بنبوه مريم ايضا اذ البعضيه من روح الوجود وسيد كل موجود لااراها تقابل بشي
وايــــــــــــــــــن الثـــــــــــريا من يد المتنـــــــــــــــــــاول
ومن هنا يعلم افضليتها علي عائشه

وقوله عليه الصلاة والسلام : «فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على الطعام»
وبأن عائشة يوم القيامة في الجنة مع زوجها رسول اللّه صلى اللّه تعالى عليه وسلم وفاطمة يومئذ فيها مع زوجها علي كرم اللّه تعالى وجهه ، وفرق عظيم بين مقام النبي صلى اللّه تعالى عليه وسلم ومقام علي كرم اللّه تعالى وجهه


.
وأنت تعلم ما في هذا الاستدلال وأنه ليس بنص على أفضلية الحميراء على الزهراء ، وأما أولا فلأن قصارى ما في الحديث الأول على تقدير ثبوته إثبات أنها عالمة إلى حيث يؤخذ منها ثلثا الدين ، وهذا لا يدل على نفي العلم المماثل لعلمها عن بضعته عليه الصلاة والسلام ، ولعلمه صلى اللّه تعالى عليه وسلم أنها لا تبقى بعده زمنا معتدا به يمكن أخذ الدين منها فيه لم يقل فيها ذلك ، ولو علم لربما قال : خذوا كل دينكم عن الزهراء ، وعدم هذا القول في حق من دل العقل والنقل على علمه لا يدل على مفضوليته وإلا لكانت عائشة أفضل من أبيها رضي اللّه تعالى عنه لأنه لم يرو عنه في الدين إلا قليل لقلة لبثه وكثرة غائلته بعد رسول اللّه صلى اللّه تعالى عليه وسلم

وبعد هذا كله الذي يدور في خلدي أن أفضل النساء فاطمة. ثم أمها ، ثم عائشة. بل لو قال قائل إن سائر بنات النبي صلى اللّه تعالى عليه وسلم أفضل من عائشة لا أرى عليه بأسا ، وعندي بين مريم. وفاطمة توقف نظرا للأفضلية المطلقة ، وأما بالنظر إلى الحيثية فقد علمت ما أميل إليه ، وقد سئل الإمام السبكي عن هذه المسألة فقال : الذي نختاره وندين اللّه تعالى به أن فاطمة بنت محمد صلى اللّه تعالى عليه وسلم أفضل. ثم أمها. ثم عائشة - ووافقه في ذلك البلقيني - وقد صحح ابن العماد أن خديجة أيضا أفضل من عائشة لما ثبت
ا للوثيقه




----------------------------

والان ياكذاب يابن باز ماتقول في الالوسي واجماع العلماء عندكم

التوقيع :

كبرت كلمه تخرج من افواههم-قول تلميذ الالباني الذي سار على منهج شيخه في موضوع فك وهل يجوز ان تزني عائشه-فزاد الطين بله-فقال انه ممكن ان تكون اكثر من هذا والوثيقه اماكم
*********
فقلت : هل يمكن في نظرك أن يكون الرسول زوج قحبة. .. ؟ قال نعم ممكن !!! وما المانع. ..؟ عندها لم أتمالك نفسي، وقلت فورا : قم يا عدو الله. . واخرج من داري، ولا أراك فيها بعد الآن وأنت على هذا الضلال يا عدو الله. . قم. . قم وأخرج. . ولكن قبل أن يخرج اشهدت الإخوان الموجودين فرداً فرداً وقلت لكل منهم على حدة : أما سمعت محمد ناصر الترمانيني قال : ممكن أن يكون الرسول زوج قحبة. . فأجب كل منهم على حدة : نعم سمعته يقول أنه ممكن أن يكون الرسول زوج قحبه !! وخرج الجميع.

فهنا ياموالين بينا ان علماء السلفيه يقولون ممكن ان يتزوج الرسول ----------------------------
وكانوا يتكلمون عن امهم المنافقه

الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2013, 04:22 PM
نايمار نايمار غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 102787

تاريخ التّسجيل: Nov 2012

المشاركات: 175

آخر تواجد: 09-06-2013 08:53 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الطالب313
الحلل الابريزية على التعليقات البازية
على صحيح البخاري
بقلم ابي محمد الروقي
الجزءالثالث
ص174
قال ابن باز التالي

اجتمعت الادلة على خمس عائشة وفاطمة وخديجة ومريم واسية هن افضل النساء
وافضلهن عائشه
والوثيقه



******************

والان ياوهابيه هل هذا صحيح وهل عائشه افضل من فاطمة وهل اللباس افضل من الروح

لنرى



تفسير روح المعاني
للالوسي
الجزءالثالث
ص156

وقيل : المراد نساء عالمها فلا يلزم منه أفضليتها على فاطمة رضي اللّه تعالى عنها ، ويؤيده ما
أخرجه ابن عساكر من طريق مقاتل عن الضحاك عن ابن عباس عن النبي صلى اللّه تعالى عليه وسلم أنه قال : «أربع نسوة سادات عالمهن :
مريم بنت عمران ، وآسية بنت مزاحم ، وخديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد صلّى اللّه عليه وسلم وأفضلهن عالما فاطمة»
وما
رواه الحرث بن أسامة في مسنده بسند صحيح لكنه مرسل «مريم خير نساء عالمها»

وإلى هذا ذهب أبو جعفر رضي اللّه تعالى عنه وهو المشهور عن أئمة أهل البيت - والذي أميل إليه - أن فاطمة البتول أفضل النساء المتقدمات والمتأخرات من حيث إنها بضعة رسول اللّه صلّى اللّه تعالى عليه وسلم بل ومن حيثيات أخر أيضا ، ولا يعكر على ذلك الأخبار السابقة لجواز أن يراد بها أفضلية غيرها غليها من بعض الجهات وبحيثية من الحيثيات - وبه يجمع بين الآثار
ولايمكن على ذلك الاخبار السابقه لجواز ان يراد بها افضليه غيرها عليها من بعض الجهات وبحيثيه من الحيثيات وبه يجمع بين الاثار وهذا سائغ على القول بنبوه مريم ايضا اذ البعضيه من روح الوجود وسيد كل موجود لااراها تقابل بشي
وايــــــــــــــــــن الثـــــــــــريا من يد المتنـــــــــــــــــــاول
ومن هنا يعلم افضليتها علي عائشه

وقوله عليه الصلاة والسلام : «فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على الطعام»
وبأن عائشة يوم القيامة في الجنة مع زوجها رسول اللّه صلى اللّه تعالى عليه وسلم وفاطمة يومئذ فيها مع زوجها علي كرم اللّه تعالى وجهه ، وفرق عظيم بين مقام النبي صلى اللّه تعالى عليه وسلم ومقام علي كرم اللّه تعالى وجهه


.
وأنت تعلم ما في هذا الاستدلال وأنه ليس بنص على أفضلية الحميراء على الزهراء ، وأما أولا فلأن قصارى ما في الحديث الأول على تقدير ثبوته إثبات أنها عالمة إلى حيث يؤخذ منها ثلثا الدين ، وهذا لا يدل على نفي العلم المماثل لعلمها عن بضعته عليه الصلاة والسلام ، ولعلمه صلى اللّه تعالى عليه وسلم أنها لا تبقى بعده زمنا معتدا به يمكن أخذ الدين منها فيه لم يقل فيها ذلك ، ولو علم لربما قال : خذوا كل دينكم عن الزهراء ، وعدم هذا القول في حق من دل العقل والنقل على علمه لا يدل على مفضوليته وإلا لكانت عائشة أفضل من أبيها رضي اللّه تعالى عنه لأنه لم يرو عنه في الدين إلا قليل لقلة لبثه وكثرة غائلته بعد رسول اللّه صلى اللّه تعالى عليه وسلم

وبعد هذا كله الذي يدور في خلدي أن أفضل النساء فاطمة. ثم أمها ، ثم عائشة. بل لو قال قائل إن سائر بنات النبي صلى اللّه تعالى عليه وسلم أفضل من عائشة لا أرى عليه بأسا ، وعندي بين مريم. وفاطمة توقف نظرا للأفضلية المطلقة ، وأما بالنظر إلى الحيثية فقد علمت ما أميل إليه ، وقد سئل الإمام السبكي عن هذه المسألة فقال : الذي نختاره وندين اللّه تعالى به أن فاطمة بنت محمد صلى اللّه تعالى عليه وسلم أفضل. ثم أمها. ثم عائشة - ووافقه في ذلك البلقيني - وقد صحح ابن العماد أن خديجة أيضا أفضل من عائشة لما ثبت
ا للوثيقه




----------------------------

والان ياكذاب يابن باز ماتقول في الالوسي واجماع العلماء عندكم

لعل أفضليتها عند ابن باز من جهة حديث الإفك الذي اتهمت به أو من حيث عصيانها لله تعالى ورسوله عندما أمراها بأن تجلس في بيتها فخرجت بين الرجال تقود الجيوش في وجه أمير المؤمنين ص أو لعل أفضليتها بسبب إرضاعها الكبير وتشريعه لهم ولكن الحق أن أفضليتها إنما هو بسبب بغضها ومحاربتها لمولى العباد الإمام أبو الحسنين ص فافهم

الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2013, 04:47 PM
علي الدوسري علي الدوسري غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103370

تاريخ التّسجيل: Jan 2013

المشاركات: 152

آخر تواجد: 03-08-2014 03:50 AM

الجنس:

الإقامة:

التفضيل هو في النهاية وجهة نظر ولكن للأسف

صارت عقيدة عند البعض وتشدد فيها بعض الناس

وعابوا على من خالفهم ، مع أنها من باب لزوم مالا يلزم ، بل فيها

ادعاء علم الغيب إذ المفاضلة تكون بالتقوى " إن أكرمكم عند الله أتقاكم "

والتقوى محلها القلب ، ولا يعلم ما في القلوب الا الله ( هذا من حيث المبدأ )

وأما قولك ان هناك اجماع فغير صحيح ، فطائفة كبيره من العلماء

ترى تفضيل مريم عليها السلام




ـ


آخر تعديل بواسطة علي الدوسري ، 29-03-2013 الساعة 04:50 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2013, 04:56 PM
الصورة الرمزية لـ الطالب313
الطالب313 الطالب313 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90373

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 8,998

آخر تواجد: 24-07-2017 01:33 AM

الجنس:

الإقامة:

هل تريد ان تناقش في هذا الامر هل لك القدره او تسكت افضل لك لا مريم ليست افضل بالدليل وحتى بقول العلماء

التوقيع :

كبرت كلمه تخرج من افواههم-قول تلميذ الالباني الذي سار على منهج شيخه في موضوع فك وهل يجوز ان تزني عائشه-فزاد الطين بله-فقال انه ممكن ان تكون اكثر من هذا والوثيقه اماكم
*********
فقلت : هل يمكن في نظرك أن يكون الرسول زوج قحبة. .. ؟ قال نعم ممكن !!! وما المانع. ..؟ عندها لم أتمالك نفسي، وقلت فورا : قم يا عدو الله. . واخرج من داري، ولا أراك فيها بعد الآن وأنت على هذا الضلال يا عدو الله. . قم. . قم وأخرج. . ولكن قبل أن يخرج اشهدت الإخوان الموجودين فرداً فرداً وقلت لكل منهم على حدة : أما سمعت محمد ناصر الترمانيني قال : ممكن أن يكون الرسول زوج قحبة. . فأجب كل منهم على حدة : نعم سمعته يقول أنه ممكن أن يكون الرسول زوج قحبه !! وخرج الجميع.

فهنا ياموالين بينا ان علماء السلفيه يقولون ممكن ان يتزوج الرسول ----------------------------
وكانوا يتكلمون عن امهم المنافقه

الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2013, 08:18 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,059

آخر تواجد: بالأمس 08:37 PM

الجنس:

الإقامة:

سورة التحريم

((يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{1} قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ{2} وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ{3} إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ{4} عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً{5}))

الوهابية يقرأون القران بدون تدبر

1) عائشة اذت الرسول وفق هذه الاية
2) افشت سر الرسول
3) عائشة تسال الرسول سؤال يدل على غباءها او نفاقها او جهلها (( قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ)) هي تسأل الرسول من انبأك ؟؟؟ كانها نست انه الرسول الذي قال عنه القران (( وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى ))

4) القران يدعوهما للتوبة وهذا دليل على خطأهما

5) القران يبين انحراف قلوبهما وميلهما عن الحق ((إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا))

6) القران يهددهما (( وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ))

7) القران يهددهما بالطلاق (( عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ))

8) القران يبين وجود نساء صحابيات خير منهن (( أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِّنكُنَّ))

اذا القران صريح بوجود نساء مسلمات من الممكن ان يتزوجهن النبي خيرا من عائشة وحفصة.... وهذه الاية دليل على بطلان قول الوهابية بتفضيل عائشة رغم ان ليس لديهم دليل غير حديث الثريد الموضوع



الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2013, 08:35 PM
محمد ابوكامل محمد ابوكامل غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95367

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 628

آخر تواجد: 19-03-2015 07:43 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
سورة التحريم

((يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{1} قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ{2} وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ{3} إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ{4} عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً{5}))


هذا مجرد تهديد ولم يقع، فالله قادر على ان يجعل من النساء خير منهن
ولكن بما ان التهديد لم يقع فلايمكن الذهاب الى النتيجة.
فالله تعالى هدد نبيه باكبر من ذلك

قال تعالى في الرسول (ولو تقول علينا بعض الأقاويل * لأخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين)
قال الطبطبائي :
هذا تهديد للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) على تقدير أن يفتري على الله كذبا و ينسب إليه شيئا لم يقله.




التوقيع :


الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2013, 09:17 PM
الصورة الرمزية لـ الطالب313
الطالب313 الطالب313 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90373

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 8,998

آخر تواجد: 24-07-2017 01:33 AM

الجنس:

الإقامة:

اجب يامستحمر هل عائشه افضل من هذه النساء وبما افضل

التوقيع :

كبرت كلمه تخرج من افواههم-قول تلميذ الالباني الذي سار على منهج شيخه في موضوع فك وهل يجوز ان تزني عائشه-فزاد الطين بله-فقال انه ممكن ان تكون اكثر من هذا والوثيقه اماكم
*********
فقلت : هل يمكن في نظرك أن يكون الرسول زوج قحبة. .. ؟ قال نعم ممكن !!! وما المانع. ..؟ عندها لم أتمالك نفسي، وقلت فورا : قم يا عدو الله. . واخرج من داري، ولا أراك فيها بعد الآن وأنت على هذا الضلال يا عدو الله. . قم. . قم وأخرج. . ولكن قبل أن يخرج اشهدت الإخوان الموجودين فرداً فرداً وقلت لكل منهم على حدة : أما سمعت محمد ناصر الترمانيني قال : ممكن أن يكون الرسول زوج قحبة. . فأجب كل منهم على حدة : نعم سمعته يقول أنه ممكن أن يكون الرسول زوج قحبه !! وخرج الجميع.

فهنا ياموالين بينا ان علماء السلفيه يقولون ممكن ان يتزوج الرسول ----------------------------
وكانوا يتكلمون عن امهم المنافقه

الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2013, 11:01 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,059

آخر تواجد: بالأمس 08:37 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محمد ابوكامل
هذا مجرد تهديد ولم يقع، فالله قادر على ان يجعل من النساء خير منهن
ولكن بما ان التهديد لم يقع فلايمكن الذهاب الى النتيجة.
فالله تعالى هدد نبيه باكبر من ذلك

قال تعالى في الرسول (ولو تقول علينا بعض الأقاويل * لأخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين)
قال الطبطبائي :
هذا تهديد للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) على تقدير أن يفتري على الله كذبا و ينسب إليه شيئا لم يقله.



أ



1) لو فرضنا جدلا ان القران هدد الرسول ..ل
كن هذا يختلف عن تهديد عائشة لان القران هددها بعدما ارتكبت خطأ اما الرسول فلم يرتكب خطأ

2) نحن تكلمنا عن الايات

(( إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ{40} وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ{41} وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ{42} تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{43} وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ{44} لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ{45} ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ{46} فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ{47} وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ{48}))

في موضوع سابق وقلنا ان الرسول ليس المعني بالخطاب وانما المعني هم المسلمون بدليل الاية


((وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ{48}))

التي بترتها من النص وبدليل غيرها من الايات

3) موضوعنا هو عن افضلية عائشة المزعومة فلا تغيير الموضوع لان القران اثبت وجود نساء خير منها

4) انت تقتطع النصوص من كلام السيد الطبطبائي ولا تربطها مع غيرها فملا هو يقول عند تفسير سورة الفتح ((

وفيه أنه مبني على جواز صدور المعصية عن الانبياء عليه السلام وهو خلاف ما يقطع به الكتاب والسنة والعقل من عصمتهم عليه السلام وقد تقدم البحث عنه في الجزء الثاني من الكتاب وغيره))

5) تفسير الطبطبائي ليس بخاري ثاني وانما فيه بعض الاراء قد تختلف عن اراء غيره

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2013, 08:10 PM
محمد ابوكامل محمد ابوكامل غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95367

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 628

آخر تواجد: 19-03-2015 07:43 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
أ
1) لو فرضنا جدلا ان القران هدد الرسول ..ل
كن هذا يختلف عن تهديد عائشة لان القران هددها بعدما ارتكبت خطأ اما الرسول فلم يرتكب خطأ

التهديد بالطلاق
وهذا الطلاق لم يحصل
لان الله صادق فيما وعد وعدم تنفيذه يدل على عدم تحقق المقدمة لذلك.

فبطل الاستدلال لعدم تحقق التهديد والحمدلله رب العالمين



إقتباس:
(( إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ{40} وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ{41} وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ{42} تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{43} وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ{44} لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ{45} ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ{46} فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ{47} وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ{48}))

((وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ{48}))

التي بترتها من النص وبدليل غيرها من الايات

تذكره نعم
ولكن لايلغي التهديد كما بيناه سابقا
فالايات تقول للمسلمين انه لو تقول الرسول فسوف يقتل بقطع الوتين.

فالتهديد حاصل كما قال الطبطبائي.



إقتباس:

3) موضوعنا هو عن افضلية عائشة المزعومة فلا تغيير الموضوع لان القران اثبت وجود نساء خير منها

الفرض لايثبت لعدم ثبوت المقدمة.




إقتباس:

4) انت تقتطع النصوص من كلام السيد الطبطبائي ولا تربطها مع غيرها فملا هو يقول عند تفسير سورة الفتح ((

وفيه أنه مبني على جواز صدور المعصية عن الانبياء عليه السلام وهو خلاف ما يقطع به الكتاب والسنة والعقل من عصمتهم عليه السلام وقد تقدم البحث عنه في الجزء الثاني من الكتاب وغيره))



الطبطبائي اثبت التهديد

فالذي ينفيه جواز صدور المعصية - حسب رأيه - وليس جواز صدور التهديد من قبل الله لهم
فحاول ان تفهم قبل ان تتكلم.

التوقيع :



آخر تعديل بواسطة محمد ابوكامل ، 30-03-2013 الساعة 08:15 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2013, 08:20 PM
الصورة الرمزية لـ الطالب313
الطالب313 الطالب313 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90373

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 8,998

آخر تواجد: 24-07-2017 01:33 AM

الجنس:

الإقامة:

موضوعنا ليس التهديد يامستحمر ولو تكلمت معك لقلبت الدنيا عليك اجبعن كلام ابن باز هل هو صحيح اولا

التوقيع :

كبرت كلمه تخرج من افواههم-قول تلميذ الالباني الذي سار على منهج شيخه في موضوع فك وهل يجوز ان تزني عائشه-فزاد الطين بله-فقال انه ممكن ان تكون اكثر من هذا والوثيقه اماكم
*********
فقلت : هل يمكن في نظرك أن يكون الرسول زوج قحبة. .. ؟ قال نعم ممكن !!! وما المانع. ..؟ عندها لم أتمالك نفسي، وقلت فورا : قم يا عدو الله. . واخرج من داري، ولا أراك فيها بعد الآن وأنت على هذا الضلال يا عدو الله. . قم. . قم وأخرج. . ولكن قبل أن يخرج اشهدت الإخوان الموجودين فرداً فرداً وقلت لكل منهم على حدة : أما سمعت محمد ناصر الترمانيني قال : ممكن أن يكون الرسول زوج قحبة. . فأجب كل منهم على حدة : نعم سمعته يقول أنه ممكن أن يكون الرسول زوج قحبه !! وخرج الجميع.

فهنا ياموالين بينا ان علماء السلفيه يقولون ممكن ان يتزوج الرسول ----------------------------
وكانوا يتكلمون عن امهم المنافقه

الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2013, 08:25 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,059

آخر تواجد: بالأمس 08:37 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محمد ابوكامل
التهديد بالطلاق
وهذا الطلاق لم يحصل
لان الله صادق فيما وعد وعدم تنفيذه يدل على عدم تحقق المقدمة لذلك.

فبطل الاستدلال لعدم تحقق التهديد والحمدلله رب العالمين

القران خير عائشة وحفصة بين التوبة او التظاهر ....{إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ }التحريم4


القران دائما يأمر بالتوبة حتى المنافقين الذين حاولوا اغتيال الرسول بعد غزوة تبوك في السنوات الاخيرة من عمر الرسول ... القران دعاهم للتوبة

{يَحْلِفُونَ بِاللّهِ مَا قَالُواْ وَلَقَدْ قَالُواْ كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُواْ بَعْدَ إِسْلاَمِهِمْ وَهَمُّواْ بِمَا لَمْ يَنَالُواْ وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ فَإِن يَتُوبُواْ يَكُ خَيْراً لَّهُمْ وَإِن يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ عَذَاباً أَلِيماً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الأَرْضِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }التوبة74



الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2013, 08:39 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,059

آخر تواجد: بالأمس 08:37 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محمد ابوكامل


تذكره نعم
ولكن لايلغي التهديد كما بيناه سابقا
فالايات تقول للمسلمين انه لو تقول الرسول فسوف يقتل بقطع الوتين.

فالتهديد حاصل كما قال الطبطبائي.




قلنا تفسير الطبطبائي ليس بخاري ثاني كما ان الطبطبائي يؤمن بعصمة الرسول



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محمد ابوكامل

الفرض لايثبت لعدم ثبوت المقدمة.
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محمد ابوكامل





كلامك هذا طعن بالقران الذي اثبت وجود نساء خير من عائشة



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محمد ابوكامل


الطبطبائي اثبت التهديد

فالذي ينفيه جواز صدور المعصية - حسب رأيه - وليس جواز صدور التهديد من قبل الله لهم
فحاول ان تفهم قبل ان تتكلم.




اذا كانت المعصية غير جائزة على الرسول فيكون التهديد شيء عبثي لا معنى له اذا كان التهديد موجه للرسول


الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2013, 08:45 PM
محمد ابوكامل محمد ابوكامل غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95367

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 628

آخر تواجد: 19-03-2015 07:43 PM

الجنس:

الإقامة:


إقتباس:

قلنا تفسير الطبطبائي ليس بخاري ثاني كما ان الطبطبائي يؤمن بعصمة الرسول

ليس هناك رابط بين التهديد والعصمة
لان التهديد على فرض والفرض لايلزم تحققه

وهو فسر القرآن والاية واضحة فلا عبرة برأيك.


إقتباس:


كلامك هذا طعن بالقران الذي اثبت وجود نساء خير من عائشة

بل طعن في رأيك الفاسد.

إقتباس:


اذا كانت المعصية غير جائزة على الرسول فيكون التهديد شيء عبثي لا معنى له اذا كان التهديد موجه للرسول
غير جائز صدور الكذب على الله وليس غير قادر بمعنى انه مسلوب القدرة.
لانه مخير وليس مسير ومحاسب على افعاله.

ولكنه لم يفعل ذلك
وهذا يدل على ان التهديد لايلزم منه حصول المهدد به.

التوقيع :


الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2013, 09:14 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,059

آخر تواجد: بالأمس 08:37 PM

الجنس:

الإقامة:

الاية واضحة ولا تحتاج الى رايك الفاسد الذي يطعن في الرسول من اجل تبرير لعائشة

{عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاًخَيْراً مِّنكُنَّ}التحريم5

الرد مع إقتباس
قديم 31-03-2013, 07:56 PM
محمد ابوكامل محمد ابوكامل غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95367

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 628

آخر تواجد: 19-03-2015 07:43 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
الاية واضحة ولا تحتاج الى رايك الفاسد الذي يطعن في الرسول من اجل تبرير لعائشة

{عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاًخَيْراً مِّنكُنَّ}التحريم5

بل تفسيرك انت الفاسد
لان الاية لاتتحدث عن وقوع المفترض بل فرض حصوله

والفرض لايلزم تحقق المفروض مثل قوله تعالى : ( ولو تقول علينا بعض الأقاويل لأخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين فما منكم من أحد عنه حاجزين)

التوقيع :


الرد مع إقتباس
قديم 31-03-2013, 08:40 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,059

آخر تواجد: بالأمس 08:37 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محمد ابوكامل

بل تفسيرك انت الفاسد
لان الاية لاتتحدث عن وقوع المفترض بل فرض حصوله

والفرض لايلزم تحقق المفروض مثل قوله تعالى : ( ولو تقول علينا بعض الأقاويل لأخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين فما منكم من أحد عنه حاجزين)


انت تفسر القران خطأ وتطعن بالرسول من اجل تبرير عائشة رغم ان الاية واضحة لاي عاقل

الرد مع إقتباس
قديم 01-04-2013, 05:08 AM
محمد ابوكامل محمد ابوكامل غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95367

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 628

آخر تواجد: 19-03-2015 07:43 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
انت تفسر القران خطأ وتطعن بالرسول من اجل تبرير عائشة رغم ان الاية واضحة لاي عاقل

ليست تفسيري
بل هذا واضح من الاية
بل حتى تفسير شيخ المفسرين عندكم "الطبطبائي" الذي اعتبر هذا تهديد للنبي عليه الصلاة والسلام


واما اية تبديل النساء فهذا مجرد افتراض ولم يتحقق واقعا بل هناك اية تبين موقف اخر بمنع التبديل:


قال حسين المؤيد :
قوله تعالى :- ( لا يحلّ لك النساء من بعد و لا أن تبدّل بهنّ من أزواج و لو أعجبك حسنهن ) .
فإن هذه الآية الكريمة قد منعت النبي عليه الصلاة و السلام من تبديل أيّ من زوجاته , و معنى ذلك أنه مأمور بإبقائهن جميعا في عصمته , فيكشف ذلك عن تزكية الله لهنّ جميعهن , و ارتضائه لهن زوجات لنبيه , و حيث أن هذه القضية هي على نحو القضية الخارجية في اصطلاح المناطقة , و بما أن الناهي عن التبديل هو الله الذي بيده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو , فإن الآية دالة على تزكيتهن حاضرا و مستقبلا , و على رسوخ ملكة العدالة فيهن.



.

التوقيع :


الرد مع إقتباس
قديم 01-04-2013, 01:57 PM
الصورة الرمزية لـ الطالب313
الطالب313 الطالب313 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90373

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 8,998

آخر تواجد: 24-07-2017 01:33 AM

الجنس:

الإقامة:

نرجعونقول كذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذب ابن بازززززززززززززززززز وعائشه في جهنم

كيف تقارن بالزهراء-ع-

تراب نعل الزهراء-ع- يسوا الف الف عائشه

التوقيع :

كبرت كلمه تخرج من افواههم-قول تلميذ الالباني الذي سار على منهج شيخه في موضوع فك وهل يجوز ان تزني عائشه-فزاد الطين بله-فقال انه ممكن ان تكون اكثر من هذا والوثيقه اماكم
*********
فقلت : هل يمكن في نظرك أن يكون الرسول زوج قحبة. .. ؟ قال نعم ممكن !!! وما المانع. ..؟ عندها لم أتمالك نفسي، وقلت فورا : قم يا عدو الله. . واخرج من داري، ولا أراك فيها بعد الآن وأنت على هذا الضلال يا عدو الله. . قم. . قم وأخرج. . ولكن قبل أن يخرج اشهدت الإخوان الموجودين فرداً فرداً وقلت لكل منهم على حدة : أما سمعت محمد ناصر الترمانيني قال : ممكن أن يكون الرسول زوج قحبة. . فأجب كل منهم على حدة : نعم سمعته يقول أنه ممكن أن يكون الرسول زوج قحبه !! وخرج الجميع.

فهنا ياموالين بينا ان علماء السلفيه يقولون ممكن ان يتزوج الرسول ----------------------------
وكانوا يتكلمون عن امهم المنافقه

الرد مع إقتباس
قديم 08-04-2013, 02:23 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,059

آخر تواجد: بالأمس 08:37 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محمد ابوكامل
ليست تفسيري
بل هذا واضح من الاية
بل حتى تفسير شيخ المفسرين عندكم "الطبطبائي" الذي اعتبر هذا تهديد للنبي عليه الصلاة والسلام


واما اية تبديل النساء فهذا مجرد افتراض ولم يتحقق واقعا بل هناك اية تبين موقف اخر بمنع التبديل:


قال حسين المؤيد :
قوله تعالى :- ( لا يحلّ لك النساء من بعد و لا أن تبدّل بهنّ من أزواج و لو أعجبك حسنهن ) .
فإن هذه الآية الكريمة قد منعت النبي عليه الصلاة و السلام من تبديل أيّ من زوجاته , و معنى ذلك أنه مأمور بإبقائهن جميعا في عصمته , فيكشف ذلك عن تزكية الله لهنّ جميعهن , و ارتضائه لهن زوجات لنبيه , و حيث أن هذه القضية هي على نحو القضية الخارجية في اصطلاح المناطقة , و بما أن الناهي عن التبديل هو الله الذي بيده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو , فإن الآية دالة على تزكيتهن حاضرا و مستقبلا , و على رسوخ ملكة العدالة فيهن.



.

نقلا عن تفسير الامثل


الظاهر من تعبير (من بعد) أنّ الزواج محرّم عليك بعد هذا، وبناءً على هذا فإنّ
(بعد) إمّا أن تعني (بعد) الزمانية، أي لا تتّخذ زوجة بعد هذا الزمان، أو أنّ المراد أنّك بعد أن خيّرت أزواجك بين البقاء معك والحياة حياة بسيطة في بيتك، وبين فراقهنّ، وقد رجّحن البقاء معك عن رغبة منهنّ، فلا ينبغي أن تتزوّج بعدهنّ بامرأة اُخرى.
وكذلك لا يمكنك أن تطلّق بعضهنّ وتختار مكانهنّ زوجات اُخر. وبتعبير آخر: لا تزد في عددهنّ، ولا تبدّل الموجود منهنّ.
مسائل مهمّة:
1 ـ فلسفة هذا الحكم:
إنّ هذا التحديد للنبي (صلى الله عليه وآله) لا يعتبر نقصاً، بل هو حكم له فلسفة دقيقة جدّاً، فطبقاً للشواهد التي تستفاد من التأريخ، أنّ النّبي (صلى الله عليه وآله) كان تحت ضغط شديد من قبل مختلف الأفراد والقبائل بأن يتزوّج بنساء اُخر منهم، وكلّ واحدة من القبائل المسلمة كانت تفتخر على قبائل العرب بأنّ النّبي قد صاهرهم وحتّى أنّ بعض النساء كنّ على إستعداد أن يهبن أنفسهنّ للنبي بدون مهر ـ كما مرّ ذلك ـ ويتزوّجنه بدون أيّ قيد أو شرط.
كانت هذه العلاقة الزوجية مع تلك القبائل والأقوام حلاًّ لمشاكل النّبي (صلى الله عليه وآله)ومحقّقة لأهدافه الإجتماعية والسياسية، غير أنّها إذا تجاوزت الحدّ، فمن الطبيعي أن تخلق له المشاكل بنفسها، وبما أنّ كلّ قبيلة كانت تأمل أن يتزوّج النّبي منها، فلو أراد النّبي (صلى الله عليه وآله) أن يحقّق آمال الجميع، ويختار منهم أزواجاً، حتّى وإن كانت بمجرّد العقد ولا يدخل بها، فإنّ ذلك سيوجد له مصاعب جمّة. ولذلك فإنّ الله الحكيم قد منع هذا الأمر ووقف دونه بإصدار قانون محكم، فنهاه عن الزواج الجديد، وعن تبديل أزواجه.

لقد كان هناك أفراد في هذا الوسط يتوسّلون للوصول إلى هدفهم بحجّة أنّ أغلب أزواجك أيامى، ومن بينهنّ من لاحظ لها من الجمال، فاللائق بك أن تتزوّج بامرأة ذات جمال، ولذلك فإنّ القرآن أكّد على هذه المسألة بأنّه لا يحقّ لك أن تتزوّج النساء فيما بعد وإن أعجبك حسنهنّ وكنّ ذوات جمال.
إضافةً إلى أنّ أداء الجميل ورعايته كان يوجب أن يسنّ الله تعالى مثل هذا القانون، ويأمر به نبيّه لحفظ مقام أزواجه بعد أن أبدين وفاءهن، ورجّحن الحياة البسيطة المعنوية مع النّبي (صلى الله عليه وآله) على أي شيء آخر.
وأمّا فيما يتعلّق بالجواري والمملوكات باليمين حيث اُبيح الزواح منهنّ، فإنّما هو من أجل أنّ مشكلة النّبي كانت من ناحية الحرائر، ولذلك لم تكن هناك ضرورة تدعو إلى تحديد هذا الحكم في طرف الجواري، مع أنّ النّبي (صلى الله عليه وآله) لم يستفد من هذا الإستثناء طبق الشواهد التأريخية.
هذا هو الشيء الذي يبدو من ظاهر الآية.











الرد مع إقتباس
قديم 25-04-2013, 01:36 AM
الصورة الرمزية لـ نور الله في الارض
نور الله في الارض نور الله في الارض غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 104368

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 10

آخر تواجد: 03-09-2013 05:47 AM

الجنس:

الإقامة:

يرفع ..،!
__________

التوقيع :
الحمدلله الذي جعل كمال دينه , و تمام نعمته , بولاية أمير المؤمنين
علي ابن ابي طالب ( عليه السلام )
_________________

يـا مولاتـي .. يا زهــراء ..

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 01:07 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin