منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > منتدى الإمام المهدي عليه السلام
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-09-2009, 11:17 PM
طاهر العاني طاهر العاني غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 17461

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 213

آخر تواجد: 17-03-2013 08:45 PM

الجنس:

الإقامة:

مشكلة الامام الثاني عشر أساسا في ولادته التي لم تثبت أبدا لدى الكثير من الباحثين والمجتهدين الشيعة انفسهم
الكل يعرف مدى قرب الرئيس الايراني رفسنجاني من الخميني والذي صرح لاحدى القنواة الايرانية أن المهدي خرافة صدقها الايرانيون وان لم تصدق فاستمع لما في الرابط التالي
http://www.youtube.com/watch?v=weMlLJ4sGbc
فالى اين انتم ذاهبون تؤمنون بامام غير موجود وليس له اي تاثير لا في الماضي ولا في الحاضرفما قيمة ايمانكم به

الرد مع إقتباس
قديم 23-09-2009, 09:34 AM
الاميني الاميني غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74982

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,604

آخر تواجد: 16-12-2013 09:14 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: طاهر العاني
مشكلة الامام الثاني عشر أساسا في ولادته التي لم تثبت أبدا لدى الكثير من الباحثين والمجتهدين الشيعة انفسهم
الكل يعرف مدى قرب الرئيس الايراني رفسنجاني من الخميني والذي صرح لاحدى القنواة الايرانية أن المهدي خرافة صدقها الايرانيون وان لم تصدق فاستمع لما في الرابط التالي
http://www.youtube.com/watch?v=weMlLJ4sGbc
فالى اين انتم ذاهبون تؤمنون بامام غير موجود وليس له اي تاثير لا في الماضي ولا في الحاضرفما قيمة ايمانكم به


يا هذا اصبر لكى نثبت ان الامام المهدي الذي يعتقده الشيعة ثابت من كتب اهل السنة و بغال عمر و بوبكر


الرد مع إقتباس
قديم 24-09-2009, 11:36 PM
لوجه ألله لوجه ألله غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 71397

تاريخ التّسجيل: Jun 2009

المشاركات: 56

آخر تواجد: 26-12-2012 10:22 PM

الجنس:

الإقامة:

يظهر بوضوح لمن راجع كتب التاريخ و الحديث و وقف على آراء المحدثين من الشيعة و السنة ، أنه لا مجال للتشكيك في و لادة الإمام المهدي المنتظر ( عجَّل الله فرَجَه ) و إن ولادته كانت في ليلة الجمعة الخامس عشر من شهر شعبان من العام 255 أو 256 هجرية ، في مدينة سامراء الواقعة في العراق ، و أنه ( عليه السَّلام ) ابن الإمام الحسن العسكري ( عليه السَّلام ) .
و لقد صرّح العديد من المؤرخين و المحَدِّثين السنة فضلاً عن علماء الشيعة و محدثيهم بولادته ( عليه السَّلام ) .
هذا و قد ذكر العلامة المحقق الشيخ لطف الله الصافي أسماء 65 شخصاً من علماء السنة الذين صرحوا بولادة الإمام المهدي ( عليه السَّلام )
[1] .
و على هذا الأساس فان ولادته ( عليه السَّلام ) تعتبر من المسلمات التاريخية التي لا مجال للتشكيك فيها .
و في ما يلي نذكر نماذج من أقول العلماء و المؤرخين من أهل السنة الذين صرحوا بولادة الإمام المهدي ( عجَّل الله فرَجَه ) ، و أنه ابن الإمام الحسن العسكري ( عليه السَّلام ) :
1. علي بن الحسين المسعودي :
في سنة ستين و مائتين قبض أبو محمد الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، ( رضي الله عنهم ) ، في خلافة المعتمد ، و هو ابن تسع و عشرين سنة ، و هو أبو المهدي المنتظر
[2] .
2. شمس الدين بن خلكان :
أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد ، ثاني عشر الأئمة الاثني عشر ، على اعتماد الإمامية ، المعروف بالحجة و هو الذي تزعم الشيعة أنه المنتظر و القائم و المهديّ ... كانت ولادته يوم الجمة منتصف شعبان سنة خمس و خمسين و مائتين ، و لما توفّي أبوه كان عمره خمس سنين ، و اسم أمه " خمط " و قيل " نرجس "
[3] .
3. الشيخ عبد الله الشَّبراوي :
الحادي عشر من الأئمة الحسن الخالص ، و يلقب بالعسكري ، ولد بالمدينة لثمان خلون من ربيع الأول سنة
[4] (232) هـ ، و تُوفي ( عليه السَّلام ) يوم الجمعة لثمان خلون من ربيع الأول سنة (260) هـ ، و له من العمر ثمان و عشرون سنة . و يكفيه شرفاً أن الإمام المهدي المنتظر من أولاده .
وُلِدَ الإمامُ محمد " الحجة " ابن الإمام الحسن الخالص ، بسّر من رأى ، ليلة النصف من شعبان ، سنة : 255 هـ قبل و فاة أبيه بخمس سنين ، و كان أبو قد أخفاه حين ولد و ستر أمره لصعوبة الوقت و خوفه من الخلفاء العباسيين فإنهم كانوا في ذلك الوقت يتطلّبون الهاشميين ، و يقصدونهم بالحبس و القتل ، و يرون إعدامهم ، و ذلك لقتلهم من يعدم سلطنة الظالمين ، و هو الإمام المهدي ( عليه السَّلام ) كما عرفوا ذلك من الأحاديث التي وصلت إليهم من الرسول الأكرم ( صلَّى الله عليه و آله )
[5] .
4. الشيخ عبد الوهاب الشعراني :
المهدي ( عليه السَّلام ) ، و هو من أولاد الإمام الحسن العسكري ( عليه السَّلام ) و مولده ( عليه السَّلام ) ليلة النصف من شعبان ، سنة خمس و خمسين و مائتين ، و هو باقٍ إلى أن يجتمع بعيسى ابن مريم ( عليه السَّلام )
[6] .
5. الشيخ سليمان القندوزي الحنفي :
المُحقَّق عند الثقاة أن و لادة القائم ( عليه السَّلام ) كانت ليلة الخامس عشر من شعبان ، سنة خمس و خمسين و مائتين في بلدة سامراء
[7] .
6. الشيخ سليمان القندوزي الحنفي :
عن ابن عباس ، قال : قَدُمَ يهودي يقال له نعثل ، فقال : يا محمد أسألك عن أشياء تُلَجْلج في صدري منذ حين ... إلى أن قال : فأخبرني عن و صيك من هو ؟ فما من نبي إلا و له و صي ، و إن نبينا موسى بن عمران أوصى إلى يوشع بن نون .
فقال ـ أي النبي ( صلى الله عليه وآله ) ـ " إن و صيي علي بن أبي طالب ، و بعده سبطاي الحسن و الحسين ، تتلوه تسعة أئمة من صلب الحسين " .
قال : يا محمد فسمّهم لي ؟
قال : " إذا مضى الحسين فابنه علي ، فإذا مضى علي فابنه محمد ، فإذا مضى محمد فابنه جعفر ، فإذا مضى جعفر فابنه موسى ، فإذا مضى موسى فابنه علي ، فإذا مضى علي فابنه محمد ، فإذا مضى محمد فابنه علي ، فإذا مضى علي فابنه الحسن ، فإذا مضى الحسن فابنه الحجة محمد المهدي ، فهؤلاء اثنا عشر ... ـ إلى آخر الحديث ـ
[8] .
كانت هذه نماذج مما جاء في كتب علماء السنة ، أما الشيعة فكتبهم زاخرة بتفاصيل و لادة الإمام المهدي ( عليه السَّلام ) .

[1] منتخب الأثر في الإمام المهدي الثاني عشر : للعلامة الشيخ لطف الله الصافي : 327، الهامش ، الطبعة الثانية، سنة : 1403 هجرية / 1983ميلادية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت/ لبنان .
[2] مروج الذهب : 4 / 199 ، طباعة مصر ، سنة : 1377 هجرية .
[3] يراجع تاريخ ابن خلكان و وفيات الأعيان : 3 / 316، طباعة مصر ، مكتبة النهضة المصرية .
[4] الصحيح عندنا هو ربيع الثاني .
[5] الإتحاف بحب الأشراف : 175 طباعة مصر ، سنة : 1316هجرية : نقلاً عن كتاب : المهدي الموعود المنتظر لنجم الدين العسكري : 1 / 200 ـ 201 ، طباعة بيروت ، سنة : 1397 هجرية .
[6] اليواقيت و الجواهر : 145 طباعة مصر ، سنة : 1307هجرية .
[7] ينابيع المودة : 452 ، نقلاً عن كتاب : المهدي الموعود المنتظر لنجم الدين العسكري : 1 / 212 ـ 213.
[8] ينابيع المودة : 441 ، طباعة تركيا ، سنة : 1302 هجرية .

الرد مع إقتباس
قديم 24-09-2009, 11:39 PM
الاميني الاميني غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74982

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,604

آخر تواجد: 16-12-2013 09:14 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: لوجه ألله
يظهر بوضوح لمن راجع كتب التاريخ و الحديث و وقف على آراء المحدثين من الشيعة و السنة ، أنه لا مجال للتشكيك في و لادة الإمام المهدي المنتظر ( عجَّل الله فرَجَه ) و إن ولادته كانت في ليلة الجمعة الخامس عشر من شهر شعبان من العام 255 أو 256 هجرية ، في مدينة سامراء الواقعة في العراق ، و أنه ( عليه السَّلام ) ابن الإمام الحسن العسكري ( عليه السَّلام ) .
و لقد صرّح العديد من المؤرخين و المحَدِّثين السنة فضلاً عن علماء الشيعة و محدثيهم بولادته ( عليه السَّلام ) .
هذا و قد ذكر العلامة المحقق الشيخ لطف الله الصافي أسماء 65 شخصاً من علماء السنة الذين صرحوا بولادة الإمام المهدي ( عليه السَّلام )
[1] .
و على هذا الأساس فان ولادته ( عليه السَّلام ) تعتبر من المسلمات التاريخية التي لا مجال للتشكيك فيها .
و في ما يلي نذكر نماذج من أقول العلماء و المؤرخين من أهل السنة الذين صرحوا بولادة الإمام المهدي ( عجَّل الله فرَجَه ) ، و أنه ابن الإمام الحسن العسكري ( عليه السَّلام ) :
1. علي بن الحسين المسعودي :
في سنة ستين و مائتين قبض أبو محمد الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، ( رضي الله عنهم ) ، في خلافة المعتمد ، و هو ابن تسع و عشرين سنة ، و هو أبو المهدي المنتظر
[2] .
2. شمس الدين بن خلكان :
أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد ، ثاني عشر الأئمة الاثني عشر ، على اعتماد الإمامية ، المعروف بالحجة و هو الذي تزعم الشيعة أنه المنتظر و القائم و المهديّ ... كانت ولادته يوم الجمة منتصف شعبان سنة خمس و خمسين و مائتين ، و لما توفّي أبوه كان عمره خمس سنين ، و اسم أمه " خمط " و قيل " نرجس "
[3] .
3. الشيخ عبد الله الشَّبراوي :
الحادي عشر من الأئمة الحسن الخالص ، و يلقب بالعسكري ، ولد بالمدينة لثمان خلون من ربيع الأول سنة
[4] (232) هـ ، و تُوفي ( عليه السَّلام ) يوم الجمعة لثمان خلون من ربيع الأول سنة (260) هـ ، و له من العمر ثمان و عشرون سنة . و يكفيه شرفاً أن الإمام المهدي المنتظر من أولاده .
وُلِدَ الإمامُ محمد " الحجة " ابن الإمام الحسن الخالص ، بسّر من رأى ، ليلة النصف من شعبان ، سنة : 255 هـ قبل و فاة أبيه بخمس سنين ، و كان أبو قد أخفاه حين ولد و ستر أمره لصعوبة الوقت و خوفه من الخلفاء العباسيين فإنهم كانوا في ذلك الوقت يتطلّبون الهاشميين ، و يقصدونهم بالحبس و القتل ، و يرون إعدامهم ، و ذلك لقتلهم من يعدم سلطنة الظالمين ، و هو الإمام المهدي ( عليه السَّلام ) كما عرفوا ذلك من الأحاديث التي وصلت إليهم من الرسول الأكرم ( صلَّى الله عليه و آله )
[5] .
4. الشيخ عبد الوهاب الشعراني :
المهدي ( عليه السَّلام ) ، و هو من أولاد الإمام الحسن العسكري ( عليه السَّلام ) و مولده ( عليه السَّلام ) ليلة النصف من شعبان ، سنة خمس و خمسين و مائتين ، و هو باقٍ إلى أن يجتمع بعيسى ابن مريم ( عليه السَّلام )
[6] .
5. الشيخ سليمان القندوزي الحنفي :
المُحقَّق عند الثقاة أن و لادة القائم ( عليه السَّلام ) كانت ليلة الخامس عشر من شعبان ، سنة خمس و خمسين و مائتين في بلدة سامراء
[7] .
6. الشيخ سليمان القندوزي الحنفي :
عن ابن عباس ، قال : قَدُمَ يهودي يقال له نعثل ، فقال : يا محمد أسألك عن أشياء تُلَجْلج في صدري منذ حين ... إلى أن قال : فأخبرني عن و صيك من هو ؟ فما من نبي إلا و له و صي ، و إن نبينا موسى بن عمران أوصى إلى يوشع بن نون .
فقال ـ أي النبي ( صلى الله عليه وآله ) ـ " إن و صيي علي بن أبي طالب ، و بعده سبطاي الحسن و الحسين ، تتلوه تسعة أئمة من صلب الحسين " .
قال : يا محمد فسمّهم لي ؟
قال : " إذا مضى الحسين فابنه علي ، فإذا مضى علي فابنه محمد ، فإذا مضى محمد فابنه جعفر ، فإذا مضى جعفر فابنه موسى ، فإذا مضى موسى فابنه علي ، فإذا مضى علي فابنه محمد ، فإذا مضى محمد فابنه علي ، فإذا مضى علي فابنه الحسن ، فإذا مضى الحسن فابنه الحجة محمد المهدي ، فهؤلاء اثنا عشر ... ـ إلى آخر الحديث ـ
[8] .
كانت هذه نماذج مما جاء في كتب علماء السنة ، أما الشيعة فكتبهم زاخرة بتفاصيل و لادة الإمام المهدي ( عليه السَّلام ) .


[1] منتخب الأثر في الإمام المهدي الثاني عشر : للعلامة الشيخ لطف الله الصافي : 327، الهامش ، الطبعة الثانية، سنة : 1403 هجرية / 1983ميلادية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت/ لبنان .
[2] مروج الذهب : 4 / 199 ، طباعة مصر ، سنة : 1377 هجرية .
[3] يراجع تاريخ ابن خلكان و وفيات الأعيان : 3 / 316، طباعة مصر ، مكتبة النهضة المصرية .
[4] الصحيح عندنا هو ربيع الثاني .
[5] الإتحاف بحب الأشراف : 175 طباعة مصر ، سنة : 1316هجرية : نقلاً عن كتاب : المهدي الموعود المنتظر لنجم الدين العسكري : 1 / 200 ـ 201 ، طباعة بيروت ، سنة : 1397 هجرية .
[6] اليواقيت و الجواهر : 145 طباعة مصر ، سنة : 1307هجرية .
[7] ينابيع المودة : 452 ، نقلاً عن كتاب : المهدي الموعود المنتظر لنجم الدين العسكري : 1 / 212 ـ 213.
[8] ينابيع المودة : 441 ، طباعة تركيا ، سنة : 1302 هجرية .


احسنتم و بارك الله بكم

و سنكمل الموضوع ان شاء الله


الرد مع إقتباس
قديم 25-09-2009, 10:55 PM
الاميني الاميني غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74982

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,604

آخر تواجد: 16-12-2013 09:14 PM

الجنس:

الإقامة:



أحاديث : (الخلفاء اثنا عشر) :
أخرج البخاري بسنده عن جابر بن سمرة قال : «سمعت النبي

صلى الله عليه وسلم يقول : « يكون اثنا عشر أميراً » ، فقال كلمة لم أسمعها، فقال أبي : إنّه قال: « كلّهم من قريش»(1).
وفي صحيح مسلم : «ولا يزال الدين قائماً حتى تقوم الساعة، أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلّهم من قريش»(2). وفي مسند أحمد بسنده عن مسروق قال : « كنا جلوساً عند عبدالله بن مسعود وهو يقرأ القرآن ، فقال له رجل : يا أبا عبد الرحمن ! هل سألتم رسول الله صلى الله عليه وسلم كم يملك هذه الاَُمّة من خليفة ؟ فقال عبدالله : ما سألني عنها أحد منذ قدمت العراق قبلك ، ثم قال : نعم ، ولقد سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : اثني عشر كعدة نقباء بني إسرائيل »</>(3).


(1) صحيح البخاري 4 : 164 كتاب الاحكام باب الاستخلاف ،
(2) صحيح مسلم 2 : 119 كتاب الامارة، باب الناس تبع لقريش، أخرجه من تسعة طرق.
(3) مسند أحمد 5 : 90 و93 و97 و100 و106 و107،

ويستفاد من هذه الاَحاديث أُمور ، وهي :
1 ـ إن عدد الاَُمراء أو الخلفاء لايتجاوز الاثني عشر وكلّهم من قريش بلا خلاف . وهذا العدد ينطبق تماماً مع ماتعتقده الشيعة بعدد الاَئمة وهم كلّهم من قريش.
قد يقال : ان التعبير بـ (الامراء أو الخلفاء) لاينطبق مع واقع الاَئمة عليهم السلام ، والجواب واضح جداً ؛ لاَنّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم إنما أراد بذلك الاِمرة والاستخلاف باستحقاق ، وحاشاه أن يقصد بذلك معاوية ويزيد ومروان وأمثالهم الذين لعبوا ما شاؤوا بمقدرات الاَُمّة . بل المراد بالخليفة هو من يستمد سلطته من الشارع المقدس،

ولاينافي ذلك ذهاب السلطنة منهم في واقعها الخارجي لتسلط الآخرين عليهم.
ولهذا جاء في (عون المعبود في شرح سنن أبي داود) ما نصه : «قال التوربشتي : السبيل في هذا الحديث ومايتعقبه في هذا المعنى أنه يحمل على المقسطين منهم، فإنّهم هم المستحقون لاسم الخليفة على الحقيقة ولايلزم أن يكونوا على الولاء ، وان قدّر أنّهم على الولاء ، فإنّ المراد منه المسمّون بها على المجاز ، كذا في المرقاة»(1).
2 ـ إنّ هؤلاء الاثني عشر معنيّون بالنص كما هو مقتضى تشبيههم بنقباء بني إسرائيل ، قال تعالى : (
ولقد أخذ اللهُ ميثاق بني اسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيبا )(2).
3 ـ إن هذه الاَحاديث تفترض عدم خلو الزمان من الاثني عشر جميعاً، وأنه لابدّ من وجود أحدهم ما بقي الدين إلى أن تقوم الساعة.
وقد أخرج مسلم في صحيحه وبنفس الباب ما هو صريح جداً بهذا، إذ ورد فيه : «لايزال هذا الاَمر في قريش ما بقي من الناس اثنان» .(3). وهو كما ترى ينطبق تمام الانطباق على ما تقوله الشيعة بأنّ الاِمام الثاني عشر (المهدي) حيّ كسائر الاَحياء ، وأنه لابدّ من ظهوره في آخر الزمان ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً على وفق ما بشر به جده المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم .



(1) عون المعبود 11 : 262 شرح الحديث 4259.
(2) المائدة : 5 | 12.
(3) صحيح مسلم 2 : 121.




الرد مع إقتباس
قديم 26-09-2009, 01:29 AM
طاهر العاني طاهر العاني غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 17461

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 213

آخر تواجد: 17-03-2013 08:45 PM

الجنس:

الإقامة:

الأخ الأميني:
1- أقترح عليك ارسال هذه الادلة لاقناع رئيس جمهورية ايران الاسلامية الاسبق وانت تعرف اكثر مني كيف كانت علاقته مع الخميني وهل برايك يخفى عليه هذا السرد التاريخي.؟؟؟؟؟؟
2- اللذين يشككون في ولادة المهدي هم قسم من الشيعة الاثني عشرية اللذين درسوا في الحوزات وبلغوا درجة الاجتهاد ومنهم احمد الكاتب على ما اذكر وله مؤلف في هذا المجال.
3- المهدي لدى السنة لم يولد بعد ويولد بمشيئة الله في اخر الزمان وسيرته كما وصلت الينا عن المصطفى عليه الصلاة والسلام كما ذكرت يملء الارض عدلا كما ملئت جورا وهذه بشارة للمسلمين بعدالة الحكم ونشر الخير بين الناس وهذا غير ما تذكره كتبكم من أنه يبدأ بقتل قريش؟؟؟ (الم يكن هو منهم؟؟؟) ثم قتل تسعة أعشار العرب (يعني يعلنها حرب ابادة ضد العرب وليس ضد المشركين والكفار وما اكثرهم مثل الهندوس والبوذيين والقائلين بالتثليث وغيرهم كثير) فهل تسمي هذا ملء الارض عدلا أم ملئها دما؟؟؟؟؟

الرد مع إقتباس
قديم 26-09-2009, 02:41 PM
الاميني الاميني غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74982

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,604

آخر تواجد: 16-12-2013 09:14 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: طاهر العاني
الأخ الأميني:
1- أقترح عليك ارسال هذه الادلة لاقناع رئيس جمهورية ايران الاسلامية الاسبق وانت تعرف اكثر مني كيف كانت علاقته مع الخميني وهل برايك يخفى عليه هذا السرد التاريخي.؟؟؟؟؟؟
2- اللذين يشككون في ولادة المهدي هم قسم من الشيعة الاثني عشرية اللذين درسوا في الحوزات وبلغوا درجة الاجتهاد ومنهم احمد الكاتب على ما اذكر وله مؤلف في هذا المجال.
3- المهدي لدى السنة لم يولد بعد ويولد بمشيئة الله في اخر الزمان وسيرته كما وصلت الينا عن المصطفى عليه الصلاة والسلام كما ذكرت يملء الارض عدلا كما ملئت جورا وهذه بشارة للمسلمين بعدالة الحكم ونشر الخير بين الناس وهذا غير ما تذكره كتبكم من أنه يبدأ بقتل قريش؟؟؟ (الم يكن هو منهم؟؟؟) ثم قتل تسعة أعشار العرب (يعني يعلنها حرب ابادة ضد العرب وليس ضد المشركين والكفار وما اكثرهم مثل الهندوس والبوذيين والقائلين بالتثليث وغيرهم كثير) فهل تسمي هذا ملء الارض عدلا أم ملئها دما؟؟؟؟؟


سلاما سلاما


الرد مع إقتباس
قديم 30-09-2009, 10:35 PM
الاميني الاميني غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74982

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,604

آخر تواجد: 16-12-2013 09:14 PM

الجنس:

الإقامة:



المقام السابع:

النص على الأئمة الاثني عشر عليهم السلام يوضح المراد بالخلفاء الاثني عشر
:

1 ـ في ينابيع المودة للقندوزي الحنفي : نقلاً عن كتاب المناقب للخوارزمي الحنفي بسنده عن الاِمام الرضا عليه السلام ، عن آبائه عليهم السلام ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في حديث جاء فيه التصريح باسماء الاَئمة الاثني عشر واحداً بعد واحد ابتداءً بأمير المؤمنين علي بن ابي طالب وانتهاءً بالامام المهدي محمد بن الحسن العسكري عليهم السلام .

قال القندوزي بعد روايته : «وأخرجه الحمويني»(1)أي : صاحب فرائد السمطين الجويني الحمويني الشافعي .
2 ـ وفي الينابيع أيضاً تحت عنوان : (في بيان الاَئمة الاثني عشر باسمائهم) . أورد عن فرائد السمطين بسنده عن ابن عباس حديثين عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في ذكر الاَئمة باسمائهم، وأولهم علي وآخرهم المهدي عليهم السلام (2)، ونفس الشيء تجده في باب (في ذكر خليفة النبي صلى الله عليه وآله وسلم مع أوصيائه عليهم السلام /3).

3 ـ وفيه أيضاً ، عن جابر بن عبدالله الانصاري ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : «ياجابر إنَّ أوصيائي وأئمة المسلمين من بعدي ، أوّلهم علي ثم الحسن، ثم الحسين...» ثم ذكر الاَئمة التسعة من أولاد الحسين باسمائهم ابتداءً بعلي بن الحسين وانتهاءً بالامام المهدي بن الحسن العسكري عليهم السلام (4).
4 ـ وفي كمال الدين : «حدثنا الحسين بن أحمد بن ادريس رضي الله عنه ، قال : حدثنا أبي، عن أحمد بن محمد بن عيسى؛ وابراهيم بن هاشم جميعاً، عن الحسن بن محبوب، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام ، عن جابر بن عبدالله الانصاري قال : دخلتُ على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوح فيه اسماء الاَوصياء ، فعددت اثني عشر اسماً آخرهم القائم ، ثلاث منهم محمد ، وأربعة منهم علي صلوات الله عليهم»(5).


(1) ينابيع المودة 3 : 161 ب 93.
(2) ينابيع المودة 3 : 99.
(3) ينابيع المودة 3 : 212 باب 93 .
(4) ينابيع المودة 3 : 170 باب 94 .
(5) كمال الدين 1 : 313 | 4 باب 28.


5 ـ ما في كفاية الاَثر في النص على الاَئمة الاثني عشر للخزاز ـ من أعلام القرن الرابع الهجري ـ : فقد خصص كتابه كلّه في الاَحاديث الواردة في النص على الاَئمة الاثني عشر باسمائهم ، ولامجال لنقل رواياته ، ولكن لابأس بنقل ما جاء في مقدمة الكتاب ، قال : «وابتدئ بذكر الروايات في النصوص عليهم عليهم السلام من جهة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم المعروفين مثل : عبدالله بن عباس ، وعبدالله بن مسعود ، وأبي سعيد

الخدري ، وأبي ذر الغفاري ، وسلمان الفارسي ، وجابر بن سمرة ، وجابر ابن عبدالله ، وأنس بن مالك، وأبي هريرة، وعمر بن الخطاب، وزيد بن ثابت، وزيد بن أرقم، وأبي أُمامة، وواثلة بن الاَسقع، وأبي أيوب الاَنصاري، وعمار بن ياسر، وحذيفة بن أُسيد، وعمران بن الحصين، وسعد بن مالك، وحذيفة بن اليمان، وأبي قتادة الاَنصاري، وعلي بن أبي طالب، وابنيه : الحسن والحسين عليهم السلام .
ومن النساء : أُم سلمة، وعائشة، وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
ثم أعقبه بذكر الاَخبار التي وردت عن الاَئمة صلوات الله عليهم ما يوافق حديث الصحابة في النصوص على الاَئمة ونص كل واحد منهم على الذي بعده ؛ ليعلموا ـ إن انصفوا ـ ويدينوا به، ولايكونوا كما قال الله سبحانه : (
فما اختلفوا إلاّ من بعد ماجاءهم العلم بغيا بينهم)(2) » الجاثية: 17.
6 ـ وأخرج في كمال الدين : عن محمد بن علي بن ماجيلويه ، ومحمد بن موسى بن المتوكل ، عن محمد بن يحيى العطار ، عن محمد ابن الحسن الصفار.
وعن محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد ، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أبي طالب عبدالله بن الصلت القمي ، عن عثمان بن عيسى ، عن سماعة بن مهران قال : « كنتُ أنا وأبو بصير، ومحمد بن عمران مولى أبي جعفر عليه السلام في منزلٍ بمكة، فقال محمد بن عمران : سمعتُ أبا عبدالله عليه السلام يقول : « نحن اثنا عشر مهدياً » . فقال له أبو بصير : تالله لقد سمعتُ ذلك من أبي عبدالله عليه السلام ؟ فحلف مرة أو مرتين انه سمع ذلك منه، فقال أبو بصير : لكني سمعته من أبي جعفر عليه السلام » 2).

____________
(1) كفاية الاَثر | الخزاز : 8 ـ 9 من المقدمة ..
(2) كمال الدين 2 : 335 | 6 وذيل الحديث نفسه أيضاً.


وأخرجه الكليني عن محمد بن يحيى ، وأحمد بن محمد ، عن محمد بن الحسين، عن أبي طالب ، عن عثمان بن عيسى ، عن سماعة بن مهران بتمام ألفاظه(1) . وهو كما ترى ليس في سنده من يُتأمل في وثاقته فجميعهم من ثقات الرواة وإنْ وُجد في سند الصدوق ممدوح فقد كان إلى جنبه الثقة المأمون، وفيه كفاية على بيان المراد من حديث : (الخلفاء اثنا عشر).

7 ـ وفي الكافي بسند صحيح جداً : عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد البرقي ، عن أبي هاشم داود بن القاسم الجعفري ، عن أبي جعفر الثاني عليه السلام قال : « أقبل أمير المؤمنين عليه السلام ومعه الحسن بن علي عليه السلام وهو متكئ على يد سلمان ...» وفيه ذكر الاَئمة الاثني عشر جميعاً عليهم السلام ابتداءً بعلي عليه السلام وانتهاءً بالمهدي بن الحسن العسكري عليهما السلام (2).
قال الكليني : «وحدثني محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن أبي عبدالله ، عن أبي هاشم مثله سواء . قال محمد بن يحيى : فقلتُ لمحمد بن الحسن : يا أبا جعفر ، وددتُ ان هذا الخبر جاء من غير جهة أحمد بن أبي عبدالله ! قال ، فقال : لقد حدثني قبل الحيرة بعشر سنين»(3).
والمراد بالحيرة هنا : غيبة الاِمام المهدي عليه السلام في سنة 260 هـ ، وهي
____________
(1) أُصول الكافي 1 : 534 ـ 535 | 20 باب 126. وقد عدّه المجلسي في مرآة العقول 6 : 235 حديثاً مجهولاً !
وهو اشتباه قطعاً، لتوفر النص على وثاقة رجال سند الكافي جميعاً من قبل الشيخ والنجاشي وجميع من تأخر عنهما. والظاهر انه اشتبه بمحمد بن عمران مولى أبي جعفرعليه السلام الذي لم يرد نص في توثيقه ، وهو لايضر وجوده لوجود الثقة معه واحراز سماع الحديث عن أبي جعفر الباقر عليه السلام من جهة أبي بصير فأي ضير في ان يُسمع الحديث من الصادق عليه السلام أيضاً .
السنة التي توفي فيها الاِمام العسكري ، وما قاله محمد بن يحيى لايوجب طعناً على أحمد بن أبي عبدالله البرقي ؛ لثقته بالاتفاق ، فكأن محمد بن يحيى تمنى أن يكون من حدّث شيخه الصفار بهذا الحديث قد مات في حياة الاِمام العسكري أو الاِمام الهادي عليهما السلام وليس البرقي الذي عاش إلى سنة 274هـ ، أو 280 هـ ، على قول آخر ؛ لاَن الاِخبار عن شيء قبل وقوعه، وتحقق ذلك الشيء على طبق الخبر يعد من الاعجاز الذي لايحتاج في قوة ثبوته إلى شهرة الخبر بتعدد رواته، اذ لامجال لتكذيبه بأي حال من الاحوال وان لم يروَ إلاّ بسند واحد . فجاء الجواب من الصفار بأنّ ما رواه الثقة الجليل البرقي كان قبل وقوع الغيبة بعشر سنين


(2) أُصول الكافي 1 : 525 | 1 باب 126 . (3) أُصول الكافي 1 : 526 | 2 باب 126 .



الرد مع إقتباس
قديم 01-10-2009, 12:14 AM
طاهر العاني طاهر العاني غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 17461

تاريخ التّسجيل: Apr 2005

المشاركات: 213

آخر تواجد: 17-03-2013 08:45 PM

الجنس:

الإقامة:

الاخ الاميني
الظاهر أنك لم تفهم قصدي وهو واضح تماما: حيث أن المشككين في ولادة الامام الثاني عشر لديكم هم من علمائكم وأضن أن ما سردت من نصوص غير خافية عليهم ولو تبينوا صحتها لما شككوا بها أبدا وهذا أغائي أحد علمائكم في مقطع ينسف كل ما أوردته من سرد لكتب أتعبت نفسك في البحث عنها ويتجاوز على رسول الله ويتهمه بالخطأ والتقصير؟؟؟؟؟؟؟
http://www.almanhaj.net/vb/showthread.php?p=72224
فهل يؤمن هذا الرجل بعصمة رسول الله؟؟؟؟؟ كلامه لا يوحي بذلك بل الادهى من ذلك أن ما يعتقده أن الاصل هي الامامة في مذهبكم وليس في ما جاء به رسول الله عن ربه ولهذا رماه بالتقصير فارجوا التبصر في ما تعتنقون من معتقدات فالموت حق وفي الآخرة لا يغني مولا عن مولا شيئا والامر كله لله

الرد مع إقتباس
قديم 01-10-2009, 10:38 PM
الاميني الاميني غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74982

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,604

آخر تواجد: 16-12-2013 09:14 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: طاهر العاني
الاخ الاميني
الظاهر أنك لم تفهم قصدي وهو واضح تماما: حيث أن المشككين في ولادة الامام الثاني عشر لديكم هم من علمائكم وأضن أن ما سردت من نصوص غير خافية عليهم ولو تبينوا صحتها لما شككوا بها أبدا وهذا أغائي أحد علمائكم في مقطع ينسف كل ما أوردته من سرد لكتب أتعبت نفسك في البحث عنها ويتجاوز على رسول الله ويتهمه بالخطأ والتقصير؟؟؟؟؟؟؟
http://www.almanhaj.net/vb/showthread.php?p=72224
فهل يؤمن هذا الرجل بعصمة رسول الله؟؟؟؟؟ كلامه لا يوحي بذلك بل الادهى من ذلك أن ما يعتقده أن الاصل هي الامامة في مذهبكم وليس في ما جاء به رسول الله عن ربه ولهذا رماه بالتقصير فارجوا التبصر في ما تعتنقون من معتقدات فالموت حق وفي الآخرة لا يغني مولا عن مولا شيئا والامر كله لله

سلاما سلاما

"


الرد مع إقتباس
قديم 30-10-2009, 02:05 PM
الاميني الاميني غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74982

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,604

آخر تواجد: 16-12-2013 09:14 PM

الجنس:

الإقامة:

المقام الثامن:

المهدي من أولاد الحسين ، وأنه التاسع من ولده عليهم السلام:


1 ـ الحديث المروي عن سلمان الفارسي ، وأبي سعيد الخدري ، وأبي أيّوب الانصاري ، وابن عباس ، وعلي الهلالي ـ بألفاظ مختلفة ـ عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انه قال : «يا فاطمة إنّا أهل بيت اعطينا ست خصال لم يعطها أحد من الاَولين ولايدركها أحد من الآخرين غيرنا أهل البيت ـ إلى قوله صلى الله عليه وآله وسلم ـ ومنا مهدي الاَُمّة الذي يصلي عيسى خلفه ، ثم ضرب على منكب الحسين عليه السلام فقال : من هذا مهدي الاَُمّة»(1).

ـ في عقد الدرر للمقدسي الشافعي : روى خبراً عن علي عليه السلام جاء فيه : إنّ المهدي «من ولد الحسين، ألا فمن تولى غيره لعنه الله»(2).

وقد أورده المقدسي محتجاً به فقال : «ونختم هذا الفصل بشيء من كلام الاِمام علي هازم الاَبطال فيما تضمنه من الاَهوال الشديدة والاُمور الصعاب وخروج الاِمام المهدي مفرج الكروب ، ومفرق الاَحزاب» ثم ذكر الحديث.
3 ـ وفي عقد الدرر : أيضاً عن جابر بن يزيد ، عن الاِمام الباقر عليه السلام في حديث طويل جاء فيه : «والمهدي ياجابر رجل من ولد الحسين»(3).
4 ـ وفي شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد المعتزلي في شرح قول الاِمام علي عليه السلام : « وبنا تُختم لا بكم ». قال : «اشارة الى المهدي الذي يظهر في آخر الزمان، وأكثر المحدثين على أنه من ولد فاطمة عليها السلام ، وأصحابنا المعتزلة لاينكرونه، وقد صرحوا بذكره في كتبهم، واعترف به شيوخهم ـ إلى أن قال ـ وروى قاضي القضاة رحمه الله تعالى عن كافي الكفاة أبي القاسم اسماعيل بن عباد رحمه الله باسناد متصل بعلي عليه السلام ، إنّه ذكر المهدي وقال : إنّه من ولد الحسين عليه السلام ، وذكر حِليتَه فقال : رجل أجلى الجبين ، اقنى الاَنف ، ضخم البطن ، أزيل الفخذين ، أبلج الثنايا ، بفخذه اليمنى شامة .
وذكر هذا الحديث بعينه عبدالله بن قتيبة في كتاب غريب الحديث»(4) انتهى. 5 ـ وفي ينابيع المودة عن مناقب الخوارزمي : بسنده عن

الحسين عليه السلام قال : «دخلت على جدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاجلسني على فخذه وقال لي : إنّ الله اختار من صلبك ياحسين تسعة أئمة تاسعهم قائمهم، وكلهم في الفضل والمنزلة عند الله سواء»(5).
6 ـ وفي الينابيع عن مناقب الخوارزمي أيضاً ، بسنده عن سلمان قال : «دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإنّ الحسين بن علي على فخذه وهو يقبل عينيه ويلثم فاه، وهو يقول : أنت سيد ابن سيد، أخو سيد، أنت إمام ابن إمام أخو إمام، أنت حجة أبو حجة، وأنت أبو حجج تسعة تاسعهم قائمهم»(6) .
وحديث سلمان رضي الله عنه رواه الصدوق في كتاب الخصال بسند في غاية الصحة، قال : «حدثنا ابي رضي الله عنه ، قال : حدثنا سعد بن عبدالله قال : حدثنا يعقوب بن يزيد، عن حماد بن عيسى، عن عبدالله بن مسكان، عن أبان بن تغلب، عن سليم بن قيس الهلالي، عن سلمان الفارسي رحمه الله قال : دخلتُ على النبي صلى الله عليه وآله وسلم واذا الحسين على فخذيه وهو يقبل عينيه ويلثم فاه وهو يقول : أنت سيد ابن سيد ، أنت امام ابن امام أبو الاَئمة ، أنت حجة ابن حجة أبو حجج تسعة من صلبك ، تاسعهم قائمهم»(7).
7 ـ وفي اُصول الكافي : عن علي بن ابراهيم ، عن أبيه ابراهيم بن هاشم، عن محمد بن أبي عمير ، عن سعيد بن غزوان ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : «يكون تسعة أئمة بعد الحسين بن علي تاسعهم قائمهم»(8). ورواه الصدوق ، عن أبيه ، عن علي بن ابراهيم كما في الكافي سنداً

ومتناً(9).
وليس في واحد من رجال السند من يُشك في جلالته ، أو يُرتاب في نقله.
8 ـ وفي الينابيع عن فرائد السمطين للحمويني الجويني الشافعي : بسنده عن الاَصبغ بن نباته، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : «أنا وعلي والحسن والحسين وتسعة من ولد الحسين مطهرون معصومون»(10).

(1) أخرجه الدارقطني كما في البيان في أخبار صاحب الزمان للكنجي الشافعي : 501 ـ 502 باب 9 ، والفصول المهمة | لابن الصباغ المالكي : 295 ـ 296 فصل | 120 ، وفضائل الصحابة للسمعاني على ما في ينابيع المودة : 49 باب 94

(2) عقد الدرر : 132 باب 4 فصل 2 .
(3) عقد الدرر : 126 باب 4 فصل 2 .
(4) شرح نهج البلاغة | ابن أبي الحديد 1 : 281 ـ 282 شرح الخطبة رقم | 16.
(5) ينابيع المودة 3 : 168 باب 94 .
(6) ينابيع المودة 3 : 167 باب 94 .
(7) الخصال 2 : 475 | 38 أبواب الاثني عشر، وكمال الدين 1 : 262 | 9 باب 24.
(8) أُصول الكافي 1 : 533 | 15 باب 126 .
(9) الخصال 2 : 480 | 50 أبواب الاثني عشر. (10) ينابيع المودة 3 : 162 باب 94، ورواه في 2 : 83 في المودة العاشرة، تحت عنوان (في عدد الاَئمة وان المهدي منهم عليهم السلام) .





الرد مع إقتباس
قديم 20-11-2009, 11:53 PM
ابن القيم الجوزية ابن القيم الجوزية غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 76192

تاريخ التّسجيل: Sep 2009

المشاركات: 364

آخر تواجد: 25-11-2015 07:00 PM

الجنس:

الإقامة:

نحن المهدى الدى فى كتبنا يا عزيزى

احاديث ذكرت المهدى دكر على هيئة خبر ولا اصل ولا قاعدة

على هيئة تبشير

ثم انك تزعم ان دكر المهدى وولادته جاءت فى كتبنا وهدا كدب

لم يأتى فى كتبنا ما يتبت ولادة المهدى ابدا و لا اين موجود ولا يعيش

ولكن

دكر لنا حديت انه سيخرج رجل من ال بيت النبى يحكم بين الناس بالعدل و يقيم سنة النبى

وهو عندنا رجل صالح وحاكم عادل ليس لديه الخوارق اتى دكرتمونها متل يقسم الجبا ل وتطوى له الارض ويتحكم فى السماء والامطار


لا بل هو حاكم ورجل صالح

وانه لا ندرى اهو حى ام لا او ولد او لم يولد و انه لا يدرى نفسه انه الامام المهدى حتى يبلغ اشده فيأتيه الله داك الفضل الدى بشر به النى

ولكن لا يوحى اليه من السماء ولا يتحكم فى درات الكون وكل الخوارق التى تدكرونها ولا هناك غيبة ولا غير دلك

الرد مع إقتباس
قديم 21-11-2009, 09:20 PM
المحب لله المحب لله غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22461

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 413

آخر تواجد: 12-05-2010 03:27 AM

الجنس:

الإقامة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وعلى آله واصحابه اجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هناك طائفة شيعية اسماعيلية تدعى الطائفة الآقاخانية يعتقدون بوجود إمام زمان حي ظاهر اسمه كريم آقاخان
فمع بطلان مايعتقدونه فيه إلا
ان حجتهم اقوى من حجتكم يا زميلي الفاضل

التوقيع :
اللهم إني عبدك ابن عبدك، ابن أمتك،
ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك.
أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك،
أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك،
أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 08:31 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin